أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

سهير رمزي تتمنى عرض مسلسلها الجديد “أم البنات” خارج السباق الرمضاني لهذه الأسباب

سهير رمزي تتمنى عرض مسلسلها الجديد “أم البنات” خارج السباق الرمضاني لهذه الأسباب

فن بوست – فريق التحرير

قالت الفنانة سهير رمزي إنها تتمنى عرض مسلسلها “ام البنات” خارج السباق الرمضاني.

وخلال لقائها مع برنامج ET بالعربي، قالت الفنانة القديرة إن عرض المسلسل خارج موسم رمضان سيكون أفضل بالنسبة لي.

وأوضحت: “رمضان بيكون زحمة جدا وفيه طقوس دينية وقراءة قرآن ومش بيكونوا ملاحقين يتفرجوا على مسلسلات ولا رامز ولا فوازير، وأنا بتمنى مسلسلي الجديد أم البنات يتعرض خارج الموسم الرمضاني”.

سهير رمزي تتمنى عرض مسلسلها الجديد "أم البنات" خارج السباق الرمضاني لهذه الأسباب

سهير رمزي تعود للدراما

حكت الفنانة القديرة سهير رمزي عن تفاصيل شخصيتها وقالت: “الدور جديد بالنسبة ليا وبجسد شخصية ست بسيطة ومكافحة وحققت حاجات كتير من اللا شيء وعملت كيان لها ولبناتها، مع إنها مش مثقفة إنما الدنيا ثقفتها أكتر من اللازم وبتقاوم، وهي دي الست المصرية.

ويأتي مسلسل “أم البنات” من بطولة سهير رمزي، ناصر سيف، فريال يوسف، محمد عبد الجواد، حنان سليمان، حنان يوسف، ياسر علي ماهر، ايمن عزب، سميرة صدقي، مادلين طبر، فاطمة الكاشف، والفنانين الشباب: هاجر الشرنوبي، ديانا هشام، منة عرفة، هايدي رفعت، سيلين عبد العزيز، محمد مهران، محمد احمد ماهر، احمد جمال سعيد، حسن عيد، رانيا الخواجة، صوفيا، اكرامي هجرس، ياسمين جمال، محمد طارق، ولاء سلام، مستشار اعلامي محمد بدر، مدير تصوير رامي عادل، انتاج رمسيس للإنتاج الفني – للمنتج محروس المصري، تأليف احمد صبحي، ومن اخراج عبد العزيز حشاد.

تدور قصة المسلسل حول شخصية أم لخمس بنات تعيش على تربيتهن بمستوى اجتماعي ضئيل، لنرى حال المراهقين والشباب هذه الايام وتأثير التكنولوجيا عليهم وحب الشهرة السريع وانعكاسه على بناتها وما يترتب عليه من احداث تورط الام في قضية مقتل احد رجال الاعمال، فهل تنجح البنات الخمس في ايجاد براءة أمهن؟

من هي سهير رمزي؟

هي ابنة الفنانة درية أحمد، كان أول ظهور لها في السينما بعمر صغير حيث كانت لم تتعد سن السادسة وذلك من خلال ظهورها في فيلم صحيفه سوابق بعام 1956 ولكنها قررت التوقف عن العمل الفني وبعد أربع سنوات شاركت بفيلم البنات والصيف.

عملت مضيفة جوية ثم عارضة أزياء ولكنها عادت مرة أخرى إلى السينما وهي في التاسعة عشرة من عمرها من خلال فيلم (الناس اللي جوه) ثم فيلم ميرامار بعام 1969 ومن ثم انطلقت بأدوار ثانوية وثم أدوار البطولة.

اشتهرت كفنانة أغراء حيث قامت بالعديد من الأعمال السينمائية الجريئة بعد ذلك توالت أفلامها ولمعت من خلال تقديم الأدوار المثيرة وأصبحت قاسما مشتركا في معظم أفلام السبعينات والثمانينات، ارتدت الحجاب واعتزلت التمثيل في عام 1993 ولكنها قررت العودة للتمثيل بحجابها في مسلسل حبيب الروح في عام 2006.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *