أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

ألفت إمام: بلجأ لعمليات التجميل عشان أعرف ملامحي مش لتغيير شكلي

ألفت إمام: بلجأ لعمليات التجميل عشان أعرف ملامحي مش لتغيير شكلي

فن بوست – فريق التحرير

اعترفت الفنانة ألفت إمام بأنها تلجأ لعمليات التجميل مثل الفيلر والبوتكس في بعض الأحيان.

وقالت الفنانة المصرية خلال حوارها مع الإعلامية ياسمين عز ببرنامج “كلام الناس” المذاع عبر قناة MBC مصر: “في ناس تلجأ للتجميل وهي عايزة تحط بوتكس بالكيلو، لكن أنا عايزة حاجة واحدة”.

وأضافت: “أنا عايزة لما أصحى الصبح وأقف قدام المراية أصبّح على ألفت اللي أنا عارفة ملامحها وشخصيتها، وأحس إن التغيير اللي حصل مش كبير”.

ألفت إمام: بلجأ لعمليات التجميل عشان أعرف ملامحي مش لتغيير شكلي

شعر طبيعي

ردا على سؤال هل لون شعرك الحالي طبيعي؟ قالت ألفت إمام: “من 7 أو 8 سنوات بطلت أصبغ شعري، وفي الأول كنت أستخدم الحنة وكان لون شعري زي الفل، وفجأة بدأت الحنة تخلي الشعر أحمر كإني طالعة من نار جهنم”.

وتحدثت الفنانة المصرية خلال الحلقة عن سر ابتعادها عن التمثيل في الفترة الماضية قائلة: بعد ثورة 25 يناير سحبت نفسي من السوشيال ميديا، التي أعتبرها وسائل تباعد اجتماعي وتفسخ، وسلوك بعض المصريين تحول لشيء غير لطيف.

وتابعت: الفن لا يستثنى من التغيرات التي حدثت للجو العام، وأنا أعمل في هذه المهنة منذ 35 عاما، ولاحظت الكثير من الاختلافات عن الفترة التي قابلنا فيها جيل النجوم، وتعلمنا منهم الالتزام بالمواعيد والجدية في الشغل والاحترام المتبادل.

وأكملت: “الفترة بعد الثورة وقبلها، كانت مشاوير الأستوديوهات مجهدة بسبب الطرق المتعبة، وبعد ما توصلي تلاقي بعض الناس مش محضرين شغلهم فتتعطلي وطاقتك تستنفذ، وأنا عايزة طاقتي تكون للمشاهد اللي بيحب يتفرج على دراما، والحمد لله دلوقتي في طرق ومنافذ كتيرة بتتفتح”.

آخر أعمالها

يذكر أن آخر أعمال الفنانة ألفت إمام كان مشاركتها في مسلسل “في ال لا لا لاند” سنة 2017.

ومسلسل “في الـ لا لا لاند” من بطولة دنيا سمير غانم، وسمير غانم، ومحمد ثروت، وشيماء سيف، ومحمد سلام، وهنا الزاهد، وحمدي المرغني، وعماد رشاد، وهو من تأليف مصطفى صقر، ومن إخراج أحمد الجندي.

من هي ألفت إمام؟

هي ممثلة مصرية من مواليد 23 مارس لعام 1964، واسمها بالكامل ألفت محمد إمام، وعندما كانت تلميذة في المدرسة انضمت للفرق المسرحية وقدمت العديد من الأدوار الفنية كما كانت تغني ضمن كورال المدرسة .

ولحبها للفن، ألتحقت “ألفت” بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وحصلت منه علي بكالوريوس فنون مسرحية.

ويعد فيلم “هستيريا” مع الفنان أحمد ذكي من أهم اعمالها السينمائية وقد حصدت من خلاله عدد من الجوائز ومنها جائزة التمثيل الثانية عام 1998 وجائزة المركز الكاثوليكي وجائزة أخرى من جمعية الكتاب.

قدمت خلال مشوارها الفني ما يقرب من 80 عملًا فنيا مابين مسرح وسينما وتلفزيون، وقالت في أحد الحوارات الصحفية أنها لا تقبل الأدوار التافهة وتحرص دائما على أن تقدم شيئاً به مضمون ورسالة وتبحث عن الدور الجيد الذي يضيف لها ويكون متكاملا، لذلك تعمل بدقة شديدة فالفن بالنسبة لها ليس مصدر رزق أو مهنة فحسب ولكنه هواية جميلة ووسيلة لتقديم رسالة راقية وانسانية للمشاهدين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *