أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

صدفة أدخلته الفن وبدأ مشواره طفلًا بسن الثامنة وفضّل العمل بالهندسة على التمثيل وفيلم “تيتو” نقطة تحوّل في حياته.. معلومات عن عصام يوسف

صدفة أدخلته الفن وبدأ مشواره طفلًا بسن الثامنة وفضّل العمل بالهندسة على التمثيل وفيلم “تيتو” نقطة تحوّل في حياته.. معلومات عن عصام يوسف

فن بوست – فريق التحرير

هو طفل الشوارع “رضا” في فيلم (تيتو)، بدأ مشواره الفني صدفة من خلال بوابة التليفزيون، ونجح في بداياته في الوقوف بجانب كبار النجوم كالفنان الراحل فؤاد المهندس والفنان محمد صبحي.

إنه الفنان المعتزل عصام يوسف، الذي ظهر على شاشة التليفزيون طفلًا يبلغ من العمر 8 سنوات، ثم توالت عليه العروض الفنيّة بالتليفزيون حتى جاءته فرصة الظهور على شاشة السينما، فأبدع في فيلم (تيتو).

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن عصام يوسف، وأهم المواقف التي مرّ بها خلال مشواره الفني، حسبما جاء في حوار له مع جريدة كويتية.

عصام يوسف
عصام يوسف

عصام يوسف

اسمه بالكامل “عصام محمد يوسف”، هو ممثل شاب مصري معتزل، ولد في 12 أكتوبر 1995 بالقاهرة، عاش لمدة عام واحد فقط في الصعيد وبالتحديد بالأقصر نظرًا لوظيفة والده، الذي كان يعمل مرشدًا سياحيًّا.

بعد أن حصل على شهادة الثانوية العامة، قرر اعتزال التمثيل نهائيًّا، فالتحق بكلية الهندسة جامعة القاهرة، حيث تخصّص بقسم “البترول”، وتخرج في الكلية بتقدير امتياز.

بالصدفة.. عصام يوسف يدخل الفن طفلًا

وهو طالب بالمرحلة الابتدائية، سافر عصام مع أسرته إلى محافظة الأقصر حيث يعمل والده مرشدًا سياحيًّا، ولكن الأب عدّل عن قراره (الاستقرار في الأقصر)، بعد عام واحد فقط قرر العودة إلى القاهرة.

وقرر خال عصام، الذي كان يعمل مصوّرًا في عدد من المحطات الفضائية، وكان يحلم بدخول مجال التمثيل، أن يرشّح ابن شقيقته البالغ من العمر 8 سنوات لأحد المخرجين، ليشارك في أحد المسلسلات.

وتحدّث عصام يوسف، في حوار صحفي أجرته معه جريدة ” aljarida” الكويتية عام 2021، عن دخوله التمثيل وهو طفل رغم أنّه لا ينتمي لعائلة فنيّة.

وقال عصام: “صحيح أنني لم أكن أنتمي لعائلة فنية، إلا أن الموضوع جاء بالمصادفة عن طريق خالي الذي تربطني به علاقة جيدة، فهو يعمل مصوّرًا”.

وتابع عصام: “وفي طفولتي فكر في الدخول لمجال التمثيل، ووقتئذ التقى مع المخرج طارق عيسى، الذي كان يبحث عن طريق المصادفة على طفل في نفس مرحلتي العمرية”.

واستكمل: “ليكون معه في مسلسل (رسالة من كوكب شيزار)، وهو مسلسل ينتمي لنوعية أعمال الخيال العلمي، ورشحني خالي له وكان عمري وقتئذ 8 سنوات فقط”.

وواصل عصام: “خلال هذه الفترة كنت أدرس بالصف الثاني الابتدائي، وعدت من الأقصر التي سافرت إليها مع عائلتي مدة عام تقريبًا، حيث كان والدي يعمل مرشدًا سياحيًّا”.

وتابع: “وكان يرغب والدي في الاستقرار هناك، لكنه عدّل عن هذا الأمر، وعدنا للقاهرة في تلك الفترة، وبدأت علاقاتي بالتمثيل بعد ترشيح خالي الذي لم يكمل حلمه بدخول التمثيل، واكتفى بالعمل كمصور”.

عصام يوسف
عصام يوسف

من المسلسلات إلى فوازير عمو فؤاد.. محطات فنيّة في حياة عصام 

دخل الفنان المعتزل عصام يوسف إلى مجال الفن صدفة من بوابة التليفزيون، حيث شارك كما ذكرنا في بداية المقال، في أوّل مسلسل له وهو طفل يبلغ من العمر 8 سنوات بعنوان (رسالة من كوكب شيراز).

وبعد أن نجح الطفل عصام يوسف في المشاركة بهذا المسلسل، نال تشجيعًا كبيرًا من أسرته على الاستمرار في التمثيل، وهذا ما حدث بالفعل، فظلّ يتردد على مكاتب الكاستينج، والريجيسيرات.

وخلال تلك الفترة، شارك عصام يوسف أعمال عديدة بأدوار صغيرة، حتى نجح في دخول عالم شركة “صوت القاهرة”، وهنا انتقل من مسلسل إلى آخر، وتوطّدت علاقة أسرته بالريجيسيرات.

ومن المشاركة بالمسلسلات، انتقل عصام يوسف إلى الفوازير، فعمل بجانب الراحل فؤاد المهندس في فوازير عمو فؤاد لمدة 3 مواسم.

وعن تلك المحطات الفنيّة التي مرّ بها عصام يوسف، قال: “شجعتني عائلتي على الاستمرار في التمثيل، وكانت البداية من البحث عن مكاتب الكاستينج، والريجيسيرات، وظهرت في مشاهد صغيرة بعدة أعمال”.

وتابع عصام: “حتى جاءت المرحلة الفاصلة بالنسبة لي بالدخول إلى عالم شركة صوت القاهرة، ووقتها كانت الشركة تنتج كثيرا من الأعمال التلفزيونية بشكل مستمر، فكنت اتنقل من مسلسل لآخر”.

وواصل: “وبدأ لعائلتي علاقات مع الريجيسيرات الموجودين في البلاتوهات وقدمت أكثر من عمل، وساعدني وجودي بصوت القاهرة، على الالتقاء بالفنان الكبير فؤاد المهندس”.

واستكمل: “واشتركت معه في (فوازير عمو فؤاد)، التي كنا نصورها في رمضان وتعرض على الفور، حيث اشتركت معه في آخر 3 مواسم وكانت تجربة مهمة بالنسبة لي”.

واستطاع بفضل تواجده الدائم بمبنى التليفزيون، أن يخوض تجربة تقديم البرامج التعليمية، على قنوات متخصّصة التي كانت حينها في بدايتها.

عصام يوسف
عصام يوسف

“تيتيو”.. نقطة تحوّل في حياة عصام يوسف

استطاع الفنان المعتزل عصام يوسف، أن ينتقل من التليفزيون إلى المسرح فرغم صغر سنه لم يخش خشبة المسرح، ونجح في هذه التجربة، حتى جاءت له فرصة دخول السينما.

فقد ظهر عصام على شاشة السينما بالصدفة، بفضل الريجيسيرات الذي تعرّف عليهم في بداية مشواره، حيث شارك في دور صغير بفيلم “عايز حقي”، حتى جاءت النقلة المهمة في مشواره من فيلم “تيتو”.

وفي نفس الحوار، تحدّث عصام يوسف عن تجربة فيلم (تيتو)، إذ قال: “دخلت السينما مصادفة من خلال الريجيسيرات الذين تعرفت عليهم مع الأعمال الكثيرة التي اشتركت فيها”.

وتابع: “وقدمت مشهدًا واحدًا في فيلم (عايز حقي)، لكن النقلة الحقيقة بالنسبة لي كانت في تجربة فيلم (تيتو) مع أحمد السقا فهي التجربة الأهم بالنسبة لي التي عرفني بها الجمهور ولايزال يتذكرني بها حتى الآن”.

وعن كيفية حصوله على تلك الفرصة، قال عصام: “بداية الترشيح كانت من خلال ريجيسير اتصل بوالدي وأخبره أن المخرج طارق العريان يبحث عن أطفال في فيلمه الجديد ويجري اختبارات للأطفال”.

عصام يوسف
عصام يوسف

“فضّلت الهندسة على التمثيل”.. عصام يوسف يعتزل الفن

وفي عز شهرته وخاصّة بعد أن عرفه الجمهور من خلال فيلم “تيتو”، إلا أنّ عصام يوسف قرر ترك التمثيل نهائيًّا والتركيز على دراسته، فأصبح مهندس بترول.

وعن حياته بعد التمثيل، قال عصام: “عائلتي تنصحني بضرورة الحصول على الشهادة الدراسية والتركيز في الدراسة، وبعد ذلك أمارس هوايتي في التمثيل”.

وتابع عصام: “ولطبيعة حبي للرياضيات فضلت أن التحق بكلية الهندسة، ودرست هندسة البترول بكلية الهندسة جامعة القاهرة، وهي مجال عملي الآن”.

واستكمل: “لم أرغب في دراسة الفن وفضّلت دراسة الهندسة لعدة أسباب، من بينها إمكانية العمل في الفن من دون اشتراط التخرج من أكاديمية الفنون، على العكس من دراسة الهندسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *