أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

ليلى طاهر تخضع لعملية تغيير مفصل بعد تعرضها للكسر

ليلى طاهر تخضع لعملية تغيير مفصل بعد تعرضها للكسر

فن بوست – فريق التحرير

نُقلت الفنانة القديرة ليلى طاهر للمستشفى بعد تعرضها للكسر، وتم إجراء عملية تركيب مفصل وخضعت لعملية جراحية في القدم، وذلك بعد أصابتها بكسر أثناء دخولها دورة المياه بالمنزل .

وصرحت الفنانة عزة لبيب، زوجة ابن الفنانة ليلى طاهر لموقع “اليوم السابع” أن الفنانة القديرة أصيبت يوم الأحد 30 يناير الشهر الماضى، وقاموا بنقلها إلى أحد المستشفيات بالمهندسين، وتم حجزها لإجراء عملية تركيب مفصل .

واستكملت أنها سوف تجرى جلسات العلاج الطبيعي بعد إجراء الجراحة وتركيب المفصل، وأن الحالة مستقرة الآن ومن المحتمل أن تغادر المستشفى يوم الخميس القادم.

ليلى طاهر تخضع لعملية تغيير مفصل بعد تعرضها للكسر

أحدث ظهور لـ “ليلى طاهر”

كان أحدث ظهور للفنانة القديرة ليلى طاهر  خلال حضورها حفل ختام الدورة السادسة من مهرجان نقابة المهن التمثيلية حيث فاجأت الجميع بإطلالتها.

وظهرت الفنانة القديرة متكئة على عكاز خلال صعودها على مسرح النهار لاستلام تكريمها، ويأتي هذا الظهور بعد إعلان اعتزالها الفن نهائيًا.

اعتزالها الفن

أعلنت الفنانة ليلى طاهر، اعتزالها الفن يوم الأربعاء الموافق 8 سبتمبر 2021، وذلك لتتفرغ لحياتها العائلية وذلك بعدما قدمت العديد من الأعمال التي لا تنسى.

وقالت “طاهر”: “اتخذت قرار الاعتزال ولا رجعة فيه لأن العديد من الأعمال تعرض علي ولكنها لا تناسبني ولا أريد أن أشارك في أعمال لمجرد التواجد فيكفيني ما قدمته من تاريخ”.

ليلى طاهر.. من هي؟

 اسمها الحقيقي شرويت مصطفى فهمي، وهي ممثلة مصرية، ولدت في 13 مارس 1939، واختار لها رمسيس نجيب اسم “ليلى طاهر” بعد دخولها عالم السينما.

وكانت “طاهر”، تتمنّى أن تصبح طبيبة ولكنها فشلت في تحقيق ذلك فالتحقت بكلية الخدمة الاجتماعية، ثم التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

بدأت مشوارها المهني مذيعة تلفزيونية مع بداية إرسال التليفزيون المصري عام 1960، حيث جمعتها لقاءات ومواقف عديدة بالمخرج التليفزيوني روبير صايغ الذي كان من الرعيل الأول لمخرجي التليفزيون .

أصبحت “ليلى” مذيعة ناجحة لتقدم العديد من البرامج الهامة كان من أبرزها برنامج “مجلة التليفزيون” الذي استمر تقديمه فترة طويلة حتى بعد أن اكتشفها رمسيس نجيب ليختار لها اسم بطلة من بطلات روايات إحسان عبد القدوس فاختارت ليلى لحبها وعشقها الشديد للمطربة الراحلة ليلى مراد.

بدايتها في السينما كانت من خلال فيلم “أبو حديد” الذي أدت فيه دور البطولة مع فريد شوقي، وقد تم إنتاجه وعرضه في عام 1958 قبل العمل بالتليفزيون المصري.

وشاركت مع صلاح ذو الفقار في أكثر من عشرين عمل فني وكونا معا ثنائيًا فنيًا رائعًا على مدى سنوات عديدة في المسرح والتلفزيون والسينما.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *