أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

صديقة “شويكار وفؤاد المهندس” تركت مهنة التدريس وعملت مُعدة لبرامج تليفزيونية قبل الفن وشجّعها والدها على العمل بالتمثيل.. معلومات عن علية عبد المنعم

صديقة “شويكار وفؤاد المهندس” تركت مهنة التدريس وعملت مُعدة لبرامج تليفزيونية قبل الفن وشجّعها والدها على العمل بالتمثيل.. معلومات عن علية عبد المنعم

فن بوست – فريق التحرير

واحدة من نجمات الظلّ في السينما المصرية، أحبّت الموسيقى فعملت في بداية حياتها المهنية مدرسة للموسيقى ثم تركتها من أجل التقرّب للوسط الفني فاتجهت للعمل بالتليفزيون ولكنّ ليس كممثلة بل كمُعدّة.

إنها الفنانة المصرية الراحلة علية عبد المنعم، رغم حرمانها من البطولة المطلقة وحصرها في الأدوار الثانوية الصغيرة إلا أنّها نجحت في أن تلفت الأنظار وأن تصبح واحدة من الفنانات المحفوظ ملامحهن.

خلال مشوارها الفني الذي امتد لـ30 عامًا قدّمت للسينما والتليفزيون أعمالًا عديدة تنوعت فيها أدوارها بين الأم أو الصديقة أو العمّة الطيبة ويرجع عدم تقديمها لأدوار الشر إلى ملامحها الهادئة الطيبة.

علية عبد المنعم
علية عبد المنعم

كثير منا لا يعلم عنها شيء، ولكنّ في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة الراحلة علية عبد المنعم وأهم المحطات التي مرّت بها في حياتها.

علية عبد المنعم

هي ممثلة مصرية ولدت في 15 يناير 1929 بحي الحلمية القديمة بمحافظة القاهرة، ورحلت عن عالمنا في 7 يناير 1994، أقرب أصدقائها بالوسط الفني كانت الفنانة شويكار والفنان فؤاد المهندس.

تزوّجت الفنانة الراحلة علية عبد المنعم مرّة واحدة من رجل خارج الوسط الفني يدعى “نصر فريد” عام 1954 وأنجبت منه 5 أبناء: 3 فتيات (مونا، منار، ماجدة) وولدان (محمود، محمد).

علية عبد المنعم وشويكار وفؤاد المهندس
علية عبد المنعم وشويكار وفؤاد المهندس

من مدرسة موسيقى لمُعدّة برامج.. مراحل في حياة علية

أحبّت الفنانة المصرية الراحلة علية عبد المنعم الفن منذ طفولتها وبالتحديد الموسيقى لذا قررت الالتحاق بمعهد التربية الموسيقية للتعلّم فن الموسيقى.

وبعد أن تخرّجت علية عبد المنعم من المعهد، بدأت حياتها المهنية كمدرسة للموسيقى وذلك بعد حصولها على درجة البكالوريوس.

وظلّت الفنانة الراحلة تعمل كمدرسة للموسيقى حتى الستينيات وبالتحديد بعد أن تم افتتاح التليفزيون المصري حيث تركت وظيفتها كمدرسة واتجهت للعمل بالتليفزيون كمُعدّة لعدد من البرامج الموسيقية.

علية عبد المنعم
علية عبد المنعم

من التدريس إلى التمثيل.. علية ممثلة بتشجيع والدها

وتحوّلت حياة الفنانة الراحلة علية عبد المنعم بعدما تركت مهنة التدريس وإعداد البرامج واتجهت للتمثيل وذلك بفضل والدها الذي شجّعها على دخول هذا المجال.

فبدأت الفنانة الراحلة علية عبد المنعم تشارك في أعمال درامية إذاعية وسهرات تليفزيونية حتى شاركت في فيلم “الليلة الأخيرة” عام 1963 بجانب فاتن حمامة.

ومن هنا توالت عليها العروض الفنية رغم أن كافة الأدوار التي قدّمتها كانت ثانوية إلا أنّها تركت بصمة مميزة فكانت واحدة من الفنانات المحفوظ ملامحها لدى الجمهور.

على مدار مشوارها الفني الذي امتد لـ30 عامًا لم تقدم أي دور من أدوار الشر وذلك بسبب طبيعة ملامحها الطيبة، فقط تنوعت أدوارها بين الأم، والعمة، والمحامية، والمربية الحنون، والصديقة المخلصة.

علية عبد المنعم وتوفيق الدقن
علية عبد المنعم وتوفيق الدقن

أعمال علية عبد المنعم الفنية

من أشهر الأعمال الفنية التي شاركت فيها الفنانة الراحلة علية عبد المنعم سواء بالسينما أو التليفزيون كان فيلم “الليلة الأخيرة”، وفيلم “معبودة الجماهير”، وفيلم “أنا وزوجتي والسكرتيرة”.

وشاركت علية أيضًا في فيلم “أفواه وأرانب”، ومسلسل “هي والمستحيل”، وفيلم “إحنا بتوع الأتوبيس”، ومسلسل “أبواب المدينة”، وفيلم “تزوير في أوراق رسمية”، و”البرئ” وغيرها من الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *