أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

عمل مدرسًا للتربية الرياضية واشتهر بأدوار الشر وعمل منتجًا وتعرض للتنمر من توفيق الدقن.. معلومات عن الممثل حسن حامد

عمل مدرسًا للتربية الرياضية واشتهر بأدوار الشر وعمل منتجًا وتعرض للتنمر من توفيق الدقن.. معلومات عن الممثل حسن حامد

فريق التحرير- فريق التحرير

فتوة من فتوات السينما المصري التي يحفظ الجمهور ملامحهم جيدًا، فهو رئيس العصابة، والحرامي أو النصاب ورجل الشر في أغلب أدواره، وذلك بسبب بنيته الجسمانية الرياضية التي أهلته لتقمص تلك الشخصيات.

ويعد الفنان حسن حامد الفنان واحد من الوجوه السينمائية المعروفة ، والذي قدم العديد من الأعمال الفنية الخالدة، بمختلف ألوانها سواء كوميدية أو رومانسية أو أكشن، بالإضافة لإنتاجه العديد من الأعمال المختلفة.

و أشتهر “حامد” بتقديم أدوار الشر، ومنها فيلم “أبن حميدو”، البحث عن فضيحة”، وإليكم في هذا التقرير أهم المعلومات عن الفنان المصري الراحل.

عمل مدرسًا للتربية الرياضية واشتهر بأدوار الشر وعمل منتجًا وتعرض للتنمر من توفيق الدقن.. معلومات عن الممثل حسن حامد

  • ولد حسن حامد حسن بالقاهرة في 21 يونيو عام 1932،  وتخرج في المعهد العالي للتربية الرياضية.
  • في بداية حياته المهنية عمل مدرسا للتربية الرياضية عقب تخرجه، وبعد دخول مجال الفن والتمثيل، ساعدته عضلاته على تقديم أدوار الأكشن والشر.
  • زمن أشهر الأفلام التي شارك فيها فيلم “ابن حميدو” مع إسماعيل يس وأحمد رمزي حيث جسد دور زعيم عصابة التهريب كما جسد دور اللص في فيلم “البحث عن فضيحة” مع عادل إمام وسمير صبري.
  • من أدواره الأخرى دوره في فيلم “30 يوم في السجن” مع فريد شوقي ومديحة كامل ودور اللص في فيلم “أجازة بالعافية” مع شويكار وفؤاد المهندس.

عمل منتجًا

اتجه الفنان حسن حامد إلى مجال الانتاج السينمائي وعمل في البطولة الثانية لأفلامه التي أنتجها ومنها “حياة خطرة” وفيلم “الكل عاوز يحب”.

توفيق الدقن تنمر عليه 

عمل مدرسًا للتربية الرياضية واشتهر بأدوار الشر وعمل منتجًا وتعرض للتنمر من توفيق الدقن.. معلومات عن الممثل حسن حامد

من أبرز المواقف التي اشتهر بها الفنان حسن حامد، هو تعرضه للتنمر من قِبل الفنان توفيق الدقن وذلك أثناء تصوير فيلم “المخادعون” عام 1973م.

وكان المشهد وقتها يتطلب أن يضرب الفنان “حامد” زميله توفيق الدقن، لكن الدقن اعترض بشدة وقال فى استنكار وبطريقته المشهورة :” فريد شوقى يضربنى ما فيش مانع.. محمود المليجى زى بعضه، رشدى أباظة لا بأس، ياما ضربونى وخصوصا رشدى أباظة أبو إيد تقيلة، لكن حسن حامد لأ”، وتم تغطية المشهد بأن تكون خناقة يشارك فيها الأشرار بما فيها حسن حامد وليس “حامد” وحده أمام توفيق الدقن فقط.

وتوفي الفنان القدير في يوم 3 يناير عام 1989، وكان آخر أفلامه في فيلم “المتمرد” عام 1988 مع الفنان فريد شوقي، والفنان ممدوح عبدالعليم، والفنانة ليلى علوي، والفنان إبراهيم عبدالرازق، والفنان عبدالسالم محمد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *