أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

لبنى عبد العزيز: ما تم تداوله غير صحيح فأنا لم أذكر إطلاقًا أن ارتداء الفنانات للحجاب يكون بغرض عمل شو إعلامي

لبنى عبد العزيز: ما تم تداوله غير صحيح فأنا لم أذكر إطلاقًا أن ارتداء الفنانات للحجاب يكون بغرض عمل شو إعلامي

فن بوست – فريق التحرير

تصدرت لبنى عبد العزيز، محركات البحث “غوغل” في الساعات الماضية، بسبب تصريحات منسوبة لها تنتقد فيها الفنانات المحجبات، حيث وصفت قرار حجابهم بـ”شو” إعلامي أو لعدم رغبتهن في الذهاب للكوافير.

وخرجت الفنانة لبنى عبد العزيز، بعد الهجوم الشديد الذي تعرّضت له من قبل الجمهور، بعد تداول هذه التصريحات المنسوبة لها، لتوضّح حقيقتها.

وقالت عبد العزيز، في تصريحات خاصة لموقع “فوشيا”: “ما تم تداوله على لساني من تصريحات مسيئة للفنانات المحجبات غير صحيح بالمرة، ولم أنطق به”.

لبنى عبد العزيز
لبنى عبد العزيز

وأوضحت عبد العزيز: “ولكن كل ما حدث أنه تم تفريغ حديثي مع أحد الصحفيين عن السياق الذي تحدثت به، فأنا أشعر بحالة من الحزن الشديد بسبب ما نسب لي تصريح لم أذكره”.

وتابعت الفنانة لبنى: “لم أذكر إطلاقًا أن ارتداء بعض الفنانات للحجاب كان بغرض عمل شو إعلامي أو لعدم رغبتهن في الذهاب للكوافير كما تردد، فكل إنسان حر يفعل ما يريد”.

واستكملت لبنى عبد العزيز: “لم أر أن عدم ارتدائي للحجاب ينتقص من إسلامي أو تديني بشيء، وأن الأهم أن المرأة ترتدي الحجاب يكون عن اقتناع أو لإرضاء الله”.

واختتمت: “للأسف تم صياغة كلامي بشكل يسئ لي شخصيًا وكأنني لدي موقف معاد للحجاب وهذا أمر فير حقيقي، فأنا فنانة أحترم نفسي والجميع ولا أتدخل في شؤون الآخرين”.

من هي لبنى عبدالعزيز

هي ممثلة مصرية ولدت في 1 أغسطس 1935 بالقاهرة، تعلمت في مدرسة سانت ماري للبنات، ثم أكملت تعليمها بعد ذلك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكانت تجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

وحرصت الفنانة لبنى عبدالعزيز، على ثقل موهبتها الفنية بالدارسة حيث استكملت دراستها الماجستير في الفن المسرحي والسينوغرافي بجامعة كاليفورنيا في لوس انجيلوس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *