أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

لبنى عبد العزيز: عمري ما ندمت على حاجة وأتمنى تقديم عمل ديني يعبر عن الإسلام بشكل حقيقي

لبنى عبد العزيز: عمري ما ندمت على حاجة وأتمنى تقديم عمل ديني يعبر عن الإسلام بشكل حقيقي

فن بوست – فريق التحرير

أكدت الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز،خلال لقائها في برنامج “أسرار النجوم” من تقديم إنجي علي، أنها لم تندم على قرار الابتعاد عن التمثيل وسفرها خارج مصر بعد زواجها وإنجابها.

وقالت لبنى عبد العزيز: “أنا مابعترفش بالندم، دايمًا أحب أبص خطوة لقدام، أي خطوة لورا مش هتفيدني في حاجة مافيش حد يقدر يرجع الماضي أبدًا فأنا ما ببصّش ورايا خالص وعمري ما ندمت على حاجة”.

أما عن حقيقة اعتزالها التمثيل، شدد لبنى عبد العزيز أنها لم تعتزل بل تحاول الحفاظ على التراث الفني الذي قدمته خلال مسيرتها الفنية.

إذ قالت الفنانة لبنى عبد العزيز: “أنا ماعتزلتش، أولًا مافيش فنان حقيقي بيعتزل لأن الفنان فنان يعتزل من العمل من الإنتاج إنما الفن ده شخصيته”.

وتابعت لبنى: “لكن أنا ماحبّش أقلل من الأدوار أو التاريخ أو التراث اللي حاولت اعمله في شبابي أنا طبعًا اتعرض عليا حاجات كتيرة جدًا طوال السنين اللي فاتت ماكنتش من المستوى”.

وكشفت الفنانة لبنى عن العمل الفني الذي ترغب في أن يتم تقديمه على شاشة السينما بقولها: “أحب شوف فيلم بيعبر عن الإسلام بشكل واقعي وحقيقي غير السمعة اللي معروفة عنه”.

واستكملت: “أنا عملت “وإسلاماه” وكان فيلم شبه عالمي لإن جبنا كاتب ومخرج واخدين أوسكار من من أمريكا إذن ليه الدول العربية ما تمولش فيلم نبين فيه الإسلام السماح العبادة حب الناس”.

وواصلت لبنى: “يعني الإسلام فيه صفات كتير في الإسلام وفي نفس الوقت نعمل قصة غرام برضه ونعمله بشكل إنتاج كبير ونستعين بمواهب من الخارج، مش لازم اشترك بس اعرف أنه هيتعمل”.

من هي لبنى عبدالعزيز

هي ممثلة مصرية ولدت في 1 أغسطس 1935 بالقاهرة، تعلمت في مدرسة سانت ماري للبنات، ثم أكملت تعليمها بعد ذلك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكانت تجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

وحرصت الفنانة لبنى عبدالعزيز، على ثقل موهبتها الفنية بالدارسة حيث استكملت دراستها الماجستير في الفن المسرحي والسينوغرافي بجامعة كاليفورنيا في لوس انجيلوس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *