أخبار الفننجوم الفن

محمود اللوزي إلى مثواه الاخير، وابنته يسرى اللوزي تشيعه وحيدة في حالة من الصدمة

وسط حالة من الصدمة، شيعت الفنانة يسرا اللوزي، جثمان والدها الفنان والمخرج المسرحي محمود اللوزي، من مسجد الزمالك بجوار ساقية الصاوي.

وكان المخرج والمسرحي محمد اللوزي قد توفي مساء الأمس عن عمر ناهز 63 عاماً،بعد أن تعرض لوعكة صحية قوية أدت إلى وفاته على الفور.

 وظهرت الفنانة الشابة يسرا اللوزي، أثناء دفن جثمان والدها المخرج ، وحيدة بعد غياب نجوم الفن، وزملاء الفنانة وأصدقاء والدها.

النجوم ينعون محمود اللوزي

ونشر المنتج محمد العدل عبر حسابه على موقع فيس بوك، صورة المخرج الراحل محمود ، وكتب عليها: “محمود اللوزي والد يسرا اللوزي في ذمة الله، كان ممثلا جميلا وكان حبيبي على المستوى الشخصي، الله يرحمه والبقية في حياتك يا يسرا”.

ونعت الفنانة إنجي وجدان،  المخرج المسرحي الراحل ، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”، حيث نشرت صورة له، وعلقت عليها: “إلى اللقاء يا لوزي.. الراجل ده علمني كتير و كان صديق و هو السبب في حب ناس كتير للمسرح و التمثيل.. هتوحشنا يا لوزي.. بحبك”.

كما نعى الفنان فتحي عبد الوهاب، الفنان  اللوزي، عبر حسابه بموقع “فيس بوك”، قائلا : “وفاة والد الفنانة يسرا اللوزي .. ربنا يرحمه ويغفر له”.

أما المخرج خيري بشارة، فكتب  حسابه بموقع “إنستجرام”: “خبر صادم حين تفيق من نومك، ليزلزل كيانك ويجعلك تتشكك في معنى الوجود ذاته فاقداً حكمتك وفهمك للحياة، موتك عزيزي الدكتور محمود اللوزي مفاجأة حزينة جاءت مبكرة للغاية أكثر من اللازم، ألف رحمة ونور عليك، ارقد في سلام، عزائنا لأسرته الغالية، ربنا يصبركم”.

معلومات عن محمد اللوزي

محمود اللوزي، هو مخرج مسرحي وأستاذ إخراج في الجامعة الأمريكية بالقاهرة،

ولد المخرج محمود ، في 9 سبتمبر عام 1958، عمل في بداياته في مجال التمثيل لفترة من الوقت،ثم سافر بعد ذلك إلى أمريكا ولكنه عاد مرة أخرى.

ليخرج العديد من الأعمال.عمل أستاذ إخراج في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهو هو والد النجمة يسرا اللوزي،

قدم العديد من الأعمال السينمائية، مثل: فيلم «ميكروفون»، و«قبلات مسروقة»، و«إسكندرية نيويورك»، و«بالألوان الطبيعية»، وغيرهما من الأفلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *