أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

نبيل بدر الدين: أعزب السينما المصرية الذي ترك المحاماة من أجل الفن وتزوج قبل وفاته مباشرة 

نبيل بدر الدين: أعزب السينما المصرية الذي ترك المحاماة من أجل الفن وتزوج قبل وفاته مباشرة 

فن بوست – فريق التحرير

منذ نشأة السينما المصرية في ثلاثينات القرن الماضي، أخذت الشاشة الفضية تداعب أحلام الموهوبين والمحبين للفن والتمثيل، واحتضن في رحابها الكثير من نجوم الفن المشهورين منهم والمغمورين، وحفرت في أذهاننا تاريخ حافل بالأعمال القيمة التي أثرت الفن المصري.

وكان الفنان محمود بدر الدين واحد من هؤلاء الشباب الذي داعب حلم التمثيل وجدانهم، الحلم والشغف الذي جعله ترك مؤهله ووظيفته المستقرة من أجل الفن.

ومن باب الأدوار الثانوية دخل “بدرالدين” عالم السينما والتلفزيون وبرغم ذلك استطاع بنبرته المميزة وأداؤه الكوميدي البسيط أن تُخلد ذكراه في أذهان المشاهدين كواحد من فناني السينما المصرية.

نبيل بدر الدين: أعزب السينما المصرية الذي ترك المحاماة من أجل الفن وتزوج قبل وفاته مباشرة 

ترك المحاماة من أجل الفن

ولد نبيل محمود بدر الدين في ولد في 17 يناير عام 1937 بـ كفر مصيلحة التابع لـ محافظة المنوفية، وتعلم في مدارسها إلا أن التحق بكلية الحقوق ليتخرج ويعمل في مجال المحاماة عدة سنوات.

وفور تخرج “بدر الدين” تم تعيينه في إدارة العلاقات الثقافية وقسم الشئون القانونية داخل وزارة الثقافة، لكن حلم التمثيل الذي راوده كثير جعله يتخلى عن هذه الوظيفة مع أول فرصة وجدها لدخول مجال التمثيل.

ومن خلال عمله بعد ذلك كموظف في هيئة السينما زاد عشقه للفن والتمثيل وترك الوظيفة الإدارية أخرى من أجله.

كوميدي ثانوي

منذ بداية ظهوره في الأعمال السينمائية، ظهرت موهبة نبيل بدر الدين  في الأدوار الكوميدية وكان صاحب مدرسة في الضحك، ولكنه للأسف مثله مثل الكثير لم يحصل على الشهرة التي يستحقها فالكثير منا يعرف شكله ولكن يجهل إسمه.

 شارك في الكثير من الأعمال الفنية المتنوعة وكان أول ظهور له في السينما من خلال فيلم “البحث عن جريمة” والذي تم عرضه في عام 1965 ، ثم قدم دور على خشبة المسرح في مسرحية بعنوان “البغل في الابريق” والذي تم عرضه في عام 1967.

من أشهر أفلامه هو فيلم “أميرة حبي أنا” في عام 1975 والذي شارك في بطولته الفنانة سعاد حسني والفنان حسين فهمي، ثم توالت أعماله الفنية فيما بعد فقدم أكثر من 100 عمل فني وكان آخرهم فيلم “آسف للإزعاج” في عام 1988 قبل أن يرحل عن عالمنا في نفس العام.

أهم أعماله

تميز الفنان الراحل نبيل بدر بأدواره الكوميدية، وبالرغم من تجسيده العديد من الأدوار الناجحة إلا أن مظهره وخفة ظله حصراه في الأدوار الكوميدية الثانوية خفيفة الظل، ومن أبرز الأدوار التي تألق فيها شخصية زينهم الحلاق في مسلسل “الطاحونة” والذي تم عرضه في عام 1984 مع الفنان القدير الراحل يحيى شاهين والفنانة عزيزة راشد، الفنانة فاطمة التابعي، الفنان أحمد ماهر، الفنانة زيزي مصطفى، الفنان يسري مصطفى وغيرهم، وكان العمل من تأليف مصطفى وشاحي وإخراج أحمد صلاح الدين.

واشتهر نبيل في دور الخواجة سوسو ليفي في مسلسل “رأفت الهجان” والذي تم عرضه في عام 1987، وهو مسلسل درامي تم عرضه على ثلاثة أجزاء تدور أحداثه حول المخابرات المصرية والجاسـ.وسية، شارك في بطولته محمود عبد العزيز، يسرا، يوسف شعبان، عفاف شعيب، تهاني راشد وغيرهم، 

أشهر عازب في الوسط الفني

نبيل بدر الدين: أعزب السينما المصرية الذي ترك المحاماة من أجل الفن وتزوج قبل وفاته مباشرة 

عُرف عن الفنان الراحل نبيل بدر الدين بأنه أشهر عازب داخل الوسط الفني المصري، لأن لم يتزوج خلال مسيرته الفنية ولكنه قبل أن يتوفى بعدة شهور تزوج من سيدة من خارج الوسط الفني وذلك بعد قصة حب طويلة بينهما ولكنه لم يستكمل حياته معها وتوفي بعد شهور من زواجه ولم يرزق بأطفال.

عانى “بدرالدين” في سنواته الأخيرة من أمراض قلبية كانت سبباً في وفاته، وفي يوم 25 ديسمبر عام 1988 رحل عن عالمنا عن عمر يناهز 51 عام، بعد أشهر قليلة من زواجه

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *