أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

بدأ مشواره الفني في أواخر الثلاثينات من عمره ومثل وأنتج لعملاقة الفن وأول أعماله كانت مع محمود ياسين.. محطات في حياة الفنان عطية عويس

بدأ مشواره الفني في أواخر الثلاثينات من عمره ومثل وأنتج لعملاقة الفن وأول أعماله كانت مع محمود ياسين.. محطات في حياة الفنان عطية عويس

فن بوست – فريق التحرير

السينما المصرية حملت لجمهورها العديد من النجوم الذين أثروا القلوب والعقول، واصبحت صورهم محفورة في أذهان المشاهدين، ومنهم من أصبح من كبار نجوم الفن ومنهم من طوى الزمان صفحته وأصبح من المنسيين.

ويعد الفنان عطية عويس واحدًا من الوجوه المألوفة سينمائيًا وتلفزيونيا منذ منتصف سبعينات القرن الماضي، فتجد المشاهدين يعرفونه رغم أنه ليس من الأسماء الشهيرة فهو جزء لا يتجزء من مشاهد الأفلام والمسلسلات في تلك الفترة وواحد من الفنانين الذين أثبتوا موهبتهم بجدارة.

ورغم البداية المتأخرة نسبيًا لـ “عويس”، حيث بدأ مشواره الفني وهو في آخر الثلاثينات من عمره، إلا أنه سرعان ما أثبت موهبته واستطاع أن يأخذ مكانه في الوسط الفني أمام كبار نجوم الفن وقتها.

بدأ مشواره الفني في أواخر الثلاثينات من مره ومثل وأنتج لعملاقة الفن وأول أعماله كانت مع محمود ياسين.. محطات في حياة الفنان عطية عويس

بداية فنية متأخرة

الفنان عطية عويس من مواليد محافظة كفر الشيخ بجمهورية مصر العربية، ولد يوم 1 يناير عام 1938، وعلى الرغم من موهبته الكبيرة والتي برزت منذ أول ظهور له، إلا أنه كانت بدايته متأخرة نسبيًا عن النجوم الذين عاصرهم، حيث بدأ عطية مشواره الفني عام 1975 أي عندما كان في أواخر الثلاثينات من عمره.

وكان الفيلم الكبير “الكداب” عام 1975، أول الفرص التي قدمت “عويس” للفن ،فكان أول ظهور له مع الفنان الراحل محمود ياسين، ميرفت أمين، مديحة كامل، شويكار، سمير غانم، حمدي الوزير، محمد نجم.

وتدور أحداث الفيلم حول قيام صحفي بعمل تحقيق عن مدير مصنع نسيج شعبي، يقوم بالتحايل في حصص الأقمشة مقابل العمولات، ومن ثم يحاول صاحب المصنع والعمال الضغط على الصحفي (حمدي) ليقوم بنشر تحقيق غير حقيقي عن نزاهة صاحب العمل.

وكان الفيلم من إخراج صلاح أبو سيف ومن تأليف صالح موسى، حصل الفيلم على نجاح جماهيري، بالإضافة إلى إشادة النقاد بالظهور الأول للفنان عطية عويس، الذي أصبح من أهم الوجوه الجديدة منذ ذلك العمل الرائع.

عويس منتج فني

بعد تجربته الناجحة في التمثيل لأول مرة أمام الفنان محمود ياسين، قرر عطية عويس الاتجاه إلى الإنتاج الفني نظرًا إلى الخبرة الكبيرة التي اكتسبها من خلال العمل مع كبار النجوم.

وفي عام 1981 أنتج عويس أول فيلم سينمائي له بعنوان “عيون لا تنام” وهو من  بطولة أحمد زكي وفريد شوقي، وشاركتهم في البطولة مديحة كامل، وتدور أحداث الفيلم حول إبراهيم وهو رجل يكبر في السن عن محاسن (مديحة كامل) والذي يعرض عليها الزواج ليساعدها على التخلص من الحياة الصعبة التي تعيشها.

ترفض محاسن الزواج من ذلك الرجل العجوز في البداية، ولكنها تجد أن هذا هو الحل الأفضل لها ولأسرتها، وعندما يتزوج هذا الرجل من محاسن يبدأ شقيقه إسماعيل “أحمد زكي” في تدبير عدد من الخطط للإطاحة بمحاسن التي يخشى أن تشاركه في ميراث أخيه.

 يبدأ إسماعيل في إدخال الشك في قلب أخيه نحو زوجته، حتى يقوم إبراهيم بالتعدي بالضرب المبرح على زوجته، فيجد إسماعيل نفسه يشعر بالذنب تجاه ما تسبب لتلك السيدة، ومن ثم يقع في غرامها، وتتكون علاقة حب بينهما وتحمل محاسن من شقيق زوجها، فيطلب منها إسماعيل عدم طلب الطلاق من شقيقه حتى يعتقد بأن الجنين ابنه وبذلك يحصل على الميراث كامل.

ويعد هذا الفيلم واحدًا من أهم أفلام الثمانينات وهو مقتبس من مسرحية “رغبة تحت شجرة الدردار” للأديب الأمريكي أوجين أونيل، وبهذا العمل أثبت عطيه نفسه في الإنتاج من أول أعماله.

ولم يكن هذا الفيلم الإنتاج الوحيد للفنان الراحل، إلا انه أنتج اثنين من أهم أفلام تلك الحقبة، وهما “شادر السمك”، وفيلم “سعد اليتيم” الذي ضم وقتها مجموعة من كبار نجوم الفن وقتها، فشارك فيه الفنان محمود مرسي، والفنان فريد شوقي، والفنان أحمد زكي، والفنانة كريمة مختار، إلى جانب مشاركة كل من شويكار وأحمد بدير وكوكبة من نجوم الفن.

أعماله التلفزيونية

بعد أن أثبت “عويس” مهاراته الإنتاجية في الأعمال السالفة الذِكر، أصبح تركيزه الأكبر على التمثيل، حيث شارك في بطولة فيلم “على باب الوزير” أمام الزعيم عادل إمام، سعيد صالح، توفيق الدقن، يسرا، ويعتبر الفيلم من أنجح أفلام الثمانينات التي تم إنتاجها في ذلك الوقت.

بجانب عمله وظهوره الرائع في السينما، نجد أن لعطية عويس عدد من الأعمال الرائعة في الدراما المصرية، والتي تعد من الكلاسيكيات، التي لا تزال تمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة حتى وقتنا هذا.

ومن أهم الأعمال التي قدمها عطية عويس للدراما المصرية المسلسل الكلاسيكي “امرأة من زمن الحب” من بطولة النجمة الكبيرة سميرة أحمد، يوسف شعبان، محمد رياض، كريم عبد العزيز، ياسمين عبد العزيز.

وشارك الفنان القدير أيضًا في عدد من الأعمال منها فيلم “الكداب” وفيلم “المولد”، وفيلم “أيام السادات”، بالإضافة إلى مشاركته التلفزيونية المميزة في كل من مسلسل “ليالي الحلمية” ومسلسل ” إمرأة من زمن الحب”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *