أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

عمل استورجي بعد انفصال والديه وعذبـ.ته زوجة أبيه حرقًـ.ا وتبناه زكي مراد فنيا و غار منه الملك لوسامته وأجبره على الطلاق من زوجته.. محطات من حياة الفنان عبدالغني السيد

عمل استورجي بعد انفصال والديه وعذبـ.ته زوجة أبيه حرقًـ.ا وتبناه زكي مراد فنيا و غار منه الملك لوسامته وأجبره على الطلاق من زوجته.. محطات من حياة الفنان عبدالغني السيد

فن بوست – فريق التحرير

من رحم المعانـ.اة تأتي الموهبة، هذا الوصف هو الأنسب لحياة الفنان القدير عبدالغني السيد، الذي تبنى موهبته الموسيقار الكبير زكي مراد والد كل من الفنانة ليلى مراد والملحن منير مراد.

حياته مليئة بالمصاعب والمشاكل التي ساهمت في تكوينه وكانت سببا في إبداعه الفني، فمنذ انفصال والديه انقلبت حياته رأسًا على عقب وعاش طفولة مريـ.رة قاسـ.ية، هونها عليه صوته العذب ودنداته في محل الموبيليا الذي عمل به والذي كانت بدايته لدخول عالم الفن.

وفي السطور التالية سنعرض لكم أهم اللمحات والمحطات التي مر بها الفنان عبد الغني السيد، والتي انتهت به واحدًا من أهم فناني زمن الفن الجميل.

عمل استورجي بعد انفصال والديه وعذبـ.ته زوجة أبيه حرقًـ.ا وتبناه زكي مراد فنيا و غار منه الملك لوسامته وأجبره على الطلاق من زوجته.. محطات من حياة الفنان عبدالغني السيد

استورجي الفن

ولد عبدالغني السيد في محافظة القاهرة في ديسمبر عام 1908، و عـ.انى من طفولة صعبة، فبعدما انفصل والداه، تلقى معاملة قاسية من زوجة أبيه حتى أعاده والده إلى أمه، وبسبب ضيق الحال وظروف الحياة الصعـ.بة وقتها أرسلته والدته للعمل “استورجي موبيليا”، فكان يخرج معاناته من خلال بالغناء.

وفي أحد الأيام تصادف وجود الموسيقار زكي مراد، والد المطربة ليلى والملحن منير مراد، الذي سمع صوته وأعجب به، ثم قرر تبنيه فنيًا، ليترك السيد مهنته ويحترف الغناء بالأفراح والصالات، وأقام معظم الوقت في بيت مراد، وأخذ يتدرب مع أبنائه، ومن هنا كانت انطلاقته الأول في عالم الغناء.

ولعبت الصدفة دورا آخر مع الفنان عبد الغني السيد عندما التقى الموسيقار رياض السنباطي، ووقع معه عقد إنشاء شركة “بيضافون” التي أصبحت أكبر شركة أسطوانات في مصر، وأصبح أول مطرب يغني في الإذاعة المصرية عند افتتاحها.

أغانيه الأعلى مبيعًا

في الثلاثينيات حققت أغنيته “نسيتي حبي بعد اللي كان” مبيعات قاربت المليون نسخة، وهي ظاهرة كان يصعب تحقيقها آنذاك، وحصل عنها على الجائزة البلاتينية من شركة بيضافون كأول مصرى وعربى يحقق هذا الرقم فى المبيعات، وذاع صيته بشكل كبير وأصبح له مئات المعجبين والمعجبات”.

وقدّم خلال مسيرته الفنية نحو 800 أغنية، ما بين أغاني مسرح وإذاعة وسينما وأغانٍ وطنيّة ورومانسيّة وقصائد ودينيّة، منها: “البيض الأمارة، أنا وحدي يا ليل سهران، بحبك مهما أشوف منك، الحلو شاورلي بمنديله، ليه يا جميل ياللي بعادك طال، جبال الكحل، آه من العيون، سبحان اللي صور، يا بايع الصبر”، وغيرهم من الأغاني التي تركت بصمتها في عالم الفن.

عبدالغني السيد والعندليب ومحمد فوزي ومجموعة من كبار نجوم الفن وقتها

غار منه الملك وتسبب في طلاقه

وكشف ابن عبدالغنى السيد في أحد اللقاءات الصحفية  أن الدراما فى حياة والده لم تقتصر على  فترة طفولته ولكن بعدما حقق شهرته تعرض للعديد من المواقف الصعبة ومن أهمها إجباره على تطليق زوجته الثانية، متابعًا: “تزوج والدي ثلاث مرات، الأولى من إحدى قريباته وأنجب منها بنتين زينب وبثينة، ولكنهما انفصلا، وبعدها ارتبط بعلاقة حب مع ابنة وزير وتزوجها ولكن بعد أسبوع من زواجهما أصدر الملك فاروق أمرا بطلاقه منها حتى لا تصبح عادة بزواج البسطاء ببنات الأعيان والوزراء “

وأضاف الابن :”طلق والدي زوجته الثانية رغم حبه لها رغما عنه، وكان الملك يغار من أبى لوسامته وإعجاب الفتيات والسيدات به، كما كان يغار من رشدى أباظة، ولم يغن والدى للملك مطلقا،حتى عندما كان يحضر الملك إلى  كازينو بديعة الذى يغنى فيه، وبعد طلاقه من ابنة الوزير تعرف بجدتى ” فاطمة الشنطورية” التى كانت تغني وتعزف عود وكمنجة، وأعجب بابنتها وتزوجها وأنجب منها  ثلاث أبناء ليلى وإيمان وأنا أصغرهم، فأنا ابنه الوحيد”.

مطرب وطني لم يغني للملك قط

بسبب خلافه مع الملك، ورغم شهرة أغانيه الوطنية، إلا أن عبدالغني السيد لم يغني للملك قط كالعرف السائد وقتها لتبجيل السلطة الحاكمة، لكنه قدّم العديد من الأغاني الوطنية في مرحلة الخمسينيات تقارب الـ30 أغنية، وضاع معظمها في أرشيف الإذاعة إلى أن قامت السيدة هدى نجلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بإعطاء نجله “محمد” بعض هذه الأغنيات التي كانت تحتفظ بها، ومع استلام الرئيس الراحل أنور السادات، الحكم منع إذاعة هذه الاغاني، ومن أشهرها “من شعبي إلى عبد الناصر، خمس فدادين، الأرض دي أرضنا، العربي أخو العربي، نداء الوطن، كلنا عمال، يا مسافر المنصورة، تحيا بلادي، ثورة الأحلام”.

عمل استورجي بعد انفصال والديه وعذبـ.ته زوجة أبيه حرقًـ.ا وتبناه زكي مراد فنيا و غار منه الملك لوسامته وأجبره على الطلاق من زوجته.. محطات من حياة الفنان عبدالغني السيد

قال عنه عبد الوهاب: “عبد الغني السيد هو الرجل الذي هزمني مرتين في حياتي.. في المرة الأولى عندما كان منافسًا قويًا لي، وفي المرة الثانية عندما مات فخسرت أقوى وأحب صديق لي”.

أعماله السينمائية

قدّم عبد الغني السيد للسينما 16 فيلمًا، أربعة منها قام فيها بدور البطولة، والأخرى ظهر كفنان فقط أو دور ثانوي، وأول أعماله كان فيلم “وراء الستار” عام 1937، ثم شارك في أعمالا أخرى منها: “المرأة كل شيء، ضحيت غرامي، البيت الكبير، طاقية الإخفاء، أسرار الناس، نور من السماء، بنت العمدة، سفير جهنم، عريس من أسطنبول، شارع محمد علي”، كما كما شارك بالغناء فقط في أفلام: “عايدة، وراء الستار، بابا أمين، كيلو 99”.

أما حياته الشخصية فقد تزوج ثلاث مرات، الأولى كانت من قريبة له وكان زواجًا تقليديًا وأنجب منها “زينب، وبثينة”، الزوجة الثانية كانت ابنة وزير في فترة الأربعينيات والتي أُعجبت بصوته وهندامه، وحين تم التعارف بينهما وطلبت منه أن يقدم لها أسطوانة من أُغنياته هدية لها، فأهداها أُغنيته الشهيرة “نسيتي حبي”، فأحبته أكثر من خلالها، وتزوجا لعدة أيام فقط قبل صدور قرار من الملك فاروق بتطليقهما كونه لم يُرِد أن تصبح عادة متبعة ويتزوج البسطاء من طبقات الأعيان، وتزوج للمرة الثالثة من “شجون توفيق راسخ”، التي عاشت قصة كفاح في تربية أبنائها منه “ليلى، إيمان، محمد”، بعد وفاة “عبد الغني”، وحصلت على لقب “الأُم المثالية” على مستوى الجمهورية عام 1982.

اعتذر عن اغنية كانت سبب شهرة العندليب

من مفارقات القدر أن أغنية “صافيني مرة التي اعتذر عبد الغني السيد عن غنائها بسبب رؤيته أنها الأنسب لعبد الحليم حافظ، وبالفعل كانت فاتحة الشهرة له.

نوبة قلبية أصابت عبد الغني السيد خلال زيارته لتحية كاريوكا وزوجها الفنان فايز حلاوة، للإصلاح بينهما، فردت عليه بأسلوب قاسِ تأثر منه “السيد” وأحس بالمرارة وعلى إثر ذلك تم نقله إلى المستشفى.

وفي المستشفى زاره العندليب عبد الحليم حافظ قبلساعات من رحيله وقال له عبد الغني”: “نفسي العب طاولة مع بليغ حمدي وعلي إسماعيل”، ثم طلب منه أن يغني له “في يوم .. في شهر .. في سنة”، وبصعوبة غناها “العندليب” محاولًا إخفاء دموعه تلك اللحظة، بعدها لفظ عبد الغني أنفاسه الأخيرة في 21 أغسطس 1962.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *