أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

اشتهرت بشخصية “هيلجا” وعملت مذيعة بالتليفزيون السوري ودرست الفلسفة واكتشفها المخرج عاطف سالم وتعلّمت اللغة الألمانية من زوجة شقيقها.. معلومات عن وفاء سالم

اشتهرت بشخصية “هيلجا” وعملت مذيعة بالتليفزيون السوري ودرست الفلسفة واكتشفها المخرج عاطف سالم وتعلّمت اللغة الألمانية من زوجة شقيقها.. معلومات عن وفاء سالم

فن بوست – فريق التحرير

صاحبة أشهر جملة رومانسية “بهبك مهمد” التي قالتها للراحل أحمد زكي في “النمر الأسود”، فنانة جميلة تمتلك ملامح أجنبية، أحبّت التمثيل منذ طفولتها وجاءت إلى مصر لتبدأ مشوارها الفني.

إنها الفنانة السورية وفاء سالم، التي اشتهرت بشخصية “هيلجا” الفتاة الألمانية التي قدمتها في فيلم “النمر الأسود” في أول ظهور لها على الشاشة، فأحبها الجمهور وظنّ الكثيرون أنها ممثلة ألمانية في الحقيقة.

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة السورية وفاء سالم وأهم المواقف التي مرّت بها في حياتها الفنية والخاصة.

الفنانة السورية وفاء سالم
الفنانة السورية وفاء سالم

وفاء سالم

ممثلة سورية ولدت في 23 يوليو 1964 بمدينة حلب، درست الفلسفة بكلية الآداب في حلب، ثم تركت وطنها وسافرت إلى مصر لتدرس التمثيل فلتحقت بالمعهد العالي للسينما.

وتزوّجت وفاء سالم من رجل الأعمال رفعت الشريف، وأنجبت منه ولد “أدهم”، الذي عمل بمهنة الإخراج وحصلت أفلامه الروائية القصيرة على عدة جوائز منها الجائزة الذهبية من مهرجان القاهرة السينمائي.

من وفاء رحال إلى وفاء سالم.. أول تحوّل في حياة الفنانة السورية

اسمها الحقيقي “وفاء عبد السلام رحال”، واختار لها المخرج المصري عاطف سالم اسم “وفاء سالم” ليصبح اسمها الفني الذي لازمها طوال حياتها بعد ظهورها الأول على الشاشة في فيلم “النمر الأسود”.

وحكت الفنانة السورية وفاء سالم كيف تغيّر اسمها بقولها: “عاطف سالم تعلمت منه الأحساس بالمسئولية، وهو من منحني اسمه واختاره لي”.

وتابعت وفاء سالم: “حتى أني فوجئت بالاسم على (أفيش) الفيلم  فأنا اسمي (وفاء رحال)، وكان منحه اسمه لي بمثابة جواز مرور بأني ممثلة أحمل اسم مخرج كبير”.

من مذيعة إلى ممثلة.. وفاء سالم وأولى خطواتها بالفن

كانت الفنانة السورية وفاء سالم عاشقة للفن والتمثيل منذ طفولتها، كانت تحلم بأن تصبح ممثلة شهيرة تحرص على مشاهدة الأفلام وتتمنى أن يخرج لها المخرج الشهير عاطف سالم.

فبعد أن تخرّجت وفاء سالم من كلية الآداب بحلب حيث درست الفلسفة، بدأت حياتها العملية في سوريا حيث عملت مذيعة في بعض البرامج بالتليفزيون السوري.

وبفضل عملها كمذيعة في سوريا استفادت وفاء سالم من الوقوف أمام الكاميرا، وظلّ حلم الطفولة ألا وهو “التمثيل” يراودها حتى قررت السفر إلى مصر لتدرس التمثيل بالمعهد العالي للسينما.

وبالفعل التحقت وفاء سالم بالمعهد ولحسن حظها شاهدها المخرج عاطف سالم خلال تقديمها لامتحانات القبول بالمعهد، واختارها لتشارك في فيلم بعنوان “بنت السفير” ولكن هذا الفيلم لم يكتمل.

الفنانة السورية وفاء سالم وأحمد زكي من فيلم "النمر الأسود"
الفنانة السورية وفاء سالم وأحمد زكي من فيلم “النمر الأسود”

فاختارها عاطف سالم لتكون بطلة فيلمه “النمر الأسود” الذي كان يقوم بتجهيزه لمدة وصلت إلى عام، خلال هذه السنة عادت وفاء إلى سوريا وعملت مذيعة للبرامج الرياضية فأخذت ثقة الوقوف أمام الكاميرا.

وعادت وفاء سالم إلى مصر لتشارك في “النمر الأسود” في أول ظهور لها على الشاشة كوجه جديد حيث لعبت أشهر دور في مسيرتها الفنية وهو دور الفتاة الألمانية “هيلجا” بجانب الراحل أحمد زكي.

وأكدت وفاء سالم في حوار صحفي قديم، أن تجربة “النمر الأسود” أدخلتها التاريخ بقولها: “دخلت التاريخ لأني وقفت أمام العملاق أحمد زكي، وأصبح الفيلم من أهم مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية”.

وبعد أن اشتهرت بهذا الدور، ابتعدت وفاء سالم عن الساحة الفنية لفترة إلا أنها عادت بقوة وشاركت في أعمال فنية مميزة بتاريخ الفن المصري.

فمن أبرز الأعمال التي شاركت فيها كان مسلسل “هارون الرشيد”، “الدالي”، “أفراح إبليس”، “رقم مجهول”، “لحظات حرجة”، “حكاية حياة”، “ابن حلال”، “عوالم خفية”.

كما ظهرت في “الأخ الكبير”، “ونحب تاني ليه”، “أرض النفاق”، “نصيبي وقسمتك”، “الأب الروحي”، “أستاذ ورئيس قسم”، وغيرها من الأعمال.

الفنانة السورية وفاء سالم
الفنانة السورية وفاء سالم

بمساعدة زوجة شقيقها.. وفاء تتعلّم الألمانية من أجل “النمر الأسود”

بعد أن عادت السورية وفاء سالم إلى مصر واستلمت سيناريو فيلم “النمر الأسود” وبدأت تذاكر الشخصية التي ستجسّدها وهي الفتاة الألمانية هيلجا، سافرت إلى ألمانيا لتتعلم اللغة.

وكشفت الفنانة وفاء سالم في أكثر من لقاء تليفزيوني، أن هذا الفيلم كان من المفترض أن يتم تصويره في اليونان إلا أنها اقترحت على المخرج عاطف سالم تصويره في ألمانيا خاصة وأن البطلة فتاة ألمانية.

وبالفعل وافق عاطف سالم على هذا الاقتراح، واستلمت وفاء سالم السيناريو وسافرت إلى ألمانيا قبل فريق العمل بـ 4 أشهر، وذهبت إلى شقيقها المقيم بألمانيا وزوجته الألمانية لتساعدها على تعلّم اللغة.

وقالت وفاء سالم عن سفرها لألمانيا: “سافرت قبل الفريق بحوالي أربعة أشهر للتحضير لشخصيتي وشقيقي كان مقيمًا بألمانيا، وهناك تعلمت اللغة من زوجة شقيقي والحمد لله رغم أنها لغة صعبة لكني أتقنتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *