أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

اسمه “محمد” تخرّج من كلية التجارة ووالده عارض دخوله الفن وعمل مدرسًا للمسرح بالجزائر وزوجته إعلامية مشهورة وتوفي بشكل مفاجئ.. معلومات عن شوقي شامخ

اسمه “محمد” تخرّج من كلية التجارة ووالده عارض دخوله الفن وعمل مدرسًا للمسرح بالجزائر وزوجته إعلامية مشهورة وتوفي بشكل مفاجئ.. معلومات عن شوقي شامخ

فن بوست – فريق التحرير

فنان مميز وموهوب، لعب أدوارًا مميزة، فهو اليهودي “إفرايم سولومون” في مسلسل رأفت الهجان وهو “الرائد كمال” في فيلم كتئبة الإعدام و”كمال خلة” في مسلسل ليالي الحلمية”.

إنه الفنان الراحل شوقي شامخ الذي ترك بصمة مميزة أحبّ الفن منذ صغره ولكنه لم يتمكن من دراسته أكاديميًا بسبب والده الذي كان يرى أن الوظيفة الحكومية أضمن مستقبلًا عن التمثيل.

ونفذ شوقي شامخ رغبة والده وعمل موظفًا وبعد فترة عمل بالتمثيل فشارك في أول عمل فني له دون علم والده وبعدما علّم الأب أدرك أن نجله يمتلك الموهبة.

الفنان الراحل شوقي شامخ
الفنان الراحل شوقي شامخ

وتعد حياة شوقي شامخ مليئة بالأسرار، لذا في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنان المصري الراحل شوقي شامخ وأهم المحطات في حياته.

شوقي شامخ

“محمد شوقي شامخ” الشهير فنيًا باسم “شوقي شامخ”، وهو ممثل مصري ولد في 25 يوليو 1949، بحي الحلمية الجديدة بمنطقة الخليفة بالقاهرة وتخرّج من كلية التجارة بجامعة عين شمس.

ورحل الفنان المصري شوقي شامخ عن عالمنا في 26 مارس 2009 بعد توقف قلبه بشكل مفاجئ حيث كان يتمتع بصحة جيدة قبل وفاته بأيام.

وتزوج شوقي من المذيعة التلفزيونية “نيفين صلاح الدين”، وأنجب منها “نسرين” التي تعمل مذيعة بالتليفزيون المصري، و”أحمد”.

الفنان الراحل شوقي شامخ
الفنان الراحل شوقي شامخ

الوظيفة الحكومية أضمن”.. والد شوقي يعارض التمثيل

أحب الفنان الراحل شوقي شامخ الفن في شبابه لذا حاول بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة أن يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية إلا أن والده رفض تمامًا.

فكان والد شوقي شامخ غير مقتنع تمامًا بفكرة أن يكون نجله ممثلًا حيث كان يرى أن الوظيفة الحكومية هي الأضمن، وهنا قرر شوقي التخلي عن حلمه من أجل إرضاء والده والتحق بكلية التجارة.

والفعل التحق شوقي شامخ بكلية التجارة ومارس التمثيل على مسرح الجامعة حتى لحظة التخرج فنفذ رغبة والده وعمل موظفًا في وزارة الثقافة وتحديدًا بالمسرح المدرسي.

لذا كانت هذه الوظيفة بمثابة باب لدخوله الفن بسهولة، حيث بدأ في العمل ببعض المسلسلات التي أذيعت بالدول العربية أولها كان مسلسل “الشوارع الخلفية” دون علم والده الذي رحب بعدما أدرك موهبة نجله.

وبسبب عروض أعماله بالدول العربية وعدم تحقيقه للشهرة في بلده مصر أصيب شوقي شامخ بالإحباط حيث لم يكن معروفًا في مصر مما سبب له ذلك أزمة جعلته يفكّر في الاعتزال والهجرة.

الفنان الراحل شوقي شامخ
الفنان الراحل شوقي شامخ

تاركًا الجزائر.. صدفة تغيّر حياة شوقي

وبالفعل هاجر الفنان المصري الراحل شوقي شامخ بالفعل إلى الجزائر وهناك درس المسرح لمدة عام ثم عاد إلى مصر ليعمل مديرًا لخشبة المسرح في مسرحية “مدرسة المشاغبين” تاركًا حلمه التمثيل.

حتى جاءت صدفة لقاءه بالكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، التي غيّرت مجرى حياته حيث رفض عكاشة أمر اعتزال شوقي للفن وعملا معًا في أعمالًا جعلت شوقي واحد من أهم نجوم الوسط.

ومن هنا بدأ شوقي شامخ مشوار الحقيقي وانطلق في عالم التمثيل وعرفه الجمهور بمصر والوطن العربي، وأبدع في أعمال درامية تليفزيونية وسينمائية مميزة بتاريخ الفن المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *