أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

لُقبت بـ “ملكة الردح” في السينما المصرية ونافست ماري منيب في دور الحماة وصديقتها الجاسوسة حكمت فهمي.. معلومات عن الفنانة زكية إبراهيم

لُقبت بـ “ملكة الردح” في السينما المصرية ونافست ماري منيب في دور الحماة وصديقتها الجاسوسة حكمت فهمي.. معلومات عن الفنانة زكية إبراهيم

فن بوست – فريق التحرير

قائمة المنسيون كبيرة وتضم العديد من نجوم الفن الذي امتعونا بفنهم وغابوا عنا واصبحوا في طي النسيان بمجرد غيابهم ولم يحظوا بفرصة نجوم الصف الأول مثل غيرهم من النجوم.

وتعد الفنانة والممثلة زكية إبراهيم واحدة من هؤلاء المنسيين الذين طوى الفن صفحتهم وتركوا أعمالهم وأدوارهم محفورة في أذهان المشاهدين.

وبأداءها الكوميدي البسيط المحبب إلى القلب والأدوار التي جسدتها استطاعت الفنانة الراحلة أن تكون واحدة من علامات زمن الفن الجميل، فهي الحماة المصرية الصعبة المراس والخاطبة التي تبحث لأبناء الحارة عن زوجات وغيرها من الأداوار الكوميدية التي جعلت من زكية إبراهيم منافسة للفنانة ماري منيب في تلك الأدوار، ونرصد لكم في هذا التقرير أهم المعلومات عنها.

لُقبت بـ "ملكة الردح" في السينما المصرية ونافست ماري منيب في دور الحماة وصديقتها الجاسوسة حكمت فهمي.. معلومات عن الفنانة زكية إبراهيم

بدايتها كانت مسرحية

زكية إبراهيم هي واحدة من أبرز النجمات المنسيين في الوسط الفني،  بدأت من مسرح الكسار وأصبحت نجمته لسنوات عديدة، ونافست الفنانة ماري منيب التي كانت تغار منها من كثرة عشقها للفنان على الكسار، ولقبها الجمهور بـ “ملكة الردح” في السينما المصرية.

ولدت “إبراهيم” يوم 25 يوليو عام 1901، وبدأت حياتها الفنية في فترة الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين من خلال الانضمام إلى فرقة نجيب الريحاني ثم فرقة على الكسار لتصبح بطلة لفرقته المسرحية لفترة طويلة قبل ظهور السينما الناطقة.

بدور الحماة اشتهرت زكية ومثلت أغلب أدوارها في هذا القالب ولاقت استحسان الجمهور، وشاركت في العديد من الأعمال السينمائية مع ظهور السينما في مصر .

أهم أعمالها

في العديد من الأفلام الكوميدية ومنذ ظهور السينما الناطقة في ثلاثينات القرن الماضي، بدأت زكية إبراهيم في تجسيد أدوارها الكوميدية وتوالت مشاركتها الفنية التي تخطت الـ 25 عمل بأدوار كوميدية ثانية لكنها علامة من علامات كوميديا زمن الفن الجميل.

ومن أهم أعمال زكية للسينما أفلام مثل “سلفني 3 جنيه” و”علي باب والأربعين حرامي” و”نور الدين والبحار الثلاثة” و”العزيمة” و”ليلة الدخلة” و”صاحبة العمارة” و”خفير الدرك” و”الساعة 7″ و”أسير العيون” و”زوج الأربعة” و”الف ليلة وليلة” و”شادية الوادي” و”حكم القوي”.

حب من طرف واحد

أحبت زكية إبراهيم رفيق عملها الفنان على الكسار، وعلى الرغم من تجسيدها دور “حماته” لكنها أحبته جداً وتعلقت به وكانت تغار عليه إلا أنها لم تتزوجه لأنه حب من طرف واحد، وكانت تنافسها على هذا الحب الفنانة الكبيرة ماري منيب التي أحبها الكسار ولم يعلم بحب زكية إبراهيم له وبسببها تخلت عن اشتراكها في العديد من الأعمال المسرحية والتليفزيونية.

ورغم غيرة زكية من حب واهتمام الكسار بماري منيب إلا أنها شاركتها عدد من الأعمال عندما كانت الأخيلا تعمل مع فرقة الريحاني ومنها فليمي “العزيمة” مع حسين صدقي، و”ألف ليلة وليلة”.

صديقة الجاسوسة حكمت فهمي

ارتبطت زكية إبراهيم بعلاقة صداقة قوية مع الجاسوسة والراقصة حكمت فهمي منذ أن جمعهما فيلم “العزيمة” عام 1939، وعندما تم القبض على حكمت بتهمة التجسس للألمان أثناء الحرب العالمية الثانية، أضربت عن الطعام وتم نقلها إلى مستشفى الدمرداش فوقفت “زكية” بجانبها وكانت ترعاها في المستشفى حتى مرت من أزمتها، ثم اعتزلت بعد ذلك مجال التمثيل وابتعدت عن الأضواء ورحلت عن عالمنا يوم 8 إبريل عام 1970.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *