أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

دخلت الفن من بوابة المسرح ومثلت أول أدوارها وهي طفلة أمام الريحاني وزوجها يصغرها بـ 15 عام.. معلومات عن الفنانة نبيلة السيد

دخلت الفن من بوابة المسرح ومثلت أول أدوارها وهي طفلة أمام الريحاني وزوجها يصغرها بـ 15 عام.. معلومات عن الفنانة نبيلة السيد

فن بوست .. فرق التحرير

صناع الكوميديا في السينما المصرية قدموا لنا إرث فني حافل وأعمال صنعت تاريخًا ومرجعًا فنيًا يتعلم منه فنانون الحاضر والمستقبل ويقتضوا بخطى الأوليين في هذا المجال.

وتعد الفنانة القديرة نبيلة السيد واحدة من أهم أبرز الوجوه الكوميدية في السينما المصرية منذ خمسينات القرن الماضي، التي خلقت بأدائها المتميز والبسيط طابع كوميدي تفردت به عن غيرها من فناني الكوميديا من زملائها، واستطاعت أن تحتـ.ل حيز مهم من صناعة الكوميديا إلى جانب أمين الهنيدي وعبدالمنعم مدبولي وغيرهم من نجوم الفن.

ورغم أنها لم تتقلد دور البطولة يومًا، إلا أن وجودها في أي عمل كفيل بأن يُنجحه ويعطي له طابع فكاهي خاص بـ نكهة كوميديا نبيلة السيد، وإليكم في هذا التقرير أهم المعلومات عن الفنانة الراحلة.

دخلت الفن من بوابة المسرح ومثلت أول أدوارها وهي طفلة أمام الريحاني وزوجها يصغرها بـ 15 عام.. معلومات عن الفنانة نبيلة السيد

– ولدت الفنانة الكوميدية نبيلة السيد في 7 أغسطس عام 1938، بشارع محمد علي، وحصلت على دبلوم معهد التمثيل في الخمسينات.

– كان أول ظهور سينمائي لها عندما شاركت في فيلم “غزل البنات”، أمام الفنان الكبير نجيب الريحاني، وهي في عمر الـ11.

– بسبب ظروف المعيشة الصعبة، اتجهت نبيلة للغناء في الأفراح الشعبية لمساعدة عائلتها.

– تزوجت من الملحن حسن نشأت، الذي كان يصغرها بـ15 عامًا، وتعد تلك الزيجة هي زيجتها الثانية .

– من أشهر الإفيهات التي قالتها: “طخه بس ما تموتوش يا بوي،‏ “عريس يا بوي”، فمازالت تتداول حتى الآن.

– شاركت في العديد من الأفلام أبرزها: “الراقصة والطبال”، “خلى بالك من زوزو”، “البحث عن فضيحة”، “ممنوع فى ليلة الدخلة”.

– عانت من مرض السـ.رطان، وقاومته وظلت تعمل بالفن حتى وفاتها عام 1986.

-ابتعدت نبيلة عن الفن والتمثيل لفترة قرابة عشرة أعوام عن التمثيل لتعود بدور ثانوي في فيلم “حب ودلع” مع هدى سلطان.

– شاركت في آخر عرض مسرحي لها بعنوان “ابتسامة وراء القضبان”، ووضع اسمها على الأفيش بعد وفاتها لأول مرة في مسيرتها الفنية.

– ورحلت الفنانة القدير نبيلة السيد في 30 يونيو عام 1986.

بدايتها الفنية

دخلت الفن من بوابة المسرح ومثلت أول أدوارها وهي طفلة أمام الريحاني وزوجها يصغرها بـ 15 عام.. معلومات عن الفنانة نبيلة السيد

كانت بداية نبيلة السيد الفنية من فصل “الأستاذ حمام “، وهي الشخصية التي جسدها الفنان نجيب الريحاني، في فيلم “غزل البنات” عام 1949.

أطلت “السيد” أول مرة في السينما المصرية عام 1949، في هذا الفيلم كواحدة من تلميذات نجيب الريحاني في المدرسة، التي يُفصل منها في بداية الفيلم، وكان عمر نبيلة في ذلك الوقت 11 عام فقط.

وحصلت نبيلة على تلك الفرصة عن طريق والد زميلتها في المدرسة، والذي كان يعمل في السينما، ويبحث عن بنات صغيرات، لتقديم هذا المشهد الوحيد في الفيلم مع واحد من كبار نجوم الكوميديا وهو الفنان نجيب الريحاني.

أول ظهور مسرحي

وقعت الشابة نبيلة السيد في غرام الأستاذ نجيب الريحاني وفنه الذي يقدمه على المسرح، فلم تترك عرض مسرحي له إلا وحضرته، ونالت فرصتها الأولى مسرحيًا من خلال مسرحية “30 يوم في السـ.جن”، حين تغيبت إحدى الممثلات عن العرض، وكانت هي تحفظ الدور عن ظهر قلب، فعرضت عليهم أن تقدم الدور بدلا منها، وكان لها ما أرادت، وتوالت بعد ذلك مشاركتها الفنية.

دخلت الفن من بوابة المسرح ومثلت أول أدوارها وهي طفلة أمام الريحاني وزوجها يصغرها بـ 15 عام.. معلومات عن الفنانة نبيلة السيد

“عريس يا بوي”، “طخه بس ما تموتوش يا بوي” كانت أشهر  إفيهات الفنانة الراحلة، والتي علقت في أذهان الجمهور، خلال دورها في فيلم “البحث عن فضيحة” في دور “مسعدة”، والتي ظهرت فيها بدور فتاة تبحث عن عريس والجميع يفر منها، فهي تعتبر من أشهر الكوميديانات في تاريخ السينما المصرية، فأدائها الفريد جعلها تحظى بلقب “خليفة وداد حمدي”.

زواجها ومعانـ.اتها مع المـ.رض

في حياة الفنانة القديرة زيجتين، الأول في المراحل الأول من شبابها، أما الثانية كانت عن قصة حب جمعتها بالملحن حسن نشأت، الذي كان يصغرها بـ15 عامًا، وكان متيما بها، وينتظرها في كواليس مسرحياتها، للتوج تلك القصة بالزواج والوفاء حتى أيامها الأخيرة من عمرها.

عاشت نبيلة السيد، تجربة قاسـ.ية مع مـ.رض السـ.رطان الذي حاولت مرارًا وتكرارًا مقاومته باستمرارها في المشاركة في الأعمال الفنية، وعلى رأسها آخر أفلامها “القطار”، الذي عُرض بعد وفاتـ.ها، ومسلسل “كابتن جودة”، إضافة إلى آخر عروضها المسرحية، “ابتسامة وراء القضبان”، ووضع اسمها على “الأفيش”  كأول اسم لأول مرة في مسيرتها الفنية.

وخلال رحلتها مع المرض كانت ترفض كل الزيارات باستثناء الفنان صلاح السعدني، الذي اعتبرته شقيقًا أصغر لها، إلا أن رحلت عن  عالمنا في 30 يونيو عام 1986 تاركًا ورائها العديد من الأعمال الفنية الكوميدية الرائعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *