أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

تخرجت من كلية الآداب وتركت الصحافة من أجل الفن واعتزلت بعد 20 عام من الأدوار الثانية.. معلومات عن الممثلة نادية النقراشي

تخرجت من كلية الآداب وتركت الصحافة من أجل الفن واعتزلت بعد 20 عام من الأدوار الثانية.. معلومات عن الممثلة نادية النقراشي

فن بوست – فريق التحرير

واحد من حسناوات الزمن الجميل والتي ظهرت في ستينات القرن الماضي، واستطاعت بجمالها وطلتها المميزة أن تترك بصمتها في الأعمال التي ظهرت فيها رغم أنها لم تحصل مطلقًا على دور البطولة.

وجذب الفن والأضواء شغف الفنانة والممثلة نادية النقراشي الأمر الذي جعلها تترك عملها النظامي الثابت لتصبح واحدًا من الوجوه الشابة المعروفة في السينما المصرية .

ورغم قلة مشاركاتها الفنية بالنسبة لمثيلتها في السينما إلا أن نادية استطاعت أن تحـ.تل مكانة مميزة في الوسط وتركت بصمتها في أفلام الستينات، إليكم في هذا التقرير أهم المعلومات عنها.

تخرجت من كلية الآداب وتركت الصحافة من أجل الفن واعتزلت بعد 20 عام من الأدوار الثانية.. معلومات عن الممثلة نادية النقراشي

  • ولدت نادية النقراشي في سبتمبر عام 1936، والتحقت بكلية الآداب جامعة القاهرة لتتخرج من قسم اللغة الإنجليزية بعد ذلك وتعمل صحفية.
  • وفي بلاط صاحبة الجلالة عملت “النقراشي” في أول وظيفة لها بعد تخرجها، وتعينت في مجلة “آخر ساعة”.
  • وفي عام 1960 كانت بدايتها الفنية حيث شاركت في فيلم “المراهقات” مع الفنانة ماجدة، ثم توالت بعدها مشاركتها الفنية في السينما وأهمها أفلام مثل “أرملة وثلاث بنات” مع زين العشماوي، “اعترافات زوج” مع فؤاد المهندس، “زوجة ليوم واحد” مع كمال الشناوي وناهد شريف، “شباب طائـ.ش” مع محرم فؤاد، “زوج في إجازة” مع صلاح ذو الفقار.
  • وقدمت أيضًا “الشيطان الصغير” مع سميرة أحمد وحسن يوسف، “المتـ.مردة” مع صباح وأحمد مظهر، “سلوى في مهب الريح” مع زبيدة ثروت و”شقاوة بنات” مع سعاد حسني وأحمد رمزي .
  • وفي التليفزيون شاركت نادية النقراشي في مسلسلات مثل “الخماسين”و  “أحلام اليقظة” و”الأزهر الشريف”و”منارة الإسلام” .
  • وفي الإذاعة تألقت في مسلسلات “لا شئ يهم”، “عالم عيال عيال” و”الطعام لكل فم” ،وقدمت مسرحية واحدة وهي “نافذة الوهم”.

لم تحصل على بطولة مطلقة

رغم أن الفنانة نادية النقراشي كانت تحمل مقومات الفنانة الناجحة وتتمتع بدرجة كبيرة من الجمال، إلا أنها لم تصل لأدوار البطولة المطلقة، ولم تحصل على شهرة فنية كبيرة.

وفي منتصف الثمانينيات اعتزلت “النقراشي” الفن وغابت عن الأضواء إلي اليوم، ولا توجد أي معلومات عن إذا مازالت على قيد الحياة أو وفاتها المنيـ.ة.

أشهر  أدوارها

قدمت الفنانة ناجية النقراشي العديد من الأدوار السينمائية أشهرها الدور الذي لعبته في فيلم “المراهقات” عام 1960، وقامت بدور “سناء” ابنة عم الضابط الطيار عادل”رشدي أباظة” والتي ترتب للأخير مواعيده الغرامية مع زميلتها الطالبة ندى “ماجدة”.

وقامت أيضًا بدور السكرتيرة “نبيلة” صديقة سوسن “صباح” و خطيبة المهندس وجيه “فؤاد المهندس” وزميلته في العمل في فيلم “المـ.تمردة” عام ‏1963، حيث تستعين بها الفتاة المدللة سوسن لملء وحدتها بعد وفاة والدها المليونير فتسكنها معها في فيلتها الفخمة وتطلب مشورتها الغرامية. 

أما في فيلم “سلوى في مهب الريح” عام 1962، ظهرت “نادية” في دور “سنية” ابنة الباشا الزهيري “محمود المليجي” وصديقة طفولة سلوى “زبيدة ثروت” التي يطمع الباشا في أنوثتها وجمالها ويطاردها. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *