أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

اشتهر بشخصية “عم إدريس” وقدم مونولوجات إسماعيل يس في الأفراح وعلّم رجاء حسين النوبية.. محطات من حياة الفنان النوبي محمد الأدنداني

اشتهر بشخصية “عم إدريس” وقدم مونولوجات إسماعيل يس في الأفراح وعلّم رجاء حسين النوبية.. محطات من حياة الفنان النوبي محمد الأدنداني

فن بوست – فريق التحرير

بملامحه النوبية الأصيلة، وموهبة وخفة ظل وأداء مميز، استطاع الفنان النوبي محمد الأدنداني أن يكون جزء أصيل من الفن المصري وشاشة التلفزيون داخل كل بيت.

ورغم أنه اشتهر بأدوار الثانوية البسيطة، إلا أن مشاهده كانت جزء لا يتجزأ من أفلام الخمسينات من القرن الماضي، فهو مدير القصر وحارسه كما أعتاد أن يقدم نفسه في السينما والمسرح.

وقدم “الأدنداني” رصيد فني مميز كواحد من فناني النوبة المؤثرين في تاريخ السينما والمسرح المصري، وإليكم في هذا التقرير أهم المعلومات عنه.

اشتهر بشخصية "عم إدريس" وقدم مونولوجات إسماعيل يس في الأفراح وعلّم رجاء حسين النوبية.. محطات من حياة الفنان النوبي محمد الأدنداني

مونولوجات إسماعيل يس كانت بدايته

في أحضان قرية أدندان النوبية ولد الممثل المصري نوبي الهوية محمد الأدنداني عام 1931، والذي ولد ونشأ بين أبناء جلدته في النوبة حتى بلغ السادسة من عمره.

وبعد وفاة والدة “الأدنداني” وهو مازال طفلا، انتقل إلى القاهرة مع والده للعيش هناك وأقام بمنطقة “الظاهر” بالقاهرة، وحينها بدأ الشغف يولد عند الطفل الذي أحب الفن وعشقه منذ طفولته.

أحب “الأدنداني” الفنان إسماعيل يس وفنه ومونولوجاته، واستطاع الفنان النوبي لحفظها عن ظهر قلب ويقدمها في بعض الأفراح والمناسبات النوبية، وكانت تلك بداية ولادة الفنان محمد الأدنداني، الذي حفر بأدائه وطلته البسيطة ملامحه في أذهان المشاهدين.

فتى المسرح النوبي الأول

قضى الفنان محمد الأدنداني مراهقته في تقديم المونولوجات لمدة 6 سنوات، قد خلالها معظم مونولوجات “سٌمعة” حتى ظنه المستمعين له لأول وهلة أن يظنوا أن نبرة الصوت هذ لإسماعيل يس وليست للفتى النوبي الموهوب.

بعد تلك الفترة انضم محمد إلى فرقة المسرح النوبى السودانى الحديث وكان مقرها بشارع قصر النيل، وكان يقدم المونولوجات والأغانى والرقص الفلكلورى النوبى والسودانى وانفرد بتقديم المسرحيات ذات الفصل الواحد، وأصبح نجم الفرقة الأول.

اشتهر بشخصية "عم إدريس" وقدم مونولوجات إسماعيل يس في الأفراح وعلّم رجاء حسين النوبية.. محطات من حياة الفنان النوبي محمد الأدنداني

المسرح كان مدخله للفن

بعدما أصبح الفنان محمد الأدنداني نجم فرقة المسرح النوبى، اجتمع مع المخرج الراحل أبوالسعود الإبيارى وشارك معه في مسرحية “عش المجانين”، ليكون أول أعماله الفنية على المسرح وبطاقة عبوره لعالم الفن.

وبعد تلك المسرحية، توالت أعمال الفنان النوبي وقدم بعدها أكثر من 20 مسرحية مع كبار نجوم الفن والمسرح آنذاك.

“حكاية ميزو” أهم أعماله التلفزيونية

رغم ظهور القليل تلفزيونيًا، حيث كان يُرفض الكثير من الأدوار المقدمة له لأنه رأها تقدم الشخصية النوبية بطريقة مهلهة ولا تليق بالنوبة ولا أبنائها، إلا أن دوره في مسلسل”حكاية ميزو” مع الفنان محمد صبحي كان من أهم أدواره التي قدمها.

وقدم “الأدنداني” شخصية “عم إدريس” المربى الفاضل، وعند عرض الحلقة الثالثة سألت مديرة التلفزيون عن “عم إدريس”، ورفعت أجره من 4 جنيهات إلى 20 جنيهاً فى الحلقة الواحدة.

وقدم أيضًا مع الفنان محمد عوض مسلسل “ماشى يا دنيا ماشى” إخراج يحيى العلمى، بعدها جاء مسلسل “الأيام” عن قصة حياة طه حسين.

كما قدم أدواراً عديدة مختلفة، منها “الصول عرفان” فى مسلسل “حكاية دندش” وهو صول الهجانة السودانى الذى يحافظ على الضبط والربط فى المنطقة، وكذلك قدم دوراً باللغة العربية الفصحى فى مسلسل “الإمام المراغى” لشخصية الرجل الدجال الذى يقنع الناس بأن يوم القيامة تحدد ميعاده.

علّم رجاء حسين النوبية

صرح الفنان النوبي “محمد الأدنداني” في أحد الحوارات الصحفية أنه عّلم الفنانة رجاء حسين اللغة النوبية،  وقال “كنا معاً فى مسلسل يتحدث عن قضية التهجير فى النوبة، يذاع لأول مرة على إذاعة صوت الجنوب، فعلمتها كيف تتحدث النوبية وأصبحت كالنوبيين.

“الكسّار” أساء للنوبيين

رأى الفنان محمد الأدنداني أن على الكسار أساء إلى النوبيين لأنه حينما يتحدث يقلب الذكر أنثى والأنثى ذكراً، بمعنى أنه يقول للرجل “انتى” وهذه الطريقة غير صحيحة فى كلام النوبيين.

بينما أشاد الأدنداني ببعض فناني النوبة الذين قدموا الشخصية النوبية على طبيعتها مثل الممثل محمد كامل والذي كان يٌطلق عليه البرنس، وكان يظهر فى كل أفلام أنور وجدى، وكذلك الفنان جمعة إدريس، والفنان “سليم بسطاوى” و”محمد الهندى” و”كامل الكوندى”.

 أشهر أعمال محمد الأدنداني

شارك الفنان النوبي فى 37 فيلما سينمائيا وأعمال تليفزيونية أشهرها مسلسل “حكاية ميزو”، وقدم مع الفنان محمد عوض مسلسل “ماشى يا دنيا ماشى” إخراج يحيى العلمى، ومسلسل “الأيام” قصة حياة طه حسين.

اشتهر بشخصية "عم إدريس" وقدم مونولوجات إسماعيل يس في الأفراح وعلّم رجاء حسين النوبية.. محطات من حياة الفنان النوبي محمد الأدنداني

 وكان آخر عمل قدمه مع المخرج” إسماعيل عبدالحافظ” فى مسلسل “أكتوبر الآخر” تأليف “فتحى دياب”، ومسلسل “ملكة فى المنفى” بطولة نادية الجندى إخراج “إسماعيل كتكت”.

 كما قدم للسينما عام 1985 أفلام “الفول صديقى، رجب الوحش، أربعة فى مهمة رسمية،  البيه البواب، الحقونى، مبروك وبلبل، فيلم العاصفة، سكوت هنصور”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *