أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

درس الشريعة وعّلم سعاد حسني اللغة العربية وزامل رؤساء دول في الابتدائية.. محطات من حياة الفنان إبراهيم سعفان

درس الشريعة وعّلم سعاد حسني اللغة العربية وزامل رؤساء دول في الابتدائية.. محطات من حياة الفنان إبراهيم سعفان

فن بوست – فريق التحرير

لمع نجمه في خمسينات القرن الماضي، وكان واحدًا من نجوم الكوميديا المشهورين آنذاك، واستطاع أن يحتل مساحته الفنية الخاصة رغم أنه لم يحصل على دور بطولة مطلقة طوال مشوار الفني.

أحب الفن من بوابة المسرح، واتقانه لـ اللغة العربية جعله متقدم عن زملائه في الإداء ، و لم يترك العمل المسرحي واستمر به حتى وفاته.

عّلم بعض الفنانين اللغة ومنهم الفنانة سعاد حسني خلال استعدادها لأحد أدوارها، وجمعته صداقة مع أحد رؤساء الدول الشقيقة، وفي هذا التقرير أهم المعلومات عن الفنان الكوميدي الراحل إبراهيم سعفان.

درس الشريعة وعّلم سعاد حسني اللغة العربية وزامل رؤساء دول في الابتدائية.. محطات من حياة الفنان إبراهيم سعفان

  • ولد الفنان في مارس عام 1928، ورحل في 4 سبتمبر عام 1982، بعد رحلة طويلة ترك خلالها أعمالًا خلدت اسمه، رغم أنه لم يحظ بدور البطولة طوال مسيرته الفنية.
  • في شبين الكوم بمحافظة المنوفية، ولد “سعفان”، والتحق بكلية الشريعة جامعة الأزهر، تنفيذًا لإرادة والده، وبعدها تقدم للدراسة بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1951.
  • بداية مشواره الفني كانت مع فرقة نجيب الريحاني المسرحية، وظل عضوا بالفرقة حتى وفاته. 
  • أثناء دراسته بالمعهد الديني، كان يمثل ويخرج عدد من المسرحيات، مما أثار حفيظة زملائه بالمعهد الديني، ولكنه أقنعهم في النهاية أن الفن رسالة.
  • اشتهر بأداء شخصية المحامي، وصنفه بعض النقاد أنه من أفضل 10 ممثلين جسدوا هذه الشخصية، ولقبه البعض بـ”المحامي الفصيح”.
  • كان يعتبر المسرح هو بيته الأول، ويعتبر أن العمل بالمسرح هو أساس النجاح لأي فنان.

درس الشريعة وعّلم سعاد حسني اللغة العربية وزامل رؤساء دول في الابتدائية.. محطات من حياة الفنان إبراهيم سعفان

  • وكان من أقرب أصدقائه داخل الوسط الفني سيد زيان، فريد شوقي، مظهر أبو النجا، ضياء الميرغني.
  • قال عنه الفنان سمير غانم في حواره لبرنامج “واحد من الناس”، إنه كان صديقه المقرب، مشيرا إلى أنه حين كان يتشاجر مع أحد كان إبراهيم سعفان يردد “بتتخانقوا مع مين دا أبوه لوا”.
  • من أهم أعماله “30 يوم في السجن”، مسرحية “الدبور”، “أونكل زيزو حبيبي”، “مذكرات الآنسة منال”، “سفاح النساء”، “ميرامار”، “أزمة سكن”.
  • تـ.وفي عام 1982 عن عمر يناهز ال 58 عام عند تواجده في عجمان بالإمارات العربية المتحدة للتصوير باستديوهاتها الخاصة إثر أزمـ.ة قلبية حـ.ادة.

فقد 4 من أبنائه بسبب نفس المرض

من أصعب المواقف التي مرت في حياة الفنان إبراهيم سعفان، هو وفـ.اة 4 من أبنائه بسبب نفس المرض، إذ توفي 3 أولاد وفتاة لإصابتهم بالجفاف، وبسبب نصيحة طبية غير متخصصة عندما قال الأطباء أن يمنعوا عنهم الماء، توفي الأربعة بنفس المرض.

وعندما أنجب”سعفان” بعد فقدانه أولاده مولود جديد كانت فتاة أطلق عليها اسم “رضا” خطط أن يكتفي بها لأنه كان لديه إحساس أنه لن ينجب مرة أخرى، لكن الله رزقه بـ4 أولاد آخرين.

درس الشريعة وعّلم سعاد حسني اللغة العربية وزامل رؤساء دول في الابتدائية.. محطات من حياة الفنان إبراهيم سعفان

علّم سعاد حسني اللغة العربية

قال الناقد طارق الشناوي في برنامج “صباحك مصري” إن سعفان كان هدافا قادرا على تسجيل هدف في أقل من ثانية، مشيرا إلى أنه كان من أوائل مدرسي سعاد حسني للغة العربية، إذ عهد إليه عبدالرحمن الخميسي تعليمها القراءة والكتابة.

وقال عنه الكاتب الكبير أنيس منصور، في مقال نشر بصحيفة الأخبار “سر لمعان إبراهيم سعفان منذ أول لحظة هو التصاقه الشديد ببيئته الريفية، وهو سر عبقريته”.

تاه في اليونان وأنقذه الأذان

من أصعب المواقف التي مرت على الفنان إبراهيم سعفان كان عندما سافر إلى اليونان أثناء تصوير مسلسل هنا لتليفزيون عجمان، وكان يريد الذهاب لفندق “برزيدنت” لمقابلة أحد أصدقائه، وفي طريقه للفندق تاه الفنان الكوميدي ولم يكن يعلم أي كلمة إنجليزية ليسأل عن طريق العودة.

في تلك الأثناء خطرت لـ سعفان فكرة فوقف بعدها في وسط الميدان، وأذن لكي يعثر عليه العرب ممن يفهمونه، فرآه شخص ووصف له الطريق، وحين دخل “سعفان” الفندق، ظل يبكي قائلاً: “علموا أولادكم اللغة”.

صديقًا لرئيس الجزائر وزميلًا لرئيس مصر

كان الفنان إبراهيم سعفان زميل دراسة للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك لمدة 6 سنوات في المرحلة الابتدائية، في مدرسة شبين الكوم، بينما تعرف خلال دراسته بكلية الشريعة، على صديقه الجزائري الذي أصبح فيما بعد رئيسًا للجزائر، وكان يعرف حينها باسم محمد إبراهيم بوخروبة، وأصبح اسمه هواري بومدين، بعدما أصبح أحد رؤساء الجزائر.

بدأت القصة حينما كان الفرنسيون يتعاملون مع الجزائريون الذين يحتلون بلادهم كمواطنين فرنسيين، إذ كان على الجزائري الالتحاق بالجيش الفرنسي عندما يبلغ سن الـ18، وعندما بلغ بومدين السن المطلوب، طُلب للالتحاق بالجيش الفرنسي، فقرر مع مجموعة من أصدقائه الهروب من الجزائر، لإيمانهم بأن فرنسا بلد محتـ.ل وعـ.دو، ولا يجوز خدمة جيشها، فهـ.ربوا في البداية إلى تونس، وبعدها انتقلوا إلى مصر عبر الأراضي الليبية.

وفي مصر، التحق بومدين، بجامعة الأزهر لدراسة الشريعة، وهناك التقى بصديقه إبراهيم سعفان، وبمرور الأيام أصبحا صديقان مقربان، فالاثنان لم يكن لهما أحد في القاهرة.

ولم ينس بومدين صديقه عندما أصبح رئيسًا للجزائر وعند زيارته مصر في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، طلب منه أن يلتقي بـ إبراهيم سعفان، فتواصل السادات مع الإعلامي وجدي الحكيم للوصول إليه، الذي روى على لسان أحد أبناء سعفان، أن الفنان الراحل كان كتومًا، فلم يحكي لأحد أنه درس مع بومدين في الأزهر، ولا لقاءه له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *