أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

خريجة الجامعة الأمريكية واشتهرت بشخصية “بلية” وغنى لها عمرو دياب ودخلت الفن في سن الرابعة وعاشت لسنوات في أستراليا.. معلومات عن هديل خير الله

خريجة الجامعة الأمريكية واشتهرت بشخصية “بلية” وغنى لها عمرو دياب ودخلت الفن في سن الرابعة وعاشت لسنوات في أستراليا.. معلومات عن هديل خير الله

فن بوست – فريق التحرير

اشتهرت بشخصية “بلية” وكانت أشهر طفلة عرفتها السينما المصرية في نهاية الثمانينات، ظهرت لأول مرّة على الشاشة وهي تبلغ من العمر 6 سنوات، وغنى لها عمرو دياب أغنيته الشهيرة “عودي يا بلية”.

إنها هديل خير الله، فنانة مصرية، دخلت عالم الفن بالصدفة وهي تبلغ من العمر 4 سنوات ولفتت أنظار المخرجين وكبار الممثلين وبعد أن تألقت في أعمال سينمائية وتليفزيونية ومسرحية مميزة اختفت.

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن هديل خير الله وأهم المحطات في حياتها وسر تركها للتمثيل وهي بنت 13 سنة.

هديل خير الله في دور "بلية"
هديل خير الله في دور “بلية”

هديل خير الله

هي فنانة مصرية ولدت في 31 أغسطس 1983 بالقاهرة لأب وأم يعملان بمهنة الطب، ودرست بالجامعة الأمريكية حيث تخصصت بقسم الاقتصاد، وحضّرت ماجستير أدارة أعمال في جامعة ولنغ غونغ.

لم تدرس التمثيل نهائيًا وكشفت في لقاء تليفزيوني عن السبب وراء ذلك بقولها: “ما دخلتش معهد التمثيل ولا فنون مسرحية علشان كنت عايزة يبقى لي حياتي بعيد عن التمثيل فدخلت الجامعة الأمريكية”.

بنت الرابعة.. هديل تدخل الفن صدفة

دخلت هديل خير الله عالم الفن صدفة وهي طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، وكان ذلك من خلال برامج الأطفال، حيث كانت تذهب دائمًا مع والدتها وخالتها لحضور برامج الأطفال بمبنى الإذاعة والتليفزيون.

وكشفت هديل عن كيفية دخولها الفن وهي بهذا السن: “أنا كنت متواجدة وأنا حوالي 4 سنين بمبنى الإذاعة والتليفزيون مع أهلي وصحاب أهلي بناتهم كبار شوية وبيرقصوا باليه في التترات بتاعة برامج الأطفال”.

وتابعت هديل: “أنا كنت 4 سنين ومامتي أخدتني معاها وهناك شافتني المخرجة مجيدة نجم ماقدرتش ما تدخلنيش وسط الرقصة كده مرة أمسك وردة ومرة أمسك شمسية كده يعني”.

هديل خير الله في لقاء لها مع منى الشاذلي
هديل خير الله في لقاء لها مع منى الشاذلي

من برامج الأطفال للتليفزيون والسينما.. مراحل في حياة هديل 

وهي طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات لفتت الفنانة هديل خير الله الأنظار خاصة المخرجة مجيدة نجم التي جعلتها تشارك في رقصات الأطفال التي تعرض في تترات البرامج.

ومنها بدأت هديل خير الله تشارك في برامج الأطفال، فعملت مع “ماما نجوى” ثم عملت مع الفنانة لبلبة، وكان لوجودها في برامج الأطفال دورًا كبيرًا في دخولها عالم التمثيل.

فبدأت هديل مشوارها مع التمثيل من خلال التليفزيون حيث شاركت في مسلسل “ليالي الحلمية” وكانت حينها تبلغ من العمر 5 سنوات، ومن التليفزيون اتجهت للسينما فشاركت في فيلم “العفاريت”.

وحكت هديل عن هذه الفترة إذ قالت: “بقيت أتواجد أكتر في برامج الأطفال مع ماما نجوى ولبلبة وبعدها بقى جالي ليالي الحلمية كنت وقتها 5 سنين عملت في الجزء التاني دور قمر السماحي وهي صغيرة”.

هديل خير الله في فيلم "مسجل خطر" مع عادل إمام
هديل خير الله في فيلم “مسجل خطر” مع عادل إمام

واختتمت هديل: “ومن بعد ليالي الحلمية فيه حد رشحني ووصلني لمخرج الفيلم أستاذ حسام الدين مصطفى ورحنا قابلناه وشاركت في فيلم العفاريت وعملت دور بلية”.

ويعد فيلم “العفاريت” من إخراج حسام الدين مصطفى، من أشهر الأعمال التي شاركت فيها هديل خير الله وأول عمل سينمائي ظهرت فيه، حيث لعبت دور “الطفلة بلية”، بجانب عمرو دياب والفنانة مديحة كامل.

وبفضل هذا الدور اشتهرت الفنانة الشابة هديل خير الله باسم “بلية” وغنى لها عمرو دياب أغنية باسمها والتي تحمل عنوان “عودي يا بلية”.

هديل خير الله في فيلم "العفاريت" مع عمرو دياب
هديل خير الله في فيلم “العفاريت” مع عمرو دياب

وبعد دورها في فيلم “العفاريت” لفتت الفنانة هديل خير الله الأنظار فشاركت مع كبار النجوم، حيث مثّلت مع عادل إمام في فيلم “مسجل خطر”، ومع وردة الجزائرية في فيلم “ليه يا دنيا”.

كما وقفت هديل وهي طفلة أمام جميل راتب في فيلم “الإنسان واللص”، وأمام يوسف شعبان في مسلسل “حكم الزمن”، ومع عبد المنعم مدبولي في مسرحية “عيب يا محترم” وغيرها من الأعمال المميزة.

وبجانب التمثيل في السينما والتليفزيون والمسرح، فقد شاركت هديل خير الله في الإعلانات حيث ظهرت في إعلان لإحدى منتجات البسكوت وإعلان لشيبسي.

تركت التمثيل بسن الـ 13.. هديل تكرّس حياتها للدراسة والسفر

بعد أن لفتت الأنظار وتألقت فنيًا وأصبحت أشهر طفلة بالسينما المصرية، قررت الفنانة هديل خير الله وهي تبلغ من العمر 13 عامًا أن تترك التمثيل وتركزّ على دراستها.

وبالفعل هذا ما فعلته، فدرست بالجامعة الأمريكية، ثم سافرت إلى أستراليا لاستكمال دراستها هناك وظلّت لسنوات طويلة بأستراليا حتى ظهرت عام 2016 وكشفت عن رغبتها في البقاء بجانب عائلتها بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *