أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

حفظ القرآن ولم يتزوّج ولقب بـ”أمير النكد” وتخرّج من كلية سياحة وفنادق وقصّة خلافه مع سعيد صالح بسبب أغنية.. معلومات عن محمد محيي

حفظ القرآن ولم يتزوّج ولقب بـ”أمير النكد” وتخرّج من كلية سياحة وفنادق وقصّة خلافه مع سعيد صالح بسبب أغنية.. معلومات عن محمد محيي

فن بوست – فريق التحرير

نجم من نجوم جيل التسعينيات، مطرب موهوب يتمتع بطبع هادئ، لقبه الجمهور بـ”أمير الحزن والنكد” بسبب أغانيه التي تحمل طابع حزين وذلك عكس طبيعته تمامًا.

إنه الفنان محمد محيي، الذي بدأ حبه للغناء منذ الطفولة وشجعته والدته على هذا الطريق، فدرس الموسيقى وعرفه الجمهور بعد عمله مع حميد الشاعري.

ورغم ابتعاده دائمًا ولسنوات عن الساحة الفنية إلا أن الجمهور ينتظره بكل شغف دون ملل، فقد أحبّه الجميع خاصة جمهور التسعينيات فقد حفر لنفسه مكانة مميزة في قلوبهم.

محمد محيي
محمد محيي

تعد حياته مليئة بالأسرار، لذا في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن محمد محيي وأهم المواقف في حياته الخاصة والفنية.

محمد محيي

محمد محيي الدين محمد خليفة، الشهير فنيًا باسم “محمد محيي”، هو مغني مصري ولد في 1 يونيو 1970 في حي الساحل بشبرا.

حصل محمد محيي على أكثر من لقب، منهم “صوت البحر”، وأكثرهم شهرة كان اللقب الذي أطلقه النقاد عليه وهو “أمير الحزن والنكد” بسبب أغانيه التي تحمل طابع حزين.

حفظ محمد محيي القرآن الكريم وأتقن ترتيله على يد شيوخ من شبرا، والتحق بمدرسة راهبات، وتخرج من كلية السياحة والفنادق ثم التحق بمعهد الموسيقى العربية وقرر عقب تخرجه احتراف الغناء.

من المعروف عن الحياة الشخصية للفنان محمد محيي، أنه لم يتزوّج حتى الآن بسبب انشغاله بعائلته، لذا حصل على لقب أشهر عازب في الوسط الفني.

محمد محيي
محمد محيي

منذ الصغر.. محمد محيي وحب الفن

كان الفنان محمد محيي محبًا للفن والغناء منذ طفولته، وكانت والدته تشجعه دائمًا على المشاركة في الحفلات التي تقوم بها المدرسة والجامعة أيضًا.

وبالفعل ظلّ محمد محيي يغني حتى بعدما التحق بكلية السياحة والفنادق وبعد تخرجه قرر دراسة الغناء فالتحق بمعهد الموسيقى العربية ليتمكن من احتراف الغناء.

وتمتع محيي بصوت هادئ وجميل، وساعده منذ الصغر على تقوية وتطوير هذه الموهبة هو حفظه للقرآن الكريم وإتقانه لترتيله على يد شيوخ من شبرا.

كما ساعده حفظه للقرأن على إجادة العربية الفصحي، وتفوقه فيها خلال الدراسة، حتى أن مدرسيه كانوا يسألونه في بعض الكلمات الصعبة وكان يجيب عليها، كما حفظ الكثير من الترانيم أثناء الدراسة.

محمد محيي
محمد محيي

“نجم من نجوم التسعينات”.. محمد يحترف الغناء

بعد أن تخرّج الفنان محمد محيي من كلية السياحة والفنادق، وقرر دراسة الفن فالتحق بمعهد الموسيقى العربية، قرر بعد التخرج أن يحترف الغناء.

ومن هنا عقد محمد محيي اتفاقًا مع شركة “صوت الدلتا” وكان ذلك عام 1986 ورغم ذلك ظهر لأول مرّة عام 1990، ويرجع السبب في ذلك إلى المطرب عمرو دياب.

حيث كانت شركة “صوت الدلتا” حينها تقوم بإنتاج ألبوم “ميال” لعمرو دياب، وقررت تأجيل مشروع محمد محيي أكثر من مرّة مما جعل الأخير يقرر عدم الاستمرار مع الشركة.

وبالفعل لم يبدأ محيي مشواره إلا في عام 1990 من خلال ظهوره في دويتو مع الفنان “أحمد الجبالي” وذلك في ألبوم “راجع من تاني”، ومن هنا التقي بالفنان حسام حسني وعمل بفرقته ككورال.

حتى التقي بحميد الشاعري الذي أعاد اكتشافه وقدمه للجمهور ورغم ذلك إلا أن التعارف الحقيقي لمحيي مع الجمهور كان عام 1991 من خلال ألبوم “أنا حبيت” ومن بعدها أصبح نجمًا من نجوم جيل التسعينات.

واختفى محمد محيي عن الوسط الفني بعد تصويره لألبوم مظلوم عام 2008 وعاد في عام 2020 بأغنية “سهرانين” التي جققت نجاح كبير.

محمد محيي وسعيد صالح
محمد محيي وسعيد صالح

“أنا حبيت” و”أنا اتلهيت”.. خلاف محيي وسعيد صالح

كشف الفنان محمد محيي خلال أحد لقاءاته عن قصّة خلافه مع الفنان الراحل سعيد صالح بسبب إحدى أغنياته، والتي انتهت بتوطد العلاقة بينهما.

وقال محمد إن أغنية “أنا حبيت” تبسبب في أزمة مع سعيد صالح، وذلك لأن لحن هذه الأغنية مبني على لحن أغنية “أنا اتلهيت وخدل زندي” التي غناها سعيد صالح في مسرحية “الكعبلون”.

وذكر محمد محيي أنه غنى هذه الأغنية دون أن يعلم أنها لسعيد صالح، فهي من كلمات بيرم التونسي وألحان سعيد صالح، وظنّ حينها أنها فلكلور شعبي واقترحها عليه صديقه حسام حسني.

وقال محيي: “سعيد صالح اتصل بي يعاتبني وقاللي إيه يالا انتوا أيه قاعدين فين؟، بتاخدوا الأغنية بتاعتي، فطبعًا اعتذرت له ومن وقتها بقينا أصدقاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *