أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

“ابن صبيحة” درس التمثيل بإنجلترا وأشاد به نور الدمرداش ولقب بـ”شيخ الفنانين” ورفضت عائلته عمله بالفن وسرق إرضاءً لوالدته.. معلومات عن محمد توفيق

“ابن صبيحة” درس التمثيل بإنجلترا وأشاد به نور الدمرداش ولقب بـ”شيخ الفنانين” ورفضت عائلته عمله بالفن وسرق إرضاءً لوالدته.. معلومات عن محمد توفيق

فن بوست – فريق التحرير

شيخ الفنانين، اشتهر بشخصية “ابن صبيحة” في فيلم “حسن ونعيمة” و”أبو فؤادة” في فيلم “شيء من الخوف”، درس التمثيل في إنجلترا على يد لورانس أوليفييه.

إنه الفنان المصري الراحل محمد توفيق، الذي أحبّ الفن منذ أن كان طفلًا في الثامنة من عمره وساعده في ذلك البيئة الهادئة التي نشأ فيها.

يعد الراحل محمد توفيق من أشهر وأهم الفنانين في مصر والوطن العربي، استطاع أن يترك بصمة كبيرة في عالم الفن وأشاد به كبار المخرجين أبرزهم كان المخرج نور الدمرداش.

محمد توفيق
محمد توفيق

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنان المصري الراحل محمد توفيق وأهم المحطات في حياته الفنية والخاصة.

محمد توفيق

محمد حسن توفيق المنصوري العجيزي، الشهير فنيًا باسم “محمد توفيق”،  من عائلة “العجيزي” المعروفة بمقاومتها ضد الاحتلال، ولقب بـ”شيخ الفنانين المصريين”.

ولعب محمد توفيق كافة الأدوار، فمن أشهر أدواره كان شخصية “ابن صبيحة” التي لعبها في فيلم “حسن ونعيمة” و”حافظ” الفلاح المقهور الذي يزوّج ابنته فؤادة لعتريس في فيلم “شيء من الخوف”.

هو ممثل مصري ولد في 24 أكتوبر 1908 بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، ثم انتقل مع أسرته إلى حلوان عام 1916 أي كان يبلغ حينها من العمر 8 سنوات، ورحل عن عالمنا في 27 مارس 2003.

التحق محمد توفيق بمعهد التمثيل بعد تأسيسه في مطلع الثلاثينات، وبعدها بعدة سنوات سافر إلى المملكة المتحدة من أجل دراسة التمثيل، وتعلم على يد النجم المسرحي الراحل لورانس أوليفييه.

محمد توفيق
محمد توفيق

منذ الطفولة.. محمد توفيق وحب الفن

أحبّ الفنان الراحل محمد توفيق الفن منذ طفولته، فكان يمتلك حسًّا فنيًا منذ أن كان بسن الثامنة، فقد تأثر بالبيئة التي نشأ فيها، حيث وصف في أحد حواراته حلوان بالبيئة التي وضعت فيه “بذور الوعي الفني”.

وتحدث محمد عن طفولته قائلًا: “تأثرت وأنا طفل في الثامنة بالهدوء اللي في حلوان وكنت بسمع الموسيقى اللي في السيرك ومن هنا بدأت أفكّر وأتخيل واتأثرت بحصة المحفوظات في مدرسة حلوان الابتدائية”.

وكان محمد توفيق يدرس بمدرسة الأوقاف الملكية ومن زملائه بالفصل الصحفيان الكبيران مصطفى وعلي أمين، وكان مدرس الموسيقى هو موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب.

وعمل محمد توفيق بالتمثيل كومبارسًا وهاوي في عدد كبير من الفرق المسرحية، ومن أبرز الفرق التي التحق بها كان فرقة جورج أبيض وفرقة عزيز عيد وفرقة خليل مطران.

محمد توفيق
محمد توفيق

رغم رفض الأسرة.. محمد توفيق يدرس التمثيل

كان الفنان الراحل محمد توفيق محبًا للفن منذ طفولته وعندما كشف عن رغبته في دراسة هذا المجال وجد رفض من قبل أسرته ورغم ذلك سعى وراء حلمه فأصبح واحد من أهم الفنانين بمصر والوطن العربي.

ولحبه الشديد في الفن قرر محمد توفيق دخول معهد التمثيل عام 1930، وكان وقتها يدرس بكلية التجارة في السنة الثالثة حتى قرأ في إحدى الصحف إعلان “ممثلين هواة” ليتم إرسالهم إلى خارج مصر.

وقدم محمد واختارته اللجنة وليكون على استعداد للسفر بالخارج التحق بكلية الآداب لعامين ليدرس تخصص في المواد التي يستفيد منها وهي: “الأدب الإنجليزي” “الإلقاء” “الأدب الروائي”، “تاريخ مسرح”.

ثم سافر إلى إنجلترا عام 1937 ليدرس التمثيل وظلّ هناك 3 سنوات حيث تعلم على يد المخرج المسرحي الشهير لورانس أوليفييه، ثم عمل في لندن بالإذاعة البريطانية في القسم العربي.

وبدأ محمد توفيق مشواره الفني كومبارس صامت في الفرقة القومية، ثم أسس فرقة الطليعة المسرحية سنة 1940 واستطاع من خلال هذه الفرقة السفر خارج مصر ليعلم البلاد الآخرى أصول وقواعد الفن.

وظهر على شاشة السينما عام 1941 بعدما عاد إلى مصر، حيث رشحه المخرج نيازي مصطفى للعمل في السينما من خلال أحداث فيلم “مصنع الزوجات”.

وبجانب التمثيل قام الراحل محمد توفيق بتدريس فن الأداء التمثيلي في المعهد العالي للسينما بمصر ومعاهد السينما في الكويت والعراق وليبيا.

محمد توفيق
محمد توفيق

لترضى عنه والدته.. محمد توفيق يسرق

كشف الفنان الراحل محمد توفيق في أحد حواراته عن قصّة أول وآخر عملية سرقة قام بها من أجل إرضاء والدته التي كانت تحتضر وهي حزينة لكون نجلها ممثلًا.

وقال محمد توفيق: “والدتي كانت تحتضر وكانت حزينة لأنني ممثل، وكنت أجلس في مكتب سليمان بك نجيب، فوجدت أظرف عليها طابع ملكي من الملك فاروق”.

وتابع توفيق:، “فأخذت واحد وحررت لنفسي جواب تعيين باسم محمد بك توفيق مديرًا لدار الأوبرا المصرية، وأرسلته لمنزل والدتي، الخطاب المزيف ده عمل عمايل وقتها وأمي ماتت وهي راضية عني”.

محمد توفيق ونور الدمرداش
محمد توفيق ونور الدمرداش

الممثل الذي يعلم المخرج”.. نور الدمرداش يشيد بمحمد توفيق

يعد المخرج المصري الراحل نور الدمرداش واحد من أبرز المخرجين الذين أعجبوا بالفنان محمد توفيق حيث أشاد به في حوار سابق.

إذ قال نور الدمرداش: “محمد توفيق من وجه نظري هو الممثل الوحيد الذي تستطيع أن تستخرج من أداءه قواعد جديدة ومتجددة لأداء الدرامي”.

وتابع نور: “كل ما تعاملت مع محمد توفيق كممثل أفادك كمخرج لأنه بيديلك أسلوب متجدد وأنا استطيع أن اعترف أن محمد توفيق الممثل الوحيد والنادر اللي بفضل سرحان معاه ومابقدرش أوقف الكاميرا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *