أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

له جذور تركية واشتهر بشخصية “الريس ستموني” وتخرّج من كلية طب الأسنان وادعى قرابته بالفنانة شادية ليدخل الفن.. معلومات عن فؤاد خليل

له جذور تركية واشتهر بشخصية “الريس ستموني” وتخرّج من كلية طب الأسنان وادعى قرابته بالفنانة شادية ليدخل الفن.. معلومات عن فؤاد خليل

فن بوست – فريق التحرير

غنى للقفا واشتهر بشخصية “الريس ستموني”، عمل طبيبًا للأسنان لسنوات بجانب التمثيل، ولكن لحبه الشديد في الفن قرر ترك مهنة الطب ليتفرغ للتمثيل.

إنه الفنان المصري الراحل فؤاد خليل الذي له جذور تركية وذلك بسبب والدته التي تحمل الجنسية التركية، نشأ فؤاد داخل أسرة جميعها بالعمل بالطب فدرس طب الأسنان.

وأحبّ الفنان فؤاد خليل التمثيل منذ أن كان يبلغ من العمر 7 سنوات، ونجح رغم دراسته البعيدة عن الفن أن يصعد المسرح وأن يتجه للسينما ويترك بصمة كبيرة.

فؤاد خليل
فؤاد خليل

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنان الراحل فؤاد خليل وأهم المحطات في حياته الفنية والخاصة.

فؤاد خليل

فؤاد أحمد خليل سعد، الشهير فنيًا باسم “فؤاد خليل”، هو ممثل وطبيب أسنان مصري، ولد في 1 نوفمبر 1940 بين الإسكندرية والقاهرة لأب مصري يعمل طبيبًا وأم تركية الأصل ورحل في 9 إبريل 2012.

تزوّج الفنان الراحل فؤاد خليل مرّة واحدة فقط من زميلته بكلية طب الأسنان وهي الدكتورة “عفاف يحيى”، وأنجب منها بنت تدعى “منة الله” وولد يدعى “أحمد”.

فؤاد خليل
فؤاد خليل

منذ الطفولة.. فؤاد وحب الفن

كان الفنان الراحل فؤاد خليل محبًا للفن منذ طفولته وبالتحديد وهو بعمر السابعة حيث بدأ حبه للفن والتمثيل بفضل شقيقته الطبيبة ثريا وذلك بحسب ما ذكره الكاتب بلال فضل في برنامجه “الموهوبون في الأرض”.

فكانت شقيقته ثريا التي تشبه الفنانة شادية، تقوم بدور دوبليرة شادية في فيلم “حمامة السلام”، لذا كان فؤاد يرى دائمًا شقيقته وهي عائدة من التصوير حيث تقوم عربية خاصة بتوصيلها إلى المنزل.

فأحبّ فؤاد من هنا التمثيل ورغب في أن يدخل إلى هذا العالم، فبدأ من خلال المسرح المدرسي وليتمكن من الالتحاق كذب على زملائه وقال إن الفنانة شادية ابنة خالته مستغلًا أن والدته تركية مثل والدتها.

وعندما بلغ سن الـ 11 كون فرقة مسرحية للهواة باسم “شباب تمثيل المسرح”، وذلك بمشاركة زميليه محيي إسماعيل ونور الشريف.

فؤاد خليل
فؤاد خليل

من طبيب أسنان إلى ممثل.. مراحل في حياة فؤاد خليل

وظلّ فؤاد يعمل في الفرق المسرحية بكل مراحل التعليم إلى أن رغب في الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، فبعد إنتهاء المرحلة الثانوية طلب منه والده أن يدخل كلية الطب أولًا ويفعل ما يحلو له فيما بعد.

وقال فؤاد خليل في حوار له عن ذلك الأمر: “قال لي أنا لدي ثلاث عمارات يقصدني أنا وشقيقي وشقيقتي، فقد كان الاثنان من أطباء الصيدلة وكان من الضروري أن أصبح مثلهما أو على نفس الدرجة”.

وتابع الفنان فؤاد خليل: “وقال حتى لو تحولت إلى أراجوز بعد ذلك لا يهمني، ومن هنا التحقت بكلية طب الأسنان في جامعة الإسكندرية”.

ورغم دراسته بكلية طب الأسنان إلا أنه لم يتوقف عن التمثيل حيث حاول الالتحاق بمعهد التمثيل وتقدم للاختبارات إلا أن أعضاء اللجنة زكي طليمات وجلال الشرقاوي رفضوه وقاله إنه لا يصلح للتمثيل.

وظلّ فؤاد خليل يسعى وراء حلمه مما أدى لقضاءه 10 سنوات بكلية الطب بدلًا من 7 وذلك لانشغاله الكبير بالفن ورغبته في دراسة التمثيل بالمعهد.

وخلال دراسته كان يلتحق بفرق المسرح الجامعي، وادعى في بداياته أن له صلة قرابة بالفنانة شادية التى كانت تعرف والدته ولكنهما لم يكونا أقارب حتى يتمكن من دخول الفن.

فؤاد خليل
فؤاد خليل

حتى جاءته الفرصة عام 1968 من خلال مسرحية “سوق العصر” ثم شارك في مسرحية “مع خالص تحياتي” وهنا اكتشفه عبد المنعم مدبولي ودعمه في مشواره الفني.

رغم اهتمامه بالتمثيل إلا أنه عمل طبيبًا للأسنان وافتتح عيادة بمحافظة القاهرة ليتمكن من توفير الأموال لأسرته، وظلّ يمارس مهنة الطب منذ تخرجه من الكلية وحتى عام 1987 وقام بإغلاق العيادة ليتفرغ للفن.

 ونجح الفنان الراحل فؤاد خليل في ترك بصمة كبيرة في عدد من الأفلام المميزة بتاريخ السينما المصرية بإفيهاته الكوميدية التي ما زالت تردد حتى الآن وذلك رغم أن معظم أدواره كانت صغيرة.

واشتهر فؤاد باسم “الريس ستموني” بعدما شارك في فيلم “الكيف” مع محمود عبد العزيز، ويعد المشهد الذي أدى فيه دور مؤلف الأغاني من أكثر المشاهد التي حققت له شعبية، حيث غنى في المشهد أغنية للقفا.

فؤاد خليل
فؤاد خليل

جلطة وشلل.. فؤاد خليل قعيدًا على كرسي متحرك

عانى الفنان الراحل فؤاد خليل من الجلطة لسنوات طويلة بدأت خلال تصويره للفوازير برفقة الفنان الراحل فؤاد المهندس (فوازير عمو فؤاد) وابتعد عن الفن لـ 8 سنوات.

وطوال تلك المدة حاول فؤاد الشفاء من الجلطة التي أصابته، فتنقل بين مستشفيات مختلفة، حتى أصيب بشلل رباعي في عام 2004، بجانب جلطة بالمخ والقلب.

​​​​​​​وقال فؤاد خليل في أحد حواراته: “بعد انتهائي من فوازير رمضان مع ​فؤاد المهندس​ رجعت البيت وفي حركة رفعت فيها يدي ولم أستطع إنزالها مرة أخرى”.

وتابع الفنان الراحل فؤاد خليل عن فترة بداية مرضه: “نقلتني زوجتي إلى مستشفى الجلاء العسكري لأمكث 8 سنوات قعيدًا على كرسي متحرك”.

وفي 9 أبريل عام 2012 توفي الفنان الكوميدي فؤاد خليل عن عمر يناهز 72 عامًا بمستشفى الجلاء، بعد صراع طويل مع المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *