أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

أصولها سورية بدأت مشوارها طفلة مع عمو فؤاد ورفضت الإغراء فقاطعتها السينما وتركت التمثيل لتتفرغ لتربية أولادها.. معلومات عن الفنانة المعتزلة شيماء عقيد

أصولها سورية بدأت مشوارها طفلة مع عمو فؤاد ورفضت الإغراء فقاطعتها السينما وتركت التمثيل لتتفرغ لتربية أولادها.. معلومات عن الفنانة المعتزلة شيماء عقيد

فن بوست – فريق التحرير

فنانة موهوبة اعتزلت في عز شهرتها، بدأت مشوارها الفني وهي طفلة مع عمو فؤاد وكانت انطلاقتها الحقيقية في مسلسل “الوتد”، وقاطعتها السينما بسبب رفضها أدوار الإغراء.

إنها الفنانة المعتزلة شيماء عقيد، التي فضّلت حياتها الزوجية وأولادها على التمثيل، فبعد أن عرفها الجمهور وهي في أوّج شهرتها قررت ترك كل ذلك من أجل حياتها الخاصة.

كثير منا لا يعلم عنها شيء خاصة بعد ابتعادها عن الساحة لسنوات، لذا في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة المعتزلة شيماء عقيد وأهم المواقف في حياتها.

شيماء عقيد
شيماء عقيد

شيماء عقيد

شيماء عقد، هي ممثلة مصرية سورية معتزلة، ولدت في 12 يونيو 1978 بمدينة الإسكندرية لأب سوري وأم مصرية لذا فهي تحمل الجنسيتين.

تزوّجت الفنانة المعتزلة شيماء عقيد عام 2006 من رجل من خارج الوسط الفني غير معروف اسمه وأنجبت منه 3 أبناء هم: “يوسف”، “حلا”، “هنا”، وغير متاح أي معلومات آخرى عن حياتها.

ابنة السابعة.. شيماء تبدأ مشوارها مع عمو فؤاد

كانت الفنانة المعتزلة شيماء عقيد محبة للفن والتمثيل منذ طفولتها، إلا أنها لم تجد الدعم من والدها حيث كان يرفض تمامًا دخولها عالم الفن على عكس والدتها.

فاستطاعت شيماء أن تدخل لهذا العالم بدعم من والدتها المصرية التي شجعتها على اقتحام هذا المجال وهي طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات.

حيث ساعدتها على الانضمام إلى فوازير عمو فؤاد، لذا فإن شيماء عقيد بدأت مشوارها الفني مع عمو فؤاد عام 1985 أي كانت تبلغ حينها من العمر 7 سنوات.

وبجانب الفوازير صعدت الفنانة المعتزلة شيماء عقيد وهي طفلة على خشبة المسرح، فشاركت في مسرحية “زقاق المدق”، ومسرحية “السلاطين الثلاثة”.

الفنانة شيماء عقيد وزوجها وأولادها
الفنانة شيماء عقيد وزوجها وأولادها

من المسرح للتليفزيون ثم الاعتزال.. مراحل في حياة شيماء

ونجحت الفنانة المعتزلة شيماء عقيد في الظهور على شاشة السينما وهي بنت 11 سنة، فظهرت لأول مرّة بالسينما في عام 1989 من خلال فيلم “الكداب وصاحبه” مع فؤاد المهندس.

وابتعدت شيماء عقيد عن الساحة الفنية بعد هذا الفيلم لفترة بسبب الدراسة ثم عادت عام 1996 لتقدم أدوار مساعدة وثانوية وهي بعمر الـ18، ومن أشهر أعمالها وقتها كان مسلسل “الوتد”.

وخلال مشوارها الفني، كشفت الفنانة شيماء عقيد خلال حوار قديم لها، أنها رفضت أدوار إغراء عرضت عليها مما أدى لمقاطعة السينما لها، مؤكدة أن المخرجين أساءوا الظن فيها لذا فإن أكثر أعمالها درامية تليفزيونية.

إذ قالت شيماء عقيد في حوار قديم لها مع جريدة “السياسة” الكويتية عن قلّة أعمالها السينمائية: “أكره قبلات السينما وأحضانها لذلك كنت أرفض عروضهم بشدة، وباختصار رفضت الإغراء فخاصمتني السينما”.

من أجل أولادي.. شيماء عقيد تترك التمثيل

وظلّت الفنانة شيماء عقيد تعمل بالتمثيل حتى تزوّجت عام 2006 وقررت اعتزال التمثيل نهائيًا وساعدها على التمسك بهذا القرار إنجابها، فقررت أن تتفرغ لتربيتهم وابتعدت عن الساحة الفنية.

وقالت الفنانة المعتزلة شيماء عقيد عن هذا القرار: “فضلت ترك الفن من أجل أولادي الصغار وحتى أكون مطمئنة على حياة أولادي، فكوني أم جعلني أحب الحياة وحسيت براحة في ذلك”.

وتابعت شيماء: “اعتزالي الفن أحدث تغيير كبير في حياتي الشخصية والعملية، فقد كنت في بداية مشواري الفني لا أرفض المشاهد الجريئة، لكن بعد كوني أم شعرت بالمسئولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *