أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

عفاف راضي بعد غياب طويل: سعيدة جدا بمشاركتي في احتفالات الأوبرا

عفاف راضي بعد غياب طويل: سعيدة جدا بمشاركتي في احتفالات الأوبرا

فن بوست – فريق التحرير

صرحت الفنانة عفاف راضي، أنها سعيدة جدا لأنها ستشارك في احتفالية دار الأوبرا، مضيفة أنها وجدت تلك الاحتفالية فرصة حتى تلتقي بجمهورها بعد فترة غياب طويلة.

وتابعت “راضي” خلال مداخلة هاتفية مساء أمس الاثنين، في برنامج “الحكاية” المذاع على قناة “mbc مصر”، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب،  إن دار الأوبرا مهتمة للغاية بالفنانين العظماء، وفي الفترة الحالية تحتفل دار الأوبرا بذكرى الفنان الكبير بليغ حمدي، مشيرة إلى أنهم تواصلوا معها حتى تشارك في الاحتفالية.

 مشيرة إلى أن الموسيقار الراحل بلي دار الأوبرا مهتمة للغاية بالفنانين العظماء، وفي الفترة الحالية تحتفل دار الأوبرا بذكرى الفنان الكبير بليغ حمدي، مشيرة إلى أنهم تواصلوا معها حتى تشارك في الاحتفالية.

عفاف راضي بعد غياب طويل: سعيدة جدا بمشاركتي في احتفالات الأوبرا

إحياء ذكرى بليغ حمدي

وذكرت الفنانة خلال مداخلتها أن الموسيقار الراحل بليغ حمدي، وقف بجانبها كثيرا وساعدها، وقالت أن من ضمن أحلامه كانت أن يقوم بعمل مسرحيات غنائية ولكنه لم يحقق ذلك كثيرا.

 وعن مشاركتها في تلك الاحتفالية، صرحت راضي إلى أنها خلال الحفل ستقدم ما يقارب من 10 أغنيات، موضحة أن ألحان بليغ حمدي، مناسبة لكل الأوقات والأجيال، بل وأحيانا يتم الاقتباس منها، فكلما أصبحت ألحانه أقدم كلما أصبحت أجمل.

أضافت أنه أثناء الحفل ستقدم فرقة الأوبرا جزء من أعماله، كما ذكرت أعمال بليغ حمدي، المفضلة لها مثل “الطير المسافر”، “يا حببتي يا مصر”، موضحة أنه وقت تقديم بليغ حمدي، لها كان يريد أصوات جديدة؛ لأنه كان لديه أفكار جديدة وإنتاج غزير، فكان يريد مطرب يكون متاح له في أي وقت ويفعل ما يريده.

عفاف راضي .. من هي؟

 مطربة مصرية من مواليد 1952، وتعد من أجمل الأصوات المصرية التي لحن لها كبار الملحنين مثل بليغ حمدي.

 ظهرت في أواخر الستينات في حفلات أضواء المدينة ومثلت في فيلم مولد يا دنيا مع محمود ياسين و محيي إسماعيل.

عفاف راضي وبليغ حمدي

درست في الكونسرفتوار ، وهي في العاشرة من عمرها وتعلمت البيانو وحصلت على البكالريوس بتقدير امتياز، وفي سن الثامنة عشر حصلت على درجتى الماجسيتر والدكتوراة في أكاديمية الفنون.

وبداية السبعينيات غنت الأغنيات العاطفية، وأغنيات الأطفال، وعملت في مسرحيات غنائية منها “الأرملة الطروب” ، “س ولدى” ، “آه يا غجر” ، “دنيا البيانولا “، “على فين يا دوسة” 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *