أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

زينب إسماعيل: رفضت أدوار الإغـ.راء بسبب عائلتها وتركت الفن من أجل الدراسة 

زينب إسماعيل: رفضت أدوار الإغـ.راء بسبب عائلتها وتركت الفن من أجل الدراسة 

فن بوست – فريق التحرير

هي أحد الوجوه الشابة المعروفة في التسعينات وأوائل الألفينات، ألف وجهها الجمهور رغم أدوارها الثانوية التي قدمتها في السينما والتلفزيون.

ورغم ظهورها الفني الضئيل، إلا أن الممثلة زينب إسماعيل استطاعت أن تجذب انتباه الجمهور بأدائها البسيط وملامحها المصرية التي ميزتها عن زملائها من الوجوه الشابة وقتها.

رصيد فني ضئيل جدًا قدمته زينب خلال عملها ممثلة استطاعت به أن تشغل حيز فني لا بأس به وتعلق ملامحها في أذهان المشاهدين، إليكم في هذا التقرير أهم المعلومات عنها. 

هي أحد الوجوه الشابة المعروفة في التسعينات وأوائل الألفينات، ألف وجهها الجمهور رغم أدوارها الثانوية التي قدمتها في السينما والتلفزيون.

  •  زينب اسماعيل ممثلة مصرية تليفزيونية عملت فى بعض الأفلام السينمائية بدأت مشوارها الفنى فى نهاية التسعينيات وقدمت العديد من الأدوار الثانوية المساعدة فى السينما والتلفزيون.
  • من الأعمال التي شاركت بها تلفزيونيًا “العائلة والناس”و “طائر الحب” و “قمر”.
  • من أفلامها “حمادة يلعب”2005، و ” زى النهارده “2008، وظهرت في مشاهد خاطفة في فيلم “السلم والثعبان” حيث جسدت دور  أمينة صديقة ياسمين(حلا شيحه)فى الفيلم عام 2001.
  • شاركت في بطولة مسلسل “أحلام في البوابة” أمام سميرة أحمد وقدمت شخصية “نهى” الابنة الكبرى لأحلام،  وفي مسلسل “طائر الحب” أمام فيفي عبده وأحمد راتب وكمال أبورية فقدمت شخصية “نادية” الفتاة الجامعية الفقيرة التي يعمل والدها بائع كشري وتعيش مع أسرتها فوق سطوح أحد المنازل.
  • قدمت في مسلسل “لما يعدي النهار” أمام توفيق عبدالحميد ورانيا فريد شوقي شخصية “علا” الابنة الكبرى التي تتولى رعاية إخوتها بعد وفاة أمها·
  • وكان لزينب ظهور مسرحي وحيد أمام الفنان توفيق عبدالحميد في مسرحية “رجل القلعة”، وقدمت خلاله شخصية ‘هيليانا’ الجارية التي وقع في غرامها محمد علي باشا ويستشيرها في كل أموره.
  • اختفت زينب إسماعيل فجأة عن الوسط الفني ولم تظهر بعدها في أي عمل تلفزيوني أو سينمائي.

تركت الفن من أجل الدراسة

هي أحد الوجوه الشابة المعروفة في التسعينات وأوائل الألفينات، ألف وجهها الجمهور رغم أدوارها الثانوية التي قدمتها في السينما والتلفزيون.

ابتعدت زينب إسماعيل عن الفن عامين قبل عودتها في الأعمال رمضان عام 2004 حيث شاركت في العديد من الأعمال الفنية، وصرحت في أحد الحوارات الصحفية أنه عقب حصولها على الثانوية العامة التحقت بكلية السياحة والفنادق وتقدمت لاختبارات المعهد العالي للفنون المسرحية ودرست لمدة عام.

وقدمت خلال عامها بالمعهد عددا من الأعمال كان أهمها فيلم “زنقة الستات” أمام فيفي عبده وماجد المصري، ومسلسل “سوق الرجالة” أمام أحمد بدير وقدمت فيه شخصية زوجته ومسلسل”أهل الدنيا” أمام صلاح السعدني ومعالي زايد.

 و مثلت زينب في فيلم “السلم والثعبان” أمام هاني سلامة وحلا شيحة،  وبعد هذا الفيلم قررت الابتعاد عن الفن لتكمل دراستها الجامعية، وتركت الدراسة بمعهد التمثيل بعد أن تأكدت من أنه يصعب الحصول على شهادتين جامعيتين في وقت واحد.

وقالت في أحد تصريحاتها “لقد تأثرت سلبا بالابتعاد عن الفن، لأن الوسط الفني أصبح متسعا وزاد عدد الوجوه الشابة ولكن ما خدمني أن من تعاونت معهم قبل الابتعاد تركت أثرا طيبا لديهم و ساعدني كثيرا في العودة.

رفضت أدوار الإغـ.راء

رفضت زينب أدوار الإغـ.راء في الأفلام السينمائية، وترفض بشدة القيام بأي دور يحتوي على مشاهد قبـ.لات وأحضـ.ان أو إغراء من أي نوع،  وحين جاءتها الفرصة للحصول على أول بطولة سينمائية لها في فيلم “الطيارين” أمام الفنان محمود حميدة، رفضت لأن الأحداث تحتوي على قبـ.لة هي ذروة الأحداث في العمل، ولا يمكن حذف المشهد.

 واعتذرت زينب رغم أن الدور بطولة وكان يمكن أن يوفر عليها عددا من السنوات، لكنها رأت أن لديها أسرة وأخوة ولا يمكن أن يستوعبوا هذه المشاهد سواء كانت في عمل درامي أو غيره.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *