أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

أصولها فرنسية وتزوّجت مرتين ودخلت الفن صدفة ولقبت بـ”فتاة اليوجا” وضربها أحمد زكي.. معلومات عن الفنانة ليلى شعير

أصولها فرنسية وتزوّجت مرتين ودخلت الفن صدفة ولقبت بـ”فتاة اليوجا” وضربها أحمد زكي.. معلومات عن الفنانة ليلى شعير

فن بوست – فريق التحرير

لقبها الجمهور بصاحبة العيون الساحرة، كانت شهرتها من خلال فيلم “عائلة زيزي” حيث جسّدت فيه دور فتاة جذابة تمارس اليوجا، بجانب الفنان الراحل أحمد رمزي، وعملت بعروض الأزياء في باريس.

إنها الفنانة المصرية الفرنسية ليلى شعير، التي تربت داخل أسرة فنية فوالدها كان فنانًا يقوم بنحث التماثيل، ووالدتها مغنية فرنسية بالأوبرا الباريسية.

لعبت الصدفة دورها في حياة الفنانة ليلى شعير وهي طالبة جامعية حيث كان لزيارتها برفقة والدتها إلى “الكوافير” دورًا كبيرًا في دخولها عالم التمثيل.

الفنانة ليلى شعير
الفنانة ليلى شعير

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة ليلى شعير وأهم المحطات والمواقف التي مرّت بها في حياتها الفنية والخاصة.

ليلى شعير

ليلى أحمد بيك شعير، الشهيرة فنيًا باسم “ليلى شعير”، ولقبت بـ”صاحبة العيون الساحرة”، و”فتاة اليوجا”، هي فنانة مصرية فرنسية ولدت في 18 يونيو 1940 بفرنسا، التحقت بمدرسة الليسية الفرنسية بالقاهرة.

تربت ليلى داخل أسرة فنية، لأب مصري فنان درس الفنون الجميلة في فرنسا وعمل مثّال حيث صنع تمثال للملك فاروق، وأم فرنسية كانت تعمل مغنية في الأوبرا في باريس.

الفنانة ليلى شعير
الفنانة ليلى شعير

أحدهم فنان وسيم.. أزواج ليلى

تزوّجت ليلى شعير مرتين، المرّة الأولى كان من الفنان الوسيم عمرو الترجمان، الذي قدم 4 أفلام فقط وابتعد عن التمثيل وهاجر إلى فرنسا حيث اتجه للعمل بالسياحة وسافرت معه ليلى وبعد فترة انفـ.صلت عنه.

وتزوّجت ليلى للمرة الثانية من “رؤوف أبو إصبع” وأنجبت منه ابنتها “ياسمين”، وقالت عنه: “كان كل حاجة بالنسبالي، عمره ما كان بيقوللي على حاجة ما تعمليهاش وراح مني كل حاجة لما اتوفى”.

الفنانة ليلى شعير وزوجها الوسيم الفنان عمرو الترجمان
الفنانة ليلى شعير وزوجها الوسيم الفنان عمرو الترجمان

“فتاة اليوجا”.. ليلى تدخل الفن صدفة

دخلت الفنانة ليلى شعير إلى عالم التمثيل صدفة بعد زيارتها للكوافير برفقة والدتها وصديقة والدتها، حيث عرضت عليها إحدى صديقات والدتها دخول عالم التمثيل.

وتحدثت ليلى شعير في لقاء تليفزيوني عن دخولها عالم الفن بقولها: “كنت مع ماما في الكوافير ووقتها قابلنا صديقتها اللي عرضت على ماما إني أدخل عالم التمثيل وقالت لها بنتك مش عايزة تمثل؟”.

وفي بداية الأمر رفض والدها تمامًا أن تعمل ابنته في هذا المجال رغم كونه فنانًا ومحبًا ومقدرًا للفن إلا أنه كان رافضًا حتى أقنعته والدتها وبالفعل قابلت ليلى المنتج فطين عبد الوهاب.

وكان أول ظهور للفنانة ليلى شعير على الشاشة من خلال فيلم “عائلة زيزي” عام 1963 الذي كان سببًا في شهرتها، حيث جسّدت فيه دور فتاة تلعب اليوجا يقع الفنان أحمد رمزي في حبها.

واستطاعت ليلى رغم قلة مشاهدها في هذا الفيلم أن تلفت الأنظار بجمالها، لذا لقبت بـ”فتاة اليوجا”، وكشفت ليلى في لقاء لها أنها في هذا الدور لم تكن تعرف شيء عن اليوجا ولكنها تعلمت خلال التصوير.

الفنانة ليلى شعير وأحمد رمزي في فيلم "عائلة زيزي"
الفنانة ليلى شعير وأحمد رمزي في فيلم “عائلة زيزي”

راقصة باليه وممثلة وعارضة أزياء.. مراحل في حياة ليلى

تربت ليلى شعير داخل أسرة فنية فوالدها كان نحاتًا ووالدتها كانت مغنية فرنسية داخل الأوبرا بباريس، لذا أحبّت ليلى منذ طفولتها الفن ورغبت في أن ترقص الباليه.

ورغم هذه النشأة الفنية إلا أن والد ليلى كان رافضًا أن تتعلم ابنته رقص الباليه ولكنها أقنعته في النهاية وتعلمت على يد مدربين روس في مصر.

وبعد فترة خلال دراستها بالجامعة عندما جاءتها فرصة العمل بالسينما رفض والدها حيث كان متحفظًا إلا أنها بعد أن أقنعته بدأت مشوارها بفيلم “عائلة زيزي” وقالت إنه كان فخورًا بها.

وانتقلت ليلى شعير من ممثلة إلى عارضة أزياء بفرنسا، حيث حكت أنها بعد نجاح أول أفلامها “عائلة زيزي”، تزوّجت من الممثل عمرو الترجمان سافرت إلى باريس وهناك قررت العمل بعروض الأزياء.

وعملت في بيوت الأزياء بفرنسا واستمرت في العمل هناك لمدة 15 عامًا، حتى أرسل لها المخرج حسام الدين مصطفى للعمل في فيلم “السمان والخريف” فعادت إلى مصر وأكملت مشوارها الفني.

الفنانة ليلى شعير وأحمد زكي في فيلم "الهروب"
الفنانة ليلى شعير وأحمد زكي في فيلم “الهروب”

ضربها أكثر من 20 مرّة.. ليلى وأحمد زكي

شاركت الفنانة ليلى شعير في فيلم “الهروب” مع الفنان الراحل أحمد زكي والمخرج عاطف الطيب وذلك بدور صغير ورغم ذلك فقد كان لها قصّة مضحكة ومؤلـ.مة مع الإمبراطور.

حيث حكت الفنانة ليلى شعير أن الفنان الراحل أحمد زكي قام بضربها في المشهد الذي جمعهما أكثر من 20 مرّة: “كان كل شوية يحصل حاجة فيعيدوا المشهد، أنا رجعت في اليوم ده متبهدله بسبب الضرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *