أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

من أصول سورية اسمها “أمينة” وبدأت مشوارها مطربة و”شيء من بعيد” أشهر أغانيها وتزوّجت حارس مرمى الزمالك ورحلت بالسرطان.. معلومات عن ليلى جمال

من أصول سورية اسمها “أمينة” وبدأت مشوارها مطربة و”شيء من بعيد” أشهر أغانيها وتزوّجت حارس مرمى الزمالك ورحلت بالسرطان.. معلومات عن ليلى جمال

فن بوست – فريق التحرير

فنانة شاملة موهوبة، مغنية وممثلة، بدأت مشوارها الفني كمطربة، ومن أشهر أغانيها “شيء من بعيد” التي قدمتها في فيلم “النداهة”، ودخلت التمثيل فأبدعت خاصة في دور “الأم”.

إنها الفنانة الراحلة ليلى جمال، التي بدأت مشوارها الفني وهي طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات، حيث غنّت أغنية لأم كلثوم بعنوان “مصر التي في خاطري”.

تمتعت ليلى جمال بصوت جميل عذب جعل كبار الملحنين يعملون معها أمثال بليغ حمدي وسيد مكاوي، ولكنها بعد دخولها عالم التمثيل تركت الغناء وأبدعت على الشاشة.

ليلى جمال
ليلى جمال

تعد حياتها مليئة بالأسرار، وكثير منا لا يعلم عنها شيء، لذا في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة الراحلة ليلى جمال كما سنشارككم مجموعة من أجمل أغانيها.

ليلى جمال

أمينة ​علي أحمد​ الحداد، الشهيرة فنيًا باسم “ليلى جمال”، هي ممثلة مصرية من أصول سورية، وذلك بحسب ما ذكرته في لقاء قديم لها بأحد البرامج عام 1972.

ولدت الفنانة الراحلة ليلى جمال، في 1 يناير 1944 بالإسكندرية، ورحلت عن عالمنا في 14 إبريل 2014 بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

تزوّجت الفنانة الراحلة ليلى جمال عام 1971 من سمير محمد علي، حارس مرمى الزمالك في الستينات، حيث تعرفت عليه في الكويت وأثمر زواجهما بثلاثة أبناء هم: “هنادي”، “هبة”، “محمد”.

ليلى جمال
ليلى جمال

بسن السابعة.. ليلى تبدأ مشوارها بالغناء

بدأت الفنانة الراحلة ليلى جمال مشوارها الفني من خلال الغناء وهي طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات، حيث كانت تتمتع بصوت جميل عذب بجانب حبها الشديد للغناء.

وقالت ليلى جمال في حوار قديم، إنها بدأت الغناء وهي في عمر السابعة، وكانت تقدم الأغنيات في المدرسة، وشاركت في مسابقة مدرسية وقدّمت خلالها أغنية “مصر التي في خاطري” وحصلت على كأس.

وانضمت الفنانة ليلى جمال إلى فرقة رضا للفنون الشعبية، حيث قدمت معهم مجموعة من الإستعراضات الغنائية الراقصة، وغنّت مع نجوم الفرقة في تلك الفترة.

ليلى جمال
ليلى جمال

غنّت ليلى جمال من ألحان كبار الملحنين وقتها، ومنهم ​بليغ حمدي​ و​سيد مكاوي، ومن أشهر أغانيها كان أغنية “شيء من بعيد” في فيلم “النداهة” عام 1975 وأغنية “ياللي تعبنا سنين في هواه”.

وقدمت الفنانة الراحلة ليلى جمال عددًا من الأغاني في الأفلام السينمائية، كما غنّت باللهجة الليبية وسجلت عددًا من الأغنيات في الإذاعة المصرية بعد اعتمدها كمطربة.

من مطربة إلى ممثلة.. مراحل في حياة ليلى جمال

رغم حبها الشديد في الغناء إلا أن الفنانة ليلى جمال وجدت موهبتها ونجاحها في مجال التمثيل، حيث قدمت في اختبار وجوه جديدة للتليفزيون عام 1960.

وفي 1964 تم اختيار الفنانة ليلى جمال من قبل المخرج محمد سالم لتبدأ مشوارها الفعلي في التمثيل إلى جانب الغناء، ونجحت في المشاركة بأعمال فنية درامية تليفزيونية وسينمائية عديدة ولكن بأدوار ثانوية.

وأبدعت ليلى جمال في السينما من خلال تقديم شخصية “الأم” ولم تحظ بأدوار رئيسية، وهذا ما جعلها لا تحقق حلمها بالرغم من أنها قدمت في بدايتها أغنيات شهيرة في الأفلام التي شاركت بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *