أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

جار العندليب اشتهر بشخصية “الخواجة بيجو” ودرس بكلية التجارة وباع الشاي والصابون وأصيب بالاكتئاب وتوفي وهو يشاهد مباريات كأس العالم.. معلومات عن فؤاد راتب

جار العندليب اشتهر بشخصية “الخواجة بيجو” ودرس بكلية التجارة وباع الشاي والصابون وأصيب بالاكتئاب وتوفي وهو يشاهد مباريات كأس العالم.. معلومات عن فؤاد راتب

فن بوست – فريق التحرير

اشتهر بشخصية “الخواجة بيجو”، من شدة التصاق هذه الشخصية به ظنّ الجمهور أنه خواجة يوناني يعيش بمصر، ولكن في الحقيقة هو مصري من مواليد محافظة الشرقية.

إنه الفنان الكوميدي الراحل فؤاد راتب، أشهر خواجة عرفته السينما المصرية، كانت انطلاقته الحقيقية في برنامج “ساعة لقلبك” حيث لعب دور الخواجة الذي قدمه لمدة وصلت إلى 20 عامًا.

اسمه الذي كان يقوله في الاسكتشات هو “بيچو مسفريتو كطليانو بستانو أرسيانو جندوفلو كوكاچ باولو باسطاولو بولو بينو فينو بيچو” وهو اسم وهمي، كما كان يردد عبارة “يا النافوخ بتاع الأنا، يالخوتي”.

الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ"الخواجة بيجو"
الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ”الخواجة بيجو”

رغم شهرته الكبيرة وقدرته على إضحاك الملايين خاصة مع صديقه “أبو لمعة”، إلا أن الكثير منا لا يعلم عنه أي شيئ لذا في هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن فؤاد راتب.

فؤاد راتب

محمد فؤاد أمين راتب، الشهير باسم “فؤاد راتب”، والمعروف فنيًا بشخصية “الخواجة بيجو”، هو ممثل مصري ولد في 1 مايو 1930 بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

ودرس فؤاد راتب بكلية العلوم في جامعة القاهرة ولكنه لم يكمّل تعليمه بها لأنه اكتشف أن فريق التمثيل بها مكتمل فبحث عن كلية آخرى ومن هنا التحق بكلية التجارة وتخرج منها عام 1949.

حياة فؤاد راتب الخاصة

تزوّج فؤاد راتب من “فتحية الصاوي” كانت تعمل معه في مؤسسة اتحاد الصناعات المصرية، وتوطدت علاقتهما فتحوّلت من زمالة لصداقة ثم حب وتوّجت بالزواج وإنجاب 3 أبناء: “أشرف” “أميرة” “أمل”.

وحكت فتحية الصاوي في حوار لها مع جريدة النهار الكويتية عن قصّة زواجها بفؤاد راتب بقولها: “لم أكن أعرف أنه الخواجة بيجو وعندما عرفت زاد أعجابي به وتحول الاعجاب الى حب”.

وتابعت فتحية: “طلب مني الزواج واعترضت عائلتي من الزواج من مشخصاتي، واعترضت والدته لانها كانت تطمع في الزواج من أحد اقاربه ولكننا بدأنا نرتب للزواج ووضعنا الجميع أمام الأمر الواقع”.

واستكملت فتحية: “وتم العقد في 4 يوليو 1957 والغريب الذي حدث في تلك الليلة أن المأذون رفض عقد القران الا إذا اطلع على شهادة الميلاد، فلم يكن مقتنعًا بانه مسلم ومصري وكان يقول انه خواجة”.

واختتمت: “ولم يتم العقد إلا بعد أن اطلع على شهادة ميلاده وعرف ديانته وجنسيته، وفي يوم 19 سبتمبر تم الزفاف في نادي طلعت حرب وأقسمت سهير زكي على الرقص في فرحنا”.

الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ"الخواجة بيجو" والعندليب
الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ”الخواجة بيجو” والعندليب

قصّة حب فؤاد وماريكا.. والعندليب يفسدها

يعد الفنان الراحل فؤاد راتب، جار المطرب الراحل عبد الحليم حافظ، حيث كان يسكن في نفس العمارة التي يسكن بها العندليب بمدينة الزقازق، وكان لهما قصّة شهيرة وهما أطفال بسبب فتاة يونانية.

وكشفت فتحية الصاوي، زوجة الراحل فؤاد راتب، في حوارها مع “النهار” الكويتية، عن قصّة الحب الأولى في حياة الخواجة بيجو من فتاة يونانية، والتي أفسدها الراحل عبد الحليم حافظ.

إذ قالت: “قصّة الحب الأولى في حياة فؤاد وهو طفل كانت من فتاة يونانية تدعى “ماريكا” تسكن في نفس العمار التي يسكنها فؤاد وعبد الحليم حافظ في الزقازيق”.

وتابعت فتحية: “أعجب فؤاد بماريكا وكتب لها في ورقة يطلب منها أن تقابله ولكنها لم تحضر لأنها ماكنتش عارفة تقرا عربي، ولما عرف عبد الحليم انتشر خبر حبه لماريكا في شوارع الزقازيق على يد العندليب”.

واختتمت فتحية: “حتى بلغت والدتها ومنعتها من الخروج، وبدأت والدته تضيق الخناق عليه خصوصًا بعد أن بدأ السقوط في المدرسة يتكرر ولم تجد والدته منفذاً الا أن تترك البلد وتذهب الى القاهرة”.

الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ"الخواجة بيجو" وأبو لمعة
الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ”الخواجة بيجو” وأبو لمعة

 

“الخواجة بيجو”.. فؤاد راتب والفن

كان الفنان الراحل فؤاد راتب محبًا للفن منذ طفولته فقد دخل الإذاعة وهو طفل يبلغ من العمر 7 سنوات على يد الإذاعي “حسين فياض”، ثم عمل مع محمد محمود شعبان الشهير بـ”بابا شارو”.

وبعد أن ترك فؤاد كلية العلوم بسبب اكتمال فريق التمثيل بها اتجه إلى كلية التجارة وحاول الالتحاق بفريق التمثيل بها ولكنه صدم باكتمال الفريق هناك أيضًا فقرر هو وزميله نور الدمرداش أن يكونا فرقة مسرحية.

وبالفعل في عام 1948 عرضا مسرحيتهما على مسرح الريحاني الذي كان يمثل فيه الريحاني أيامها، حيث كانت فرقتهم تقدم عرضًا قبل عرض مسرحية الريحاني.

ويذكر أن الريحاني قد أعجب بفؤاد راتب وقال له: “يا جدع انت مش بطال خليك في التمثيل على طول”، ومن هنا بدأت تربطه علاقة قوية بالريحاني حيث كان أحد تلاميذه وشارك معه في مسرحيات عديدة.

ولكن الانطلاقة الحقيقية لفؤاد راتب كانت عام 1952 في مسلسل (ساعة لقلبك) الشهير، حيث  اشتهر بدور “الخواجة بيجو” الذي قدمه لـ 20 سنة على المسرح وعلى شاشة السينما أيضًا.

وشكل فؤاد مع محمد أحمد المصري أو المعروف بـ (أبو لمعة) ثنائي ناجح حيث استطاعا أن يحجزا لهما مكانًا وسط عملاقة الكوميديا المصرية.

الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ"الخواجة بيجو"
الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ”الخواجة بيجو”

من بائع للشاي إلى التليفزيون الكويتي.. مراحل في حياة فؤاد

بعد أن تخرّج الفنان الراحل فؤاد راتب من كلية التجارة عان 1949، عمل بوظيفة صغيرة في مصنع لبيع الشاي والصابون بحي شبرا الخيمة، وبعد تركها عمل بوظيفة أخري في اتحاد الصناعات.

ونجح فؤاد في عمله حتى أصبح مديرًا إداريًا للعلاقات العامة، فعمل دراسات عليا في التخطيط والاحصاء بما يعادل الماجستير في العلاقات العامة ما سهل له العمل بالهيئة الاسيوية الافريقية للشؤون الاقتصادية.

وسافر عام 1968 إلى دولة الكويت وذلك بناءًا على طلب شركة الأسمدة الكويتية وتولى تنظيم العلاقات العامة حتى عام 1972 حيث انتهت اعارته، وبعدها التحق بالعمل في التلفزيون الكويتي.

الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ"الخواجة بيجو" وإسماعيل يس
الفنان الراحل فؤاد راتب الشهير بـ”الخواجة بيجو” وإسماعيل يس

“شلل واكتئاب وأزمة قلبية”.. السنوات الأخيرة في حياة فؤاد

وفي الكويت، قدم البرامج الناجحة الطريفة مثل المسابقات ومثل “بيجو وأبو شلاخ” وبسبب الجهد الكبير الذي بذله هنا بجانب إصابته بالضغط أصيب بشلل.

وبعد خروجه من المستشفى ظلّ التليفزيون الكويتي متمسكًا به رغم كونه مصابًا بالشلل النصفي ولكن فؤاد بعد 3 سنوات قدم استقالته وعاد لمصر إلا أنه وجد إهمال وتجاهل الجميلع له فأصيب بالاكتئاب.

فكان يأمل برغم تقاعده أنه سوف يستفاد منه في بعض الاعمال في البرامج الإذاعية أو في كتابة النصوص الكوميدية للمسرح والتلفزيون ولكن للأسف هذا لم يحدث وظل في المنزل لا يسأل عنه أحد.

ورغم إصابته بالاكتئاب فقد رحل فؤاد راتب عن عالمنا بأزمة قلبية في 18 يونيو 1986 وذلك أثناء مشاهدته لمباريات كأس العالم.

إذ قالت زوجته فتحية عن لحظاته الأخيرة: “كان في زيارة لوالدتي في العجوزة وجلس يشاهد مباريات كأس العالم بعدها شعر بتعب وفاجأته أزمة قلبية فارق على إثرها الحياة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *