أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

دخل عالم الفن أٌسوة بأخيه وحال وضعه المادي دون الزواج من هند رستم.. معلومات عن الممثل حسين إسماعيل

دخل عالم الفن أٌسوة بأخيه وحال وضعه المادي دون الزواج من هند رستم.. معلومات عن الممثل حسين إسماعيل

فن بوست – فريق التحرير

من منا لم يعرف ملامحه وطلته على الشاشة الفضية، فهو أحد نجوم الكوميديا وصانعي البهجة في تاريخ السينما المصرية خمسينات وستينات القرن الماضي.

وكان للفنان حسين إسماعيل أسلوبه الخاص في الكوميديا التي جعلت أدواره محفورة في أذهان المشاهدين، رغم أن إسمه الفعلي لم يكن معروفًا كنجوم الصف الأول.

وسطع نجم “اسماعيل” على مدى تاريخ السينما وحفظ الجمهور ملامحه، إلا أنه ظل كومبارس ولم يستطع أن يكون نجم صف أول مع نجوم الكوميديا وقتها، واقتصر ظهوره على تقديم أدوارًا ثانوية ولكنها لا تقل أهمية عن أي دور آخر في العمل.

دخل عالم الفن أٌسوة بأخيه وحال وضعه المادي دون الزواج من هند رستم.. معلومات عن الممثل حسين إسماعيل

نشأة بسيطة

ولد الفنان حسين إسماعيل في ٢٩ أكتوبر عام ١٩٢٢، بحي السيدة زينب في القاهرة وشقيقه هو الفنان الكوميدي عبد المنعم إسماعيل والذي سبقه في دخول عالم الفن.

وكان الأخوان إسماعيل ينتميان لعائلة فقيرة الحال ولديهما ١٢ شقيق، والوالد كان عامل بسيط مات وترك أبنائه في حالة يرثى لها، ليواجهوا صعاب الدنيا والعديد من الأزمات طوال حياتهم.

وبسبب تلك الحالة اضطر “حسين” العمل في العديد من المهن حتي يساعد والدته في مصاريف أشقائه.

دخوله عالم الفن

كان الفنان حسين يعشق الفن والتمثيل منذ طفولته لكن ظروفه المعيشية الصعبة لم تسمح له بتحقيق حلمه، لكن في عمر الـ ٢٢ شارك في فيلم “شارع محمد علي” عام ١٩٤٤، بإحدي الأدوار الصغيرة المساعدة.

بعد هذا الفيلم توالت أعمال حسين الفنية واشتهر في الوسط الفني باسم “زنفل” وهو الشخصية التي جسدها في فيلم “آه من حواء” والتي كانت مساعد الطبيب البيطري في الفيلم.

دخل عالم الفن أٌسوة بأخيه وحال وضعه المادي دون الزواج من هند رستم.. معلومات عن الممثل حسين إسماعيل

واستطاع الفنان الراحل خطف الأنظار بخفة ظله وأداءه الكوميدي البسيط الذي أحبه الجمهور من خلاله، وتألق دائمًا في تمثيل الأدوار الثانوية، وظهرت موهبته في فيلم “مراتي مدير عام”، كما شارك في أفلام أخرى مثل “شنبو في المصيدة، معبودة الجماهير، أم العروسة، والزوج العازب”.

ساعي الأفلام

أُطلق على حسين إسماعيل لقب ساعي الأفلام، لكونه أفضل من قام بأداء هذا الدور في الكثير من الأعمال الفنية التي شارك بها، كما قدم أدوار أخرى مثل الشاويش، والجزار، والتي كانت رغم صغر مساحتها، لايزال يتذكرها الجمهور.

ثنائي الفن الحزين

كان الفنان حسين إسماعيل وأخيه عبدالمنعم إسماعيل من الوجوه الكوميدية الشهيرة في الوسط الفني التي أسعدت الناس ببساطتها وخفة ظلها، وعلى الرغم من ذلك نال الحزن منهما في حياتهم الشخصية.

عانـ.ـى الأخوان من حزن كبير بسبب الحب من طرف واحد والرفض بسبب الوضع الاجتماعي وضيق الحال.

وكان ذلك عندما وقع عبد المنعم إسماعيل في غرام الفنانة هند رستم حيث شاركها في فيلم “إسماعيل في مستشفى المجانين” وحدثت قصة حب من طرف واحد من جانبه فقط، وبدأ عبد المنعم يراود أحلامه الزواج بـالفنانة التي انفصلت في ذلك الوقت عن المخرج حسن رضا.

ولكن كان الموقف الأصعب عندما وجد عبدالمنعم أخيه حسين قرر التقدم للزواج من هند رستم عن طريق بعض أصدقائه، والتي سخـ.رت منه وأهانته بشكل كبير لأن هناك تفاوت اجتماعي كبير بينهما مما تسبب في سـ.وء الحالة النفسية للأخوين.

دخل عالم الفن أٌسوة بأخيه وحال وضعه المادي دون الزواج من هند رستم.. معلومات عن الممثل حسين إسماعيل

وبعد ذلك بدأ عزوف المنتجين عن إسناد الأدوار لحسين وبدأت حياته المادية تتراجع، فحاول شقيقه بشتي الطرق أن يسانده لكنه فشل في أن يخرجه من هذه الحالة.

انتحـ.ار عبدالمنعم واكتئاب حسين حتى المـ.وت

لحقت أزمـ.ة عزوف المنتجين عبدالمنعم مثل أخيهـ الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته المادية، وتم طرد أولاده من المدرسة بسبب عدم دفع المصروفات.

 وفي ٣٠ أكتوبر عام ١٩٧٠، فوجئ الجميع بخبر انتحـ.ار عبد المنعم، عندما ألـ.قى نفسه في النيل، أنـ.هى حياته، وقيل في بعض الروايات أنه تناول سـ.م الفئران وبعد بضع ساعات انتشر مفعول السـ.م في جميع أعضاء جسمه مما أدي إلي وفاتـ.ه.

وعقب تلك الحـ.ادثة أصيب حسين بحالة اكتئـ.اب شديـ.دة ومـ.ات حزنًا عليه بعد أربع سنوات، في يوم ٢٥ يوليو ١٩٧٤.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *