أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

أشهر زوجة مقهورة ابنتها فنانة شهيرة وزوجها أحد الضباط الأحرار ودخلت الفن بـ3 جنيه واشتهرت بشخصية “الست أمينة” ورحلت بالسرطان.. معلومات عن آمال زايد

أشهر زوجة مقهورة ابنتها فنانة شهيرة وزوجها أحد الضباط الأحرار ودخلت الفن بـ3 جنيه واشتهرت بشخصية “الست أمينة” ورحلت بالسرطان.. معلومات عن آمال زايد

فن بوست – فريق التحرير

“نعم يا سي السيد، حاضر يا سي السيد”.. مجرد أن نستمع لهذه العبارة نتذكر الفنانة التي قالتها فورًا، فهي “الست أمينة” الزوجة المطيعة المقهوة والأم الحنون، نجمة ثلاثية نجيب محفوظ.

إنها الفنانة الراحلة آمال زايد، أشهر من جسّدت دور الزوجة المطيعة التي تعاني من تسلط الزوج، فرغم مشوارها الفني القصير إلا أنها بشخصية “الست أمينة” تركت بصمة كبيرة في عالم السينما.

نجحت الفنانة آمال زايد في تقديم الأدوار الجادة والتراجيدية باحترافية كبيرة، ورغم محاولاتها لتقديم أدوار كوميدية إلا أنها لم تنل شهرة كبيرة مثل التراجيدي على عكس شقيقتها الفنانة جمالات المعروفة بخفّة ظلها.

الفنانة آمال زايد والفنان يحيى شاهين
الفنانة آمال زايد والفنان يحيى شاهين

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنانة المصرية آمال زايد وأهم المواقف في حياتها الفنية والخاصة.

آمال زايد

هي فنانة مصرية ولدت في 27 سبتمبر 1910، ورحلت عن عالمنا في 23 سبتمبر 1972 إثر إصابتها بمرض سرطان الأمعاء حيث اكتشفت إصابتها به في المراحل المتأخرة.

نشأت الفنانة الراحلة آمال زايد داخل أسرة فنية، فشقيقتها هي الفنانة جمالات زايد، والسيناريست محسن زايد والمنتج مطيع زايد، وابنتها هي الفنانة الراحلة معالي زايد.

وتعد آمال زايد، أشهر من أدت دور الأم في السينما وأشهر زوجة مقهورة لذا فإن شخصية “الست أمينة” مع “سي السيد”، الأشهر في مشوارها الفني، حيث تركت بهذا الدور علامة مميزة في السينما المصرية.

الفنانة آمال زايد وشقيقتها الفنانة جمالات زايد وابنتها الفنانة معالي زايد
الفنانة آمال زايد وشقيقتها الفنانة جمالات زايد وابنتها الفنانة معالي زايد

بـ3 جنيه.. آمال زايد تدخل الفن

بدأت الفنانة آمال زايد مشوارها الفني في العشرينات من عمرها، حيث التحقت بالفرقة القومية مقابل 3 جنيهات في الشهر، ثم فرقة نجيب الريحاني برفقة شقيقتها الفنانة الراحلة جمالات زايد.

ومن المسرح اتجهت للسينما حيث ظهرت لأول مرّة على الشاشة بدور صغير من خلال فيلم “سلامة في خير”، مع نجيب الريحاني وذلك عام 1937.

وفي عام 1939 شاركت في فيلمي “بائعة التفاح و”دنانير” بجانب السيدة أم كلثوم، وظلّت تقدم أدوارًا ثانوية صغيرة، حتى جاء عام 1944.

ففي عام 1944 تزوّجت آمال من عبد الله المنباوي وقررت اعتزال الفن خاصة بعد إنجابها الأولاد لتتفرغ لحياتها الأسرية، وظلّت بعيدة عن الساحة الفنية لمدة وصلت إلى 15 سنة.

وعادت للفن بعد انفصالها عن زوجها من خلال فيلم “من أجل حبي” وكان ذلك في عام 1960، وبعد عام واحد فقط رشحها المخرج حسن الإمام لأشهر أدوارها على الإطلاق وهو دور “الست أمينة”.

وحققت آمال زايد بهذا الدور شهرة كبيرة، حتى أن اسم “الست أمينة” أصبح ملاصقًا لها فهو علامة من علامات السينما المصرية، وقبل رحيلها شاركت في فيلم “الحب الذي كان” ولكنها لم تتمكن من مشاهدته.

الفنانة آمال زايد
الفنانة آمال زايد

آمال زايد وحياتها الخاصة

تزوّجت الفنانة الراحلة آمال زايد من ضابط جيش يدعى “عبد الله المنباوي”، وهو أحد الضباط الأحرار الذين شاركوا عبد الناصر في ثورة يوليو بعد ذلك.

وأنجبت منه 3 بنات وولد هم: “ماجدة” التي رحلت عن عالمنا في سن الـ 23 وكان لوفاتها أثر كبير على الفنانة آمال، و”مهجة”، و”معالي” التي أصبحت ممثلة شهيرة ونجلها الوحيد “محمد”.

ثم اعتزلت الفنانة آمال زايد الحياة الفنية عام 1944 لتتفرغ لحياتها الأسرية، وبعد انفصالها عن زوجها عادت للفن من خلال فيلم “من أجل حبي” مع فريد الأطرش عام 1960.

ويقال حسب موسوعة “ويكيبيديا” الحرة إن الفنانة الراحلة آمال زايد قد تزوّجت مرّة ثانية من الممثل “عبد الخالق صالح” إلا أن هذه المعلومة لم نتأكد من مدى صحتها.

ورغم وجودها بالوسط الفني ونشأتها داخل أسرة فنية إلا أن الفنانة الراحلة آمال زايد كانت رافضة تمامًا دخول أولادها للوسط الفني.

وكشفت عن ذلك ابنتها “مهجة” بقولها: “ماما كانت رافضة حد فى ولادها يدخل المجال الفنى وكانت عندي ميول فنية لكنها كانت حريصة جدًا على إننا نكمل تعليمنا وناخد شهادات عالية، ومعالي دخلت بعد وفاتها”.

الفنانة آمال زايد والفنانة شادية
الفنانة آمال زايد والفنانة شادية

“بالسينما والواقع”.. آمال زايد والست أمينة

بعد انفصال الفنانة الراحلة آمال زايد عن زوجها عبد الله المنباوي، عادت للحياة الفنية مرّة أخرى من خلال فيلم “من أجل حبي”، وبعدها بعام واحد فقط أدت أشهر أدوارها على الإطلاق.

حيث رشحها المخرج حسن الإمام لتقوم بتجسيد دور “الست أمينة” زوجة “سي السيد” في فيلمي “بين القصرين” و”قصر الشوق” ليصبح هذا الاسم ملاصقًا لها طوال حياتها.

وبحسب تصريحات أولادها، فإن الفنانة آمال زايد كانت تعيش شخصية “الست أمينة” بالفعل مع زوجها عبد الله المنباوي، حيث كانت بالنسية له الزوجة المطيعة التي تخشى حتى الحديث معه والأم الحنونة.

إذ قالت مهجة زايد، ابنة آمال زايد عن شخصية والدتها في البيت: “ماما شخصيتها حنينة وطيبة وكانت ست بتستحمل، وبابا كان طبعه كان قاسي وصعب ومكنش بيظهر الحنية”.

ومن جانبه، قال محمد، نجل آمال زايد: “إحنا كأولاده، كنا بنخاف منه ومنقدرش نقعد معاه، وماما ماكنتش بتقول لبابا على أي حاجة خالص حتى لو حد غلط من الولاد، لأنها كانت بتخاف منه إنه ممكن يضربنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *