أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

ليلى طاهر: أتفرغ لحياتي العائلية ولا رجعة في اعتزالي الفن

ليلى طاهر: أتفرغ لحياتي العائلية ولا رجعة في اعتزالي الفن

فن بوست – فريق التحرير

صرحت الفنانة القديرة ليلى طاهر، إنه لا رجعة في عودتها عن قرار اعتزال الفن بعد ابتعادها عنه،  وعن أي ظهور فني خلال السبع سنوات الماضية.

وقالت”طاهر” في أحدث تصريح إعلامي لها منذ فترة طويلة، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حديث القاهرة”، مساء اليوم الثلاثاء، مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، على قناة “القاهرة والناس”: “لن أتراجع عن قرار الاعتزال وأتفرغ لحياتي العائلية، وقرار الاعتزال لن يكون فيه رجعة ودلوقتي أنا متفرغة لحياتي العائلية وقربت من عائلتي وأصدقائي”.

وأشارت الفنانة إلى أنه يعرض عليها أعمال فنية لكنها لا تناسبها، متابعة: “الأعمال اللي بتعرض عليا لا تنسابني وقلت يكفي ما عملته من تاريخ، ومفيش داعي إني أعمل أي حاجة لمجرد التواجد”.

ليلى طاهر: أتفرغ لحياتي العائلية ولا رجعة في اعتزالي الفن

سبب الاعتزال

أوضحت الفنانة ليلى طاهر، أن سبب اعتزالها هو احترامها لنفسها وجمهورها وإنها لا تعمل لمجرد الحصول على المال، وأكدت على أنها مستمتعة بحياتها الآن.

واختتمت “طاهر” مداخلتها قائلة: “اكتفيت بما قدمت في تاريخي واحترم جمهوري واكتفي ما قدمته”.

 

ويذكر أن آخر أعمال الفنانة القديرة كان سيت كوم “الباب في الباب”، من بطولتها مع كلًا من أحمد خليل وشريف سلامة وكارولين خليل وكريم طارق، إخراج أحمد الجندي وتأليف أحمد بدوي.

من هي ليلى طاهر؟

هي ممثلة ومذيعة مصرية، قدمت العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات وعملت كمذيعة ومقدمة برامج في الستينيات.

ولدت شيرويت مصطفى إبراهيم فهمي (اسمها الحقيقي) في 13 مارس 1942 لأسرة مصرية، كان والدها مهندس زراعي ووالدتها ربة منزل. 

حصلت على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية وكان من المفترض أن تكون أخصائية اجتماعية كما كان يخطط والدها إلا أن اتجاهها للفن أثناء دراستها بالمعهد حال دون تحقيق مخطط أبويها لها.

بدأت مشوارها المهني كـ مذيعة تلفزيونية مع بداية إرسال التليفزيون المصري عام 1960، وشجعها أهلها حتى أصبحت مذيعة ناجحة تقدم العديد من البرامج الهامة كان من أبرزها برنامج “مجلة التليفزيون”.

 اكتشفها فنيًا رمسيس نجيب، واختار لها اسم بطلة من بطلات روايات إحسان عبد القدوس “ليلى” لحبها وعشقها الشديد للمطربة الراحلة ليلى مراد.

كانت بدايتها السينمائية من خلال فيلم أبو حديد الذي أخذت فيه دور البطولة مع الفنان فريد شوقي، وتم إنتاجه وعرضه عام 1958 قبل العمل بالتليفزيون المصري بعامين، وتوالت بعد مشاركتها الفنية من أفلام ومسلسلات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *