أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

في ذكرى رحيل فؤاد المهندس.. ابنة شويكار تستعيد ذكريات طفولتها معه (فيديو)

في ذكرى رحيل فؤاد المهندس.. ابنة شويكار تستعيد ذكريات طفولتها معه (فيديو)

فن بوست – فريق التحرير

أكدت منة الجواهرجي ابنة الفنانة شويكار، أن الراحل فؤاد المهندس كان بمثابة والدها وكانت تستعيد ذكريات طفولتها وشبابها معه وقالت: “تعلمت منه الكرم والاحترام والحفاظ على الأسرة”.

وقالت الجواهرجي في مداخلة هاتفية لها مع الإعلامية هبه ماهر فى برنامج “8 الصبح” المذاع عبر شاشة DMC، أن المهندس كان يعتبرها مثل ابنته ويعاملها معاملة استثنائية.

وكشفت منة عن موقف لن تنساه من والدها الروحي كما اعتبرته وجمعها به حيث أرادت الالتحاق بكلية الإعلام ولم تستطع بسبب مجموع درجاتها في المرحلة الثانوية.

في ذكرى رحيل فؤاد المهندس.. ابنة شويكار تستعيد ذكريات طفولتها معه (فيديو)

تابعت الجواهرجي قائلة “كان نفسي ادخل كلية الإعلام ومقدرتش بسبب فرق 2% وهو كان موظف في جامعة القاهرة وليه الحق في 5%، فأخدني وراح لرئيس الجامعة، ورحب بيه ووافق إنه ياخد ورقي، ولما بص في الورق قاله دي مش بنتك، فاتأثر وكان مصمم يروح يغير اسمي ويكتبه على اسمه”.

فؤاد المهندس الصارم المنضبط

وأكدت ابنة شويكار،  أن الفنان الراحل فؤاد المهندس كان شخصية جد وصارمة في المواعيد ولكنه كان حنون وطيب معها ومع أولاده وكان يروي لهم القصص المضحكة.

وعن أسباب انفصال فؤاد المهندس وشويكار أوضحت أنها لا تعلم السبب ولكن العلاقة بين الثنائي استمرت حتى بعد الإنفصال.

أهم المعلومات عن الفنان الراحل

– الاسم الكامل فؤاد زكي المهندس من مواليد 16 سبتمبر 1924

– ولد في القاهرة بحي العباسية وترتيبه الطفل الثالث في العائلة بعد أختين هما صفية ودرية والشقيق الرابع سامى المهندس

– نشأ بمدارس العزب التركية التي كانت لها فضلا كبيرا على تكوين شخصيته الصلبة

– والده هو زكي المهندس العالم اللغوي ولذلك كان منزلهم قلعة للحفاظ على اللغة العربية التي أتقنها من خلال أبيه الذي كان صاحب الفضل الأول في تنمية مواهبه الفنية وقد ورث عنه خفة الدم وحضور البديهة وسرعة الخاطر الذي ميزه في مشواره الفني

– عندما التحق بكلية التجارة انضم لفريق التمثيل بالجامعة وشاهد الفنان الراحل نجيب الريحاني وأعجب به في مسرحية الدنيا على كف عفريت فانضم لفرقته المسرحية لعله يحظى بأحد الأدوار إلا أنه لم يساعده كثيراً، وبعد وفاته انضم لفرقة ساعة لقلبك منذ تأسيسها في مطلع الخمسينات، وكانت هذه بدايته مع التمثيل

– على الرغم من أنه قدم ما يقرب من 70 فيلم سينمائي إلا أنه أحب المسرح وظل معشوقه الأول، وآمن المهندس بضرورة تقديم رسالة مجتمعية من خلال أعماله؛ فقدم مشكلة الملاجئ من خلال مسرحية “هاله حبيبتى” التي أوضحت سوء المعاملة التي يلقاها الأطفال في الملاجئ وقد كانت المسرحية كوميدية فأضحكت الأطفال ونبهت الكبار لما يحدث في الملاجئ من تجاوزات بحق الأطفال.

كما قدم مشكلات الأبناء في سك على بناتك، لدرجه أنه كان يقدم مسرحية إنها حقا عائله محترمة مع أمينة رزق وشويكار وهو مصاب بجلطه في القلب، وأكد له الأطباء أنه شفي منها من خلال عمله على المسرح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *