أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

حلا شيحة تعلن ارتداء الحجاب بعد ساعات من تصريح والدها بأنها غير محجبة

حلا شيحة تعلن ارتداء الحجاب بعد ساعات من تصريح والدها بأنها غير محجبة

فن بوست – فريق التحرير

أعلنت الفنانة المصرية حلا شيحة ارتداء الحجاب، وجاء ذلك بعد ساعات من تصريحات والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة التي قال فيها إن ابنته حلا غير محجبة.

ونشرت حلا، صورة لها عبر حسابها الرسمي بموقع “إنستغرام” تظهر فيها وهي مرتدية الحجاب، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: “مافيش أجمل من السعادة الروحية والسلام الداخلي، الحمد لله”.

وبمجرد أن نشرت هذه الصورة انهالت عليها تعليقات الجمهور وأصدقائها يباركون لها على ارتداء الحجاب داعين الله لها بالثبات، بينما تعجب البعض عن عدم استقرارها النفسي.

حلا شيحة ووالدها أحمد شيحة
حلا شيحة ووالدها أحمد شيحة

وكانت التعليقات: “ده رد قوي على والدك ربنا يثبتك”، “مبروك ربنا يسعدك”، “ارجعي لفنك والتزمي بالحجاب”، “أنت كل شوية تلبسي وتقلعي”، “يا ريت يكون قرارك أنت”، “أنت بتعاندي أبوكي بقى”.

“ابنتي لا ترتدي الحجاب الآن”.. أحمد شيحة يؤكد

وكان الفنان التشكيلي أحمد شيحة قد علق خلال تصريحات لـ”نجوم FM” في الساعات الماضية، على قرار ابتعاد ابنته عن الوسط الفني، معلنًا أنها لا ترتدى الحجاب الآن.

إذ قال والد حلا: “حلا الآن لا ترتدى الحجاب، وعندما قررت خلع الحجاب كان قرارها بمفردها دون أن يؤثر عليها أى شخص، وهى كانت قرأت طن كتب في الموضوع، وهي دلوقتي غير محجبة”.

وتابع الفنان أحمد شيحة: “حلا لما لبست الحجاب قولتها هيجى يوم حينما يمتلئ إيمانك هتعرفي إن ده لا دخل له بالله، ولما عادت ورفعت الحجاب رفعته بدون ما حد يأثر عليها”.

من هي حلا شيحة

هي ممثلة مصرية ولدت في 23 فبراير 1979 بالإسكندرية، لأم لبنانية وأب مصري، ولها 3 شقيقات هم “رشا” و”هنا” و”مايا” وهي ابنة الفنان التشكيلي أحمد شيحة.

تزوّجت حلا شيحة 3 مرات، المرة الأولى من الفنان المصري هاني عادل ولكن الزواج لم يدم طويلا وتم الطلاق، لتعلن بعدها اعتزالها الفن وارتدت النقاب.

وتزوجت حلا للمرة الثانية من كندي يدعى “يوسف هرسن”، كان قد اعتنق الإسلام قبل زواجهم بعدة سنوات وقامت مع زوجها حينئذ في الإسكندرية ثم هاجروا إلي كندا.

وأنجبت حلا شيحة من زوجها الثاني 4 أبناء ولكنها انفصلت وقامت بخلع الحجاب وعادت مرة أخرى للتمثيل بعد 12 عام، وتزوّجت للمرة الثالثة من الداعية الإسلامي معز مسعود في 8 فبراير 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *