أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

لم تكمّل تعليمها واسمها “فاطمة” وبدأت مشوارها بسن الـ 17 ولقبت بـ”قطة السينما” واختتمت مشوارها بمسلسل ديني.. معلومات عن مديحة سالم 

لم تكمّل تعليمها واسمها “فاطمة” وبدأت مشوارها بسن الـ 17 ولقبت بـ”قطة السينما” واختتمت مشوارها بمسلسل ديني.. معلومات عن مديحة سالم 

فن بوست – فريق التحرير

“قطة السينما المصرية” وصاحبة “أجمل غمازات”، عرفها الجمهور بخجلها ورقتها وملامحها الجميلة التي كانت لها دورًا في حصرها داخل أدوار الفتاة البريئة ولكنها مع مرور الوقت تمردت على هذه الأدوار.

إنها الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم، التي بدأت مشوارها الفني وهي بنت 17 سنة ونجحت بملامحها الجميلة في لفت الأنظار حيث أحبت الكاميرا ملامحها فأحبها الجمهور أيضًا.

تعد مديحة من الفنانات اللاتي ابتعدن عن الساحة الفنية في قمة التألق، وابتعدت لسنوات طويلة ولتعود بمسلسل ديني وهي بالحجاب ثم تختفي حتى رحيلها عن عالمنا بعد صراع مع المرض.

الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم
الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن مراهقة السينما المصرية في الستينيات وأهم المواقف التي مرّت بها.

مديحة سالم

فاطمة ليثي محمد، الشهيرة فنيًا باسم “مديحة سالم”، هي ممثلة مصرية ولدت في 2 أكتوبر 1944، لقبها الجمهور بـ”مراهقة السينما” و”قطة السينما” نظرًا لملامحها البريئة لذا اشتهرت بدور الفتاة الشقية المراهقة.

حصلت مديحة سالم على شهادة الثانوية العامة فقط من كلية البنات بالزمالك، وبسبب رحيل أبيها انقطعت عن الدراسة، ولم تدرس التمثيل، ورحلت عن عالمنا في 19 نوفمبر 2015 بعد صراع مع المرض.

تزوّجت مديحة سالم من رجل يدعى “صلاح الدين” الذي تعرفت عليه أثناء العمل في فيلم “أم العروسة”، حيث قام زوجها بتوسيط الفنانة تحية كاريوكا لخطبتها.

وأنجبت الفنانة الراحلة مديحة سالم من زوجها صلاح الدين، ابنتها الوحيدة “بوسي” التي عملت في العمل الإذاعي، والبرنامج الأوروبي.

الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم
الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم

فقدان الأخت.. مديحة تعاني في طفولتها

عانت مديحة في طفولتها حيث مرّت بمواقف حزينة جعلتها متقلبة المزاج أبرزها كان رحيل شقيقتها الصغرى “فكرية” أمام عينيها.

وقالت مديحة في حوار صحفي إنها كانت لها شقيقة صغرى تدعى “فكرية” التي كان عمرها حوالي 5 سنوات، حينما كانت تلعب، أغمى عليها وسقطت على الأرض وتوفيت بعدها بفترة صغيرة.

وأكدت مديحة أن هذا الموقف أثر عليها نفسيًا خاصة وأنها صدمت من رد فعل والدها عندما أخبرته ما حدث لأختها حيث أظهر عدم اهتمامه برحيلها.

بنت 17 سنة تظهر على الشاشة.. مديحة وأولى خطواتها بالفن

بعد رحيل والدها قررت فاطمة ليثي الشهيرة فنيًا باسم “مديحة سالم”، ترك الدراسة مكتفية بحصولها على شهادة الثانوية العامة من كلية البنات بالزمالك، واتجهت للعمل بالتمثيل.

وبالفعل اكتشفها المخرج محمود ذو الفقار، وقدمها في فيلم “المراهق الكبير” عام 1961 أي كانت تبلغ حينها من العمر 17 سنة.

واستطاعت مديحة سالم بملامحها البريئة وطابعها الرومانسي الهادي وصوتها المميز أن تلفت الأنظار خاصة بعدما لعبت دور الفتاة المراهقة البريئة ولعل ما ساعدها في ذلك ملامحها الهادئة.

ورغم أدوارها الثانوية إلا أن مديحة سالم نجحت في أن تترك بصمة كبيرة في عدد من الأعمال الفنية السينمائية والتليفزيونية، ومن أهم أدوارها بالسينما كان في فيلم “أم العروسة”.

الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم
الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم

“بالشخصية الجادة”.. مديحة سالم تتمرّد على الفتاة البريئة

كانت لملامح الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم البريئة دورًا كبيرًا في أدوارها، فهذه الملامح الهادئة الجميلة جعلت المخرجين يحصروها في دور الفتاة المراهقة البريئة.

ولكن بموهبتها نجحت مديحة في التمرّد على رغبة المخرجين فقدمت أدوارًا كوميدية مع كبار النجوم، كما لعبت دور “الشخصية الجادة” باحترافية كبيرة.

الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم
الفنانة المصرية الراحلة مديحة سالم

مسلسل ديني وحجاب.. مديحة سالم تعتزل

وفي أوائل الثمانينات وبالتحديد عام 1982 قررت الفنانة الراحلة مديحة سالم اعتزال التمثيل وهي في قمة تألقها وكان ذلك بعد مسلسل “الرجل والحصان”.

واختارت مديحة أن تكمل مشوارها كزوجة مع رفيق حياتها، لتعود بعد سنوات طويلة مرتدية للحجاب، لتقدم أدوارًا دينية آخرها كان المسلسل الديني “القضاء في الإسلام” عام 2001.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *