أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

له أصول تركية ونصحه أنور وجدي بالابتعاد عن التمثيل ولقب بـ”البرنس” ونجله تبرأ منه.. معلومات عن الراحل عادل أدهم

له أصول تركية ونصحه أنور وجدي بالابتعاد عن التمثيل ولقب بـ”البرنس” ونجله تبرأ منه.. معلومات عن الراحل عادل أدهم

فن بوست – فريق التحرير

لقب بـ”الشرير الظريف”، ساعدته ملامحه وشخصيته القوية وضحكته الشهيرة في تقديم هذه الأدوار باحترافية كبيرة، فهو “البرنس” الذي تمتع بخفّة ظلّ لا مثيل لها.

إنه الفنان المصري الراحل عادل أدهم، برنس السينما المصرية، الذي نجح بكل مصداقية في أن يجسّد أدوار الشر التي مزجها بخفّة ظلّه فأحبه الجمهور.

مرّ عادل أدهم بالعديد من المواقف الصـ.عبة في بداية مشواره، أبرزها أنه كاد أن يبتعد عن التمثيل بسبب نصيحة فنان شهير، إلا أن هذه الموهبة لم يقدر الله لها أن تضيع هباءًا.

الفنان الراحل عادل أدهم
الفنان الراحل عادل أدهم

وفي هذا المقال سيذكر موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنان الراحل عادل أدهم، وأهم المواقف والأسرار في حياته الخاصة والفنية، ذلك الفنان المُبدع الذي قدم افلام مصرية كوميدية، ودرامية رائعة.

عادل أدهم

هو ممثل مصري تركي، ولد في 8 مارس 1928 بمدينة الإسكندرية، ورحل عن عالمنا في 9 فبراير 1996 بالقاهرة بعد معاناة مع مـ.رض الالتهاب الرئوي.

تربى عادل أدهم داخل أسرة ثرية متعددة الجنسيات لذا فهو يحمل الجنسية المصرية والتركية، حيث ولد لأب مصري يعمل موظفًا بالحكومة يدعى “محمد حسن” وأم تركية الأصل تدعى “خديجة هانم تاكوش”.

من “ملاكم” إلى “راقص”.. أنور وجدي يحرم عادل من التمثيل

كان الراحل عادل أدهم عاشقا في طفولته لممارسة الرياضة، فكان يمارس رياضة ألعاب القوى ثم اختار رياضة الجمباز واتجه للملاكمة والسباحة، حتى ذاع صيته في الإسكندرية وأطلق عليه لقب “البرنس”.

وبعد فترة قرر عادل أدهم أن يقتحم مجال التمثيل فترك الرياضة ولكنه صدم برأي الفنان الراحل أنور وجدي الذي أحبطه حين قال له: “أنت لا تصلح إلا أن تمثل أمام المرآة”.

وترك رأي أنور وجدي في عادل أدهم أثرًا سلبيًا حيث قرر أدهم بعدها التخلي عن فكرة التمثل والاتجاه إلى الرقص وبالفعل بدأ يتعلم الرقص مع علي رضا.

فكانت بداية عادل أدهم سينمائيًا عام 1945 عندما شارك بدور صغير كراقص في فيلم “ليلى بنت الفقراء”، وظلّ يشارك بأدوار صغيرة كراقص فقط حتى قرر الابتعاد عن الفن.

الفنان عادل أدهم والفنان أنور وجدي
الفنان عادل أدهم والفنان أنور وجدي

من “خبير قطن” إلى “ممثل”.. عادل يعود للتمثيل

مرّ الفنان الراحل عادل أدهم بمراحل عديدة في الحياة كان يسيطر عليه فيها اليأس بدأت منذ أن حرم من التمثيل بعدما أخبره أنور وجدي بأنه لا يصلح لهذا المجال.

وظلّ الفنان الراحل عادل أدهم يعمل راقصًا بالسينما لفترة حتى تملّكه اليأس والإحباط وقرر الابتعاد تمامًا عن الفن، ليعمل في سوق بورصة القطن، حتى أصبح من أشهر خبراء القطن في بورصة الإسكندرية.

وبعد التأميم ترك عادل أدهم سوق البورصة وفكر في السفر ولكن أثناء إعداده أوراق السفر تعرف علي المخرج أحمد ضياء حيث قدمه في فيلم “هل أنا مجنونة؟” عام 1964.

ومن هنا عاد عادل أدهم إلى عالم الفن والتمثيل مرّة أخرى حيث قدم العديد من الأدوار التي تميزت بخفة الظل وحوصر في تقديم أدوار الشر الممزوجة بخفّة ظلّه حتى عرف بـ”الشرير اللطيف”.

الفنان الراحل عادل أدهم
الفنان الراحل عادل أدهم

من “اليونانية إلى “المصرية”.. النساء في حياة عادل أدهم

كان يظهر الفنان الراحل عادل أدهم على الشاشة دائمًا بدور الرجل الذي يغوي النساء ويعرف بتعدد علاقاته مع النساء، إلا أنه في الحقيقة كانت المرأة تتمثل في والدته وزوجته لمياء السحراوي.

وبحسب ما ذكره الماكيير محمد عشوب، فإن عادل أدهم ارتبط بـ 10 نساء ولكنها كانت مجرد قصص حب فقط لم تتوّج أي منهما بالزواج حتى قابل زوجته “لمياء” التي كان يكبرها بـ 30 عامًا.

تزوّج عادل أدهم 3 مرات، المرة الأولى من جارته اليونانية “ديمترا” التي كانت في زيارة إلى مصر وقابلها ووقعا في حب بعضهما وبعد أن تزوجها وعاشت معه في مصر تركته بشكل مفاجئ.

كانت علاقة عادل أدهم بزوجته اليونانية الأولى تمر ببعض المشاكل حيث احتد عليها وحينها كانت حامل في الشهور الأولى ولم تخبره وبعد أن ضـ.ربها استيقظ ليجدها تركت له المنزل.

وحاول عادل البحث عنها إلا أن صديقة زوجته طلبت منه ألا يبحث عنها لأنها سافرت، وبالفعل نسى هذه القصّة بمجرد أن دخل عالم التمثيل ورفض من بعدها الزواج.

وتزوّج للمرة الثانية من “هانيا” طليقة المخرج عاطف سالم، وظلّ معها لـ 3 أشهر ولكن هذه الزيجة لم تستمر لينـ.فصلا ويقرر عدم الزواج مرّة أخرى.

حتى تعرف عادل على زوجته الثالثة والأخيرة السيدة “لمياء السحراوي” وتزوّجها عام 1982 وظلّت على ذمته حتى فارق الحياة ولم تتزوج من بعده.

الفنان الراحل عادل أدهم
الفنان الراحل عادل أدهم

نجله تبرأ منه.. عادل أدهم أب بعد 25 عامًا 

من الأسرار المتعلقة بحياته الخاصة والتي لم يكشفها الفنان الراحل عادل أدهم إلا قبل رحيله عن عالمنا هو اكتشافه بأن له “ابن” بعد 25 عامًا.

كشف الماكيير محمد عشوب، أن الفنان عادل أدهم كان قد كشف عن أحد أسرار حياته المتمثل في زواجه في بداية حياته من سيدة يونانية التي تركته بعد أن ضربها وهي حامل في الشهور الأولى دون أن يعلم.

وقال عادل أدهم لعشوب، أنه ظلّ يبحث عنها حتى أخبرته إحدى صديقات زوجته بألا يبحث عنها ويتركها وحدها، وبعد 25 سنة عادت هذه الصديقة مرّة أخرى لعادل وأخبرته بأن له ابن يشبهه تمامًا.

وبالفعل سافر أدهم بعد 25 عامًا من اختفاء زوجته اليونانية، ليقابلها في هذه المرة بصحبة زوجها، حيث استقبلته بشكل جيد، وذهب ليقابل ابنه الوحيد منها في مطعم يمتلكه نجله.

وعندما شاهده قام عادل باحتضانه، لكن الشاب وضع يده حاجزًا بينه وبين عادل أدهم وسأله عن هويته، ليخبره بأنه والده إلا أن الولد تبرأ منه وقال له إنه ابن الرجل الذي تزوّجه والدته والذي سانده ودعمه طوال هذه السنوات.

وشكل هذا الأمر صدمة كبيرة لعادل أدهم، كما تسبب في شرخ كبير بداخله، ورغم تبرأ نجله منه إلا أن الفنان الراحل تمنى في أيامه الأخيرة أن يرى نجله مرّة أخرى ولكن هذه الأمنية لم تتحقق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *