أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

اسمها “آمال” وشقيقها مطرب شهير وتزوّجت 4 مرات وغارت منها الملكة نازلي ورحيلها لغز محيّر.. معلومات عن السورية أسمهان

اسمها “آمال” وشقيقها مطرب شهير وتزوّجت 4 مرات وغارت منها الملكة نازلي ورحيلها لغز محيّر.. معلومات عن السورية أسمهان

فن بوست – فريق التحرير

ورثت صوتها الجميل من والدتها الأميرة علياء المنذر، شقيقها مطرب شهير، رغم حياتها القصيرة إلا أنها مليئة بالأحداث، ورحيلها كان وما زال محيّرًا حتى يومنا هذا.

إنها المطربة السورية أسمهان، واحدة من أجمل الأصوات التي حظي عالم الغناء العربي على وجودها، تمتعت بصوت قوي يقال بأنها كانت تنافس السيدة أم كلثوم.

تعد حياة أسمهان مليئة بالأسرار، لذا في هذا المقال سيرصد موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الراحلة أسمهان وأهم الأسرار في حياتها.

المطربة السورية أسمهان
المطربة السورية أسمهان

أسمهان

آمال فهد إسماعيل الأطرش، الشهيرة فنيًا باسم “أسمهان”، هي مغنية وممثلة سورية، ولدت في 10 نوفمبر 1912، ورحلت في 14 يوليو 1944.

تعود أصولها إلى عائلة “آل الأطرش” الشهيرة في سوريا، فهي ابنة الأمير فهد الأطرش والأميرة علياء بنت المنذر، وشقيقة المطرب الشهير فريد الأطرش.

“ولدت في البحر ومـ.اتت غرقًا”.. رحلة أسمهان في الحياة

تزوّج الأمير السوري فهد الأطرش من الأميرة اللبنانية علياء بنت المنذر وأنجب منها “فريد”، “فؤاد”، “آمال” التي سميّت فيما بعد بـ”أسمهان”، “أنور”، “داوود”.

وكان ليوم ميلاد ورحيل أسمهان قصّة غريبة وغير مألوفة، فقد ولدت أسمهان يوم الجمعة الموافق 10 نوفمبر 1912 في عرض البحر وذلك على متن إحدى البواخر اليونانية المتجهة إلى بيروت.

وتعود قصّة ولادتها عندما اضطر والدها فهد الأطرش إلى ترك عمله في تركيا، وأخذ أولاده “فريد وفؤاد” وزوجته علياء بنت المنذر التي كانت حينها حاملًا في “آمال” للانتقال إلى لبنان.

واستقل فهد إحدى البواخر اليونانية بعدما اشتدت الحرب بين تركيا واليونان، واتجه إلى بيروت، وخلال وجودهما في عرض البحر فاجأت آ لام الولادة علياء المنذر لتضع ابنتها آمال.

أما قصّة رحيلها، فقد ودّعت أسمهان عالمنا في يوم الجمعة الموافق 14 يوليو 1944 في البحر أيضًا وذلك عندما انحرفت السيارة التي كانت تستقلها برفقة صديقتها ماري قلادة وغرقت في المياه بمحافظة الدقهلية.

المطربة السورية أسمهان وشقيقها المطرب فريد الأطرش
المطربة السورية أسمهان وشقيقها المطرب فريد الأطرش

الأب يحارب في لبنان والأم تهرب بالأولاد إلى مصر

بعد أن اشتدت المواجهات بين الفرنسيين والدروز، قرر الأمير فهد الأطرش ترك أسرته للانضمام إلى صفوف المقاومة الدرزية في الجبل، وهنا جاء شخص ليحذر الأميرة علياء من الفرنسيين.

وقررت الأميرة علياء أخذ أولادها وتهرب بهم إلى مصر خوفًا عليهم من الفرنسيين، وبالفعل عاشوا في مصر والتحق فريد وفؤاد بالمدارس الفرنسية مجانًا أما “آمال” فالتحقت بمدرسة الراهبات الفرنسيسكان.

وبعد أن نفذت الأموال عاشوا ظروفًا قاسـ.ية في مصر، حتى اضطر كل منهم إلى العمل، وهنا بدأت الأم التي كانت تتمتع بحس فني وصوت موسيقي جميل بالعزف على العود في الأفراح.

بفضل الأم.. آمال تتحوّل إلى أسمهان المطربة الشهيرة

ورث كل من فريد وآمال حب الغناء والموسيقى والصوت العذب الجميل من والدتهما، الأميرة والمطربة اللبنانية علياء بنت المنذر، التي اتجهت للعزف على آلة العود بعد أن ضاقت بهم المعيشة في مصر.

وكانت الأميرة علياء بنت المنذر، تعرف الموسيقي السوري فريد غصن، الذي عرفها على زكريا أحمد وداوود حسن أحد كبار الموسيقيين في مصر ومحمد القصبجي.

وجاءت لحظة التغيير في حياة آمال، عندما سمع صوتها داوود حسن وأعجب بها وأطلق عليها اسم “أسمهان”، ومن هنا بدأت حياة أسمهان التي تركت الدراسة وتفرغت للغناء.

فعرف الجمهور أسمهان وبدأت في إحياء الحفلات التي يحضرها الهوانم والبشاوات، وذاع صيتها وتسابق أصحاب الملاهي على التعاقد معها.

وبجانب الغناء فقد شاركت أسمهان في فيلمين فقط، الفيلم الأول وهو “انتصار الشباب” أمام شقيقها الفنان فريد الأطرش، والفيلم الثاني قبل رحيلها وهو “غرام وانتقام”.

المطربة السورية أسمهان
المطربة السورية أسمهان

 4 رجال في حياة أسمهان

تزوّجت أسمهان 4 مرات، المرة الأولى من ابن عمها الأمير حسن الأطرش، وذلك بناءًا على طلب من شقيقها فؤاد الأطرش الذي كان يرفض دخولها عالم الفن ويقف ضدها في كل شيء.

حيث طلب فؤاد من ابن عمه “حسن الأطرش” أن يذهب إلى مصر ويتزوّج “أسمهان” ويعود بها، وبالفعل ذهب حسن إلى مصر وتزوّج أسمهان عام 1933 ولكي توافق عليه رضخ لشروطها.

فاشترطت أسمهان أن يقدم لها حسن الأطرش مهر وصل إلى 1500 جنيه وأن تسكن في دمشق وألا ترتدي الحجاب وأن تزور مصر 3 مرات في السنة.

وبالفعل وافق حسن على هذه الشروط وتزوّجها وأنجبت منه ابنتها الوحيدة “كاميليا”، ولكن هذه الزيجة لم تستمر حيث وقع الطلاق.

وتزوّجت أسمهان للمرة الثانية من المخرج أحمد بدرخان عرفيًا وانفصلت عنه بعد 40 يومًا بسبب غيرته الشديدة، وعادت لابن عمها حسن الأطرش مرة آخرى ولكنها انفـ.صلت عنه للمرة الثانية.

وتزوّجت للمرة الثالثة من مطرب مغموم في فرقة يوسف وهبي اسمه “فايد محمد فايد”، وانفـ.صلت عنه بعد 25 يومًا، لتتزوّج للمرة الرابعة والأخيرة من أحمد سالم.

المطربة السورية أسمهان
المطربة السورية أسمهان

رحيلها لغز محيّر.. أسمهان تودّع العالم

وفي يوم الجمعة الموافق 14 يوليو 1944 ودّعت أسمهان العالم بطريقة مأساوية، وذلك عندما انحرفت السيارة التي كانت تستقلها برفقة صديقتها ماري قلادة وغرقت في المياه بمحافظة الدقهلية

ويعد رحيلها حتى يومنا هذا لغز محيّر، فرغم أن أسمهان رحلت عن عالمنا وهي لم تكمّل عامها الـ 32 إلا أن حياتها كانت مليئة بالأحداث أبرزها خلافاتها العديدة.

قبل أن تلقى أسمهان مصـ.رعها كانت قد اختلفت مع زوجها أحمد سالم الذي أطلق عليها الرصـ.اص في الهواء ولكن يشاء القدر أن يصاب هو وأحد الضباط الذي استدعته أسمهان لإنقاذها.

وبعد دخول زوجها والضابط إلى المستشفى قررت أن تأخذ استراحة وأن تقضي يومين في رأس البر، فقررت أن تأخذ سيارتها وصديقتها ماري قلادة لتسافر معها إلا أن زوجها أصر على أن تسافر بسيارته.

وبالفعل استقلت أسمهان سيارة زوجها أحمد سالم وسائقه الخاص محمد فضل الله وفي طريقهما انحرفت السيارة لتودّع أسمهان وصديقتها الحياة وينجو السائق.

وظل رحيلها بهذه الطريقة محيّرًا حيث اتهم العديد زوجها أحمد سالم بأن له يد في قتـ.لها، وهناك من أشار إلى الملكة نازلي التي كانت تغار منها لوجود علاقة بين أسمهان وأحمد حسنين باشا عشيق نازلي وكذلك شقيقها فؤاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *