مشاهيرنجوم الفن

من أصول سورية أبكى كمال الشناوي وامرأة فرنسية كانت سبب طلاقه من ليلى مراد.. معلومات عن الفنان المصري أنور وجدي

من أصول سورية أبكى كمال الشناوي وامرأة فرنسية كانت سبب طلاقه من ليلى مراد.. معلومات عن الفنان المصري أنور وجدي

فن بوست – فريق التحرير

أنور وجدي؛ فنان مصري شامل من الطراز الرفيع، ممثل وكاتب ومنتج ومخرج مصري اكتشف الكثير من المواهب ويعد من أهم صناع السينما المصرية.

عاش الفنان أنور وجدي حياة متأرجحة ما بين صعود وهبوط.. لحظات من النجاح والنجومية والحب والألم والمرض انتهت بوفاته في شهر العسل.

وفي هذا المقال يستعرض موقع “فن بوست” أبرز المعلومات عن الفنان المصري الراحل “أنور وجدي” وأهم محطات حياته.

أنور وجدي

ولد الممثل المصري أنور وجدي في الـ 11 من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1904 في مصر لأسرة من أصول سورية واسمه الحقيقي “أنور يحيى القتال”.

وتوفي أنور وجدي في الـ 15 من مايو/ أيار عام 1955 في السويد بعد مشوار فني حافل وأعمال مميزة خلّدته في تاريخ الفن المصري.

عاش الفنان أنور وجدي طفولة قاسية عانى فيها من الفقر والحرمان، إذ تعرّض والده الذي كان يعكل في مجال تجارة الأقمشة بحلب السورية للإفلاس فانتقل إلى مصر. وكان وجدي يعتبر أن والدته السيدة “مهيبة الركابي” مثالاً للمرأة التي تضحي من أجل عائلتها.

درس الفنان أنور وجدي في مدرسة “الفرير” الفرنسية وحرص على إتقان الفرنسية، لكن ظروف عائلته الصعبة منـ.ـعته من إتمام تعليمه.

محطات أنور وجدي الفنية

كان الفنان أنور وجدي يفكر بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ودخول مجال التمثيل، وبالفعل اتفق مع صديقين له على التسلل إلى إحدى البواخر التي تتجه إلى هناك إلا أن محاولتهم باءت بالفشل، وعندما علم والده برغبته بدخول السينما طرده من المنزل.

لكن أنور وضع هدفه نصب عينيه، وأكمل المسير إليه فاتجه إلى شارع عماد الدين حيث النجوم والفنانين وقرر الانضمام إلى فرقة رمسيس.

التقى أنور وجدي بالممثل يوسف وهبي على باب المسرح وتوسّل إليه حينها بضمّه إلى فريق العمل في المسرح حتى كنّس غرف الفنانين إلا أن الأخير كان على عجلة ولم يهتم بالأمر كثيراً.

لم ييأس أنور وجدي واتجه إلى “ريجيسير” الفنانين قاسم وجدي طالباً منه مقابلة يوسف وهبي، حيث قبِل الأخير تعيينه عامل إكسسوارات في المسرح.

وكان أنور وجدي قد غيّر اسمه حينها للتقرب من “قاسم وجدي” المسؤول عن الكومبارس، في بدايات عمله في المسرح.

من عامل إكسسوارات إلى نجم

وبالفعل بدأ أنور بالعمل كعامل إكسسوارات في المسرح بمرتب 3 جنيهات، ثم جاءته الفرصة لتقديم أول أدواره أثناء وجود الفرقة في أمريكا اللاتينية، عندما لاحظ يوسف وهبي اجتهاد أنور وشعر بتمتعه بملامح تؤهله للعمل الفني.

وقدم أنور وجدي في أول أعماله دور كومبارس صامت لشخصية ضابط روماني في مسرحية “يوليوس قيصر” وارتفع أجره حينها إلى 4 جنيهات.

قرر أنور وجدي بعدها العمل مع عبد السلام النابلسي في “غرفة على السطح”، ثم تفرّغ للتأليف وكتب مسرحيات ل​بديعة مصابني​.

وبالتدريج، بدأ أنور وجدي العمل كمؤلف ومخرج مسرحيات في الإذاعة، ثم قدم دور “عباس” في مسرحية الدفاع” مع يوسف وهبي، وانتقل بعدها لفرقة ​عبد الرحمن​ رشدي ثم الفرقة القومية، ثم بدأت شهرته بدور كبير قدمه في مسرحية “البندقية”.

قدم الفنان المصري أنور وجدي مشواراً فنياً حافلاً بالنجاحات بين التمثيل والإنتاج والإخراج نجح من خلاله في أن يترك بصمة مهمة في عالم الفن المصري.

أبكى ​كمال الشناوي​

ومن المواقف البارزة في حياة أنور وجدي موقفاً بينه وبين الفنان كمال الشناوي الذي يصغره بـ 17 عاماً، وكان الأول قد علّق على موهبة الشناوي قائلاً إنه وسيم لكنه لا يجيد التمثيل، فرد الشناوي حينها كيف يمكن أن يكون أنور فتى الشاشة وله كرش.

وفي إحدى الحفلات التي جمعت وجدي والشناوي أخبر الأول الثاني أن المرض هو السبب وراء ظهور كرش له فبكى الشناوي.

وبعد ذلك، نشأت علاقة صداقة بين أنور وجدي وكمال الشناوي حتى أن الأخير قدم قصة حياة أنور وجدي في فيلم بعنوان “طريق الدموع”، بعد وفاته.

أربعة نساء في حياة أنور وجدي

تزوج الفنان المصري أنور أربع مرات طوال حياته، كانت أولها من الراقصة “قدرية حلمي” في بداية مشواره الفني.

وتزوج أنور وجدي للمرة الثانية من إلهام حسين لكنهما انفصـ.ـلا بعد خلافات إثر طلبها من مخرج فيلم “يوم سعيد” عدم الاستعانة بـ وجدي لأنه لم يكن مشهوراً حينها.

وتزوج للمرة الثالثة من الممثلة “ليلى مراد” ولم يطلب منها تغيير ديانتها اليهودية، واستمرت زيجتهما سبع سنوات، حتى بدأت الخلافات. وتردد أن السبب الرئيسي لخلافاتهما هو تعرف وجدي على امرأة فرنسية.

أما زيجته الرابعة فكانت من الفنانة ليلى فوزي حب عمره وحلم حياته، حيث كان قد سبق لوجدي أن طلبها من والدها الذي رفضه وفضّل تزويجها من عزيز عثمان.

توفي في شهر العسل

توفي الفنان أنور وجدي في منتصف الخمسينيات إثر إصـ.ـابته بسرطان المعدة، الذي تسبب في إصـ.ـابته بالعمى لثلاثة أيام توفي بعدها خلال شهر العسل مع ليلى فوزي في السويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *