أخبار الفنأفلام أجنبيةالسينمامشاهيرنجوم الفن

سلسلة أفلام هاري بوتر بالترتيب.. تعرف عليها وأهم الحقائق حولها

حققت سلسلة أفلام هاري بوتر نجاحًا باهرًا منذ صدور الجزء الأول منها عام 2001، حيث ترجمت لأكثر من لغة وأصبحت من أهم سلاسل الأفلام الخيالية التي يتابعها الجمهور عالميًا وعربيًا.

الشخصية المحورية في هذه السلسلة المكوّنة من 8 أفلام هي شخصية “هاري بوتر” الصبي الذي قتل والداه على يد سيد الظلام “اللورد فولدمورت”.

تحكي السلسلة ماضي الصبي الساحر هاري بوتر، وعندما يكتشف وهو بسن الـ 11 أنه ساحر، حيث تتم دعوته للدراسة في مدارس السحر فيبدأ مغامرته للانتقام من الساحر الشرير اللورد فولدمورت.

سلسلة أفلام هاري بوتر
أفلام هاري بوتر

وتعد سلسلة أفلام هاري بوتر، مقتبسة من روايات الكاتبة البريطانية ج.ك.رولينغ، وأنتجها وارنر برذرز، فبدأ عرض هذه السلسلة لمدة 10 سنوات، منذ عام 2001 وانتهت بالجزء الثامن والأخير في عام 2011.

فإذا كنت تبحث عن أفضل أفلام الخيال العلمي والفانتازيا ، فستجد في هذه السلسلة ضلتك، وسنذكرها لك بالترتيب بداية من أول جزء فيها وحتى الجزء الأخير، كما سنكشف لك عن أهم الحقائق عن كل جزء.

قصة هاري بوتر

يُعتبر هاري بوتر هو الشخصية المركزية في السلسلة، وهو صبي يعيش في بلدة خيالية تُدعى ليتل وينينج ، مع عمته وعمه، ويكتشف في سن الحادية عشرة أنه ساحر، ورغم أنه يعيش في العالم العادي للأشخاص غير السحريين المعروفين باسم الميجليس، فإن عالم السحرة موجود بالتوازي مع عالم ميجلي ، وإن كان مخفيًا وسريًا، والأطفال الذين مثله، يتمتعون بقدرات سحرية فطرية مدعوون لحضور مدارس السحر الحصرية التي تعلم المهارات اللازمة للنجاح في عالم السحرة.

وأصبح هاري طالبًا في مدرسة هوجورتس للسحر والشعوذة ، وهي أكاديمية ساحرة في اسكتلندا ، وفي هذه المدرسة، تجري معظم الأحداث في السلسلة. فيها يتطور هاري خلال فترة مراهقته ، ويتعلم التغلب على المشكلات التي تواجهه: السحرية والاجتماعية والعاطفية ، بما في ذلك تحديات المراهقين العادية مثل الصداقات والافتتان والعلاقات الرومانسية والعمل المدرسي والامتحانات والقلق والاكتئاب والتوتر ، والأعظم. اختبار لإعداد نفسه للمواجهة التي تنتظرنا في خوض حرب السحرة الثانية التي تزداد عنفًا في بريطانيا.

هاري بوتر
هاري بوتر

سلسلة أفلام هاري بوتر بالترتيب من الأقدم للأحدث

هي سلسلة تتكونمن 8 أفلام بدأ عرضها منذ عام 2001 حتى عام 2011 وهي من تأليف الكاتبة ج.ك. رولينغ، ومن بطولة دانيال رادكلف، وروبرت جرينت، وإيما واتسون، وبوني رايت.

وفي هذه الفقرة سنتحدث عن تسلسل الأعمال بالترتيب من أول وأقدم جزء تم عرضه وحتى آخر وأحدث جزء في السلسلة كما سنذكر بعض الحقائق عن كل جزء.

أفلام هاري بوتر
أفلام هاري بوتر

فيلم “Harry Potter and the Philosopher’s Stone”

أول جزء في سلسلة أفلام هاري بوتر، تم عرضه عام 2001 من إخراج كريس كولومبوس وتأليف كل من ستيف كلوفر وجيه كيه رولينغ.

تدور أحداث هذا الفيلم حول طفل صغير يدعى “هاري بوتر”، الذي يحتفل بعيد ميلاده الحادي عشر يأتيه جواب لينضم إلى مدرسة السحر ليعلم بعدها حقيقته بأنه ساحر فينتقل للمدرسة ليتعلم أعمال السحر.

ومن أبرز الحقائق والأسرار عن هذا الجزء أن “هاري بوتر” في الكتاب كانت عيناه خضراوان إلا أن الممثل الإنجليزي دانييل رادكليف الذي جسّد شخصية “هاري” ظهر في فيلم بعيون زرقاء.

وكان السبب في ذلك أن رادكليف كان يحاول ارتداء عدسات خضراء إلا أنه عانى من حساسية اتجاه العدسات ليتم تغيير هذا الأمر.

ومن أسرار المتعلقة بهذا الفيلم أن دور والدة هاري بوتر تم عرضه على مؤلفة السلسلة الكاتبة البريطانية ج.ك. رولينغ إلا أنها رفضت لعدم درايتها بالتمثيل.

فيلم “Harry Potter and the Chamber of Secrets

بعد أن حقق الجزء الأول من السلسلة نجاحًا باهرًا، عادت السلسلة بجزء جديد تم عرضه عام 2002، ويعد هذا الجزء من أفضل الأفلام  على الإطلاق حيث حقق إيرادات كبيرة كما رشح لجائزة بافتا.

وتبدأ أحداث هذا الفيلم عندما يتلقى “هاري” بالجني المنزلي “دوبي” الذي يحذره من العودة إلى مدرسة “هوغوورتس” ليتدخل صديقه “رون ويزلي” وشقيقاه لإنقاذه.

من الحقائق والأسرار التي لا يعلمها الكثيرون عن هذا الجزء أنه تم تصويره بعد 3 أيام فقط من عرض الجزء الأول، وأن شخصية “دوبي” تم تنفيذها عبر المؤثرات الخاصة بعد استعمال كرة برتقالية وعصا.

ومن ضمن الأسرار أيضًا أن الممثلة شيرلي هندرسون التي قامت بشخصية ميرتل الباكية كانت حينها تبلغ من العمر 37 عامًا رغم أنها كانت تقوم بدور فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا.

 

فيلم “Harry Potter and the Prisoner of Azkaban”

واحد من أفضل الأعمال في سلسلة أفلام هاري بوتر، شهد أكبر تغيير  على كافة المستويات، وحقق إيرادات كبيرة كما رشح لجائزتي أوسكار.

تدور أحداث هذا الفيلم حول العقبات التي يقع فيها “هاري بوتر” خلال تواجده مع أسرة “ديريسلي” لقضاء إجازته الصيفية حيث تضطره حماقات الأسرة إلى ممارسة السحر الممنوع خارج عالم السحرة.

خلال كتابة ج.ك. رولينغ هذا الفيلم كانت تمرّ بنوبة اكتئاب ولكنها قررت استغلالها واستندت عليها في تصوير “الديمنتورز” أو حراس أزكابان وجسّدتهم كمخلوقات تمتص السعادة.

فيلم ” Harry Potter and the Goblet of Fire”

الجزء الرابع من السلسلة، الذي حقق أرباح ضخمة، كما حظي على مشاهدة ومتابعة جماهيرية كبيرة، تم عرضه عام 2005.

وتدور أحداث الفيلم عندما يفاجأ هاري بوتر بضمه إلى دورة السحرة الثلاثة ليصبح الساحر الرابع، وعليه تأدية مهام خطيرة، تقوده في النهاية عبر كأس النار إلى فولدمورت ليهرب منه حيًا.

ومن الحقائق حول هذا الجزء أن المشاهد تحت الماء تم تصويرها في خزان ضخم بخلفية شاشة زرقاء مع وجود غواصين، وخلال هذه المشاهد فقد صوّر الممثل دانييل رادكليف وحده بـ 42 دقيقة تحت الماء.

فيلم “Harry Potter and the Order of the Phoenix”

هو الجزء الخامس من سلسلة أفلام هاري بوتر تم تصويره عام 2006 إلا أن العرض كان في عام 2007، تدور أحداثه حول معاناة هاري بوتر من عدم المعرفة.

وبعدما تتلاشى الفواصل بين العالم العادي والعالم السحري يكتشف “هاري” المزيد من الحقائق التي غابت عنه منذ ولادته، خاصة مع عودة سيد الظلام.

من أبزر الحقائق عن هذا الجزء أنه قد تم بناء المنزل رقم 12 في جريمولد بلاس من الصفر، وذلك لأن استأجر عقار مماثل في لندن يكلف الكثير من المال.

فيلم “Harry Potter and the Half-Blood Prince”

تبدأ أحداث هذا الفيلم حول لقاء “هاري بوتر” بأصدقاء مقربين له، حيث يكتشف كتاب في المدرسة كان يمتلكه (الأمير الهجين) مليء بتعويذات غريبة.

وفي نفس الوقت، يحاول دمبلدور على الجانب الآخر بذل مجهود كبير مع هاري ليحضره للمعركة المؤكدة بينه وبين لورد فولدمورت.

أبرز الحقائق عن هذا الفيلم تمثلت في تصوير مشهد الذي يجلس فيه رون بين هاري وجيني ويقدم لهم الفطائر، 20 مرة لأن روبرت جرينت ودانييل رادكليف لم يتوقفا عن الضحك.

فيلم “Harry Potter and the Deathly Hallows: Part 1”

هو الجزء قبل الأخير، تم عرضه عام 2010، يدور حول هاري بوتر الذي يترك هو وأصدقائه في مدرسة هوغورتس منازلهم لاقتراب المواجهة مع سيد الظلام لورد فولدمورت.

من الحقائق حول هذا الجزء إصابة ديفيد هولمز، دوبلير دانييل رادكليف بجروح خطيرة أثناء تنفيذه مشهد جوي وذلك إثر انفجار كان جزءًا من السيناريو لكنه أذاه في ظهره.

فيلم “Harry Potter and the Deathly Hallows – Part 2”

الجزء الأخير من سلسلة أفلام هاري بوتر، تدور أحداثه حول محاولات كل من “هاري” و”رون” و”هيرميون” الفوز على قوى الشر، حيث يعود هاري إلى مدرسته للبحث عن فولدمورت وتدميره نهائيًا

من حقائق عن هذا الفيلم إنه قد تم اختيار مشهد النهاية في قطار هوجوورتس السريع ليرجعنا إلى حيث بدأ كل شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *