أخبار الفنشخصيات عامةمشاهيرنجوم الفن

متى توفيت سعاد حسني؟.. وأهم المعلومات عنها

متى توفيت سعاد حسني؟، سؤال يُلح بشدة على محبي النجمة وهم كُثر، صدمهم رحيلها المفاجئ بعد الحديث عن قرب عودتها للساحة الفنية مرة أخرى، خاصةً وأن هناك أقاويل تشير إلى وفاتها قبل سقوطها من شرفة منزلها في بيتها في لندن.

ما زال رحيل الفنانة الشهيرة سعاد حسني لغزًا لم يُحل حتى الآن، البعض اعتبر أن رحيلها انتحارًا بسبب الاكتئاب والبعض الآخر يراه حادثة قتل مدبرة، ليُخرس صوتها للأبد، فلا تبوح بأسرارها في المذكرات التي كانت تنوي كتابتها، وقلة تراه حادثًا عاديًا.

سندريلا الشاشة العربية صاحبة الحضور الجميل، التي أمتعتنا لسنواتٍ طويلة، أبكتنا في سنواتها الأخيرة بعد تدهور حالها، وصدمتنا برحيلها المفاجئ، لكنها ستظل خالدة في قلوب المشاهدين، بخلود أعمالها الشهيرة، والتي من ضمنها افلام رومانسية مصرية رائعة قدمتها، ناهيك عن الأعمال الدرامية الممتازة، مثل: صغيرة على الحب، خلي بالك من زوز، موعد على العشاء، هو وهي، الراعي والنساء.

متى توفيت سعاد حسني؟

أهم محطات حياتها

وُلدت الفنانة سعاد حسني في 26 يناير عام 1943، في حي بولاق بالعاصمة المصرية القاهرة، لأبٍ ترجع أصوله إلى سوريا، وهو محمد كمال حسني البابا، الذي عمل خطاطًا عربيًا في العهد الملكي للخط العربي ونال شهرة واسعة.

كان للسندريلا 16 أخًا وأختًا، كان ترتيبها العاشر بينهم، لها شقيقتين هما كوثر وصباح، 4 إخوة و4 أخوات من والدها؛ أشهرهم المطربة الشهيرة نجاة الصغيرة، ولها 3 إخوة و3 أخوات من والدتها السيدة جوهرة محمد حسن صفور.

انفصلت والدتها عن والدها في سنٍ صغيرة، حيث كانت تبلغ من العمر 5 سنواتٍ فقط، لم تدخل مدارس نظامية واقتصر تعليمها على التعليم المنزلي، وجمعت ما بين مواهب التمثيل والغناء والرقص.

اكتشفها الشاعر عبد الرحمن الخميسي، فأعطاها فرصة المشاركة في مسرحية هاملت لشكسبير، حيث جسدت شخصية أوفيليا، ثم اختارها المخرج هنري بركات لتؤدي دور البطولة في فيلم حسن ونعيمة، حيث جسدت شخصية “نعيمة” أمام المطرب محرم فؤاد، وكانت تبلغ من العمر 17 عامًا فقط.

شاركت بعد فيلم حسن ونعيمة الذي عُرض عام 1959 في أفلام: مال ونساء، غراميات امرأة، البنات والصيف، إشاعة حب، 3 رجال وامرأة، وجميعهم عٌرضوا عام 1960.

متى توفيت سعاد حسني؟
الفنانة سعاد حسني في طفولتها-إنترنت

أشهر أعمالها

شاركت الفنانة سعاد حسني في عشرات الأفلام السينمائية، لكن هناك بعض الأفلام نالت شهرة أكثر من غيرها، والبداية كانت مع أولى محطاتها فيلم حسن ونعيمة عام 1959.

في العام التالي شاركت حسني في فيلم حقق نجاحًا واسعًا، هو فيلم إشاعة حب، حيث وقفت أمام النجم عمر الشريف والنجم يوسف وهبي، وقد أدى الأخير المعروف بأفلامه الجادة دورًا كوميديًا ما زال من أفضل ما قُدم على الشاشة حتى الآن.

من أفلامها الشهيرة أيضًا: السفيرة عزيز، عائلة زيري، الطريق، الثلاثة يحبونها، وفي عام 1966 كانت على موعد مع فيلم ناجح للغاية هو فيلم صغيرة على الحب أمام النجم رشدي أباظة.

بعد ذلك قدمت أفلامًا هامة، مثل: القاهرة 30، الزوجة الثانية، بئر الحرمان، شروق وغروب، ثم فيلمها الأشهر خلي بالك من زوزو عام 1972، وخلاله جسدت شخصية زوزو، وتفاعل المشاهدين مع الشخصية، فأصبحوا ينادونها بزوزو بدلًا عن سعاد.

كما شاركت في أفلام حققت شهرة واسعة، مثل: أين عقلي، أميرة حبي أنا، الكرنك، شفيقة ومتولي، المتوحشة، موعد على العشاء، المشبوه، غريب في بيتي، حب في الزنزانة، الراعي والنساء، وكان الأخير آخر أفلامها.

مذكرات سعاد حسني

تنتشر أقاويل أن الفنانة سعاد حسني في أيامها الأخيرة أرادت كتابة مذكراتها، حتى تبيعها وتتمكن من استكمال علاجها المكلف، بعد أن توقفت الحكومة المصرية بإيعاز من صفوت الشريف القيادي بالحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى السابق.

كما قيل أن السندريلا استعانت بأحد الصحافيين وسجلت مذكراتها في 12 شريطًا صوتيًا، تم تحريرهم في 350 صفحة موزعين على 13 فصلًا، كشفت فيهم الكثير من الأسرار، وأبرزها محاولة تجنيدها في الستينات من قبل صفوت الشريف، للقيام بعمليات مخابراتية لصالح المخابرات المصرية.

الأقاويل المختلفة حول رحيل سندريلا الشاشة العربية جعلت من الصعب الإجابة على أسئلة مثل: متى توفيت سعاد حسني؟ أو من هو قاتل سعاد حسني؟، لكننا سنوضح أشهر المتداول في السطور التالية.

متى توفيت سعاد حسني؟

رحلت الفنانة سعاد حسني عن عالمنا في 21 يونيو عام 2001، حيث سقطت من أعلى شرفة شقتها التي كانت تقيم فيها في مدينة لندن، وأحاط الغموض بالحادثة التي مازالت لغزًا حتى الآن.

فقد قيل أن سقوطها كان حادثة، حيث اختل توازنها بسبب الأدوية التي تأخذها، وقيل أنه انتحارًا بسبب حالتها النفسية السيئة ومعاناتها من الاكتئاب، وقيل أيضًا أنها حادثة قتل مدبرة للتخلص منها بعد نيتها نشر مذاكراتها التي تكشف الكثير من الأسرار عن شخصيات مصرية وعربية بارزة.

سعاد حسني
الفنانة سعاد حسني-إنترنت

من هو قاتل سعاد حسني؟

لا يُعرف على وجه التحديد من هو قاتل سعاد حسني، فقد اتهمت عائلتها جهات أمنية مصرية أنها السبب وراء مقتلها، وبعد وفاة صفوت الشريف القيادي بالحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى السابق مطلع العام الجاري، اتهمته جانجاه حسني شقيقة الراحلة سعاد حسني بشكلٍ مباشر بأنه السبب وراء مقتل شقيقتها.

وكانت المنتجة اعتماد خورشيد أول من تحدث عن أن الشريف هو من يقف وراء مقتل الفنانة سعاد حسني والفنان عمر خورشيد، فقد صرحت في وسائل إعلامية مختلفة أن الشريف كلف مجرمين لقتل سعاد حسني، وأضافت أنها قُتلت في شقتها ثم ألقيت من شرفة شقتها، حيث أكدت أن المبنى الذي تقع فيه شقتها هو ملك للمخابرات المصرية.

بينما للفنان سمير صبري رؤية مختلفة حول الحادثة، فقد قال في أحد اللقاءات التليفزيونية بأنه لا يوجد كسر في جمجمة سعاد حسني، وأن الأمر مقتصر على كدمات زرقاء في أماكن متفرقة من جسدها.

ويرى صبري أنه من المستحيل أن تسقط امرأة من الطابق السادس دون أن تصاب بكسر في الجمجمة، ويعتقد أنها قُتلت في شقتها بعد مشاجرة بغرض سرقة مبلغ مالي حصلت عليه قبل أيامٍ من رحيلها، ثم نُقلت الجثة وتُركت أسفل المبنى الذي عاشت فيه، نافيًا أن يكون الأمر انتحارًا كما يتناقل البعض.

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال متى توفيت سعاد حسني، واستعرضنا أهم مراحل حياتها، ومسيرتها من البداية، حتى لحظة وفاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *