أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

صلاح أبو سيف.. أول أفلامه كانت لإسماعيل يس ومُنع من العرض بسبب إساءته للأطباء

صلاح أبو سيف.. أول أفلامه كانت لإسماعيل يس ومُنع من العرض بسبب إساءته للأطباء

فن بوست – فريق التحرير

رائد الواقعية في السينما المصرية، الذي نفذ بفنه وأعماله إلى قلوب الجمهور بعد أن جسد ملامح الشخصية المصرية وسماتها وأهم الحقب التي مرت بها وأثرت فيها.

وُلد صلاح أبو سيف في يوم 10 مايو عام 1915م. في محافظة بني سويف مركز الواسطى قرية الحومة، وعاش يتيم الأب منذ طفولته مع والدته التي قامت على تربيته بشكل صارم. 

التحق أبو سيف بمدرسة التجارة المتوسطة ، وعمل أبو سيف في شركة النسيج بمدينة المحلة الكبرى وفي نفس الوقت اشتغل بالصحافة الفنية ثم انكب على دراسة فروع السينما المختلفة والعلوم المتعلقة بها مثل الموسيقى وعلم النفس والمنطق.

صلاح أبو سيف.. أول أفلامه كانت لإسماعيل يس ومُنع من العرض بسبب إساءته للأطباء

بدايته الفنية من قلب شركة النسيج

أثناء فترة عمله، قام أبوسيف بإخراج بعض المسرحيات لفريق مكون من هواة العاملين بالشركة، و أتيحت له فرصة الالتقاء بالمخرج “نيازي مصطفى” الذي ذهب للمحلة لتصوير فيلماً تسجيلياً عن الشركة، ودهش مصطفى من ثقافة أبو سيف ودرايته بأصول الفن السينمائي ووعده بأن يعمل على نقله إلى ستوديو مصر.

فبدأ صلاح أبو سيف العمل بالمونتاج في ستوديو مصر، ومن ثمَّ أصبح رئيساً لقسم المونتاج بالاستوديو لمدة عشر سنوات حيث تتلمذ على يديه الكثيرون في فن المونتاج. كذلك التقى في استوديو مصر بزوجته فيما بعد “رفيقة أبو جبل” وكذلك بـ”كمال سليم” مخرج فيلم العزيمة.

سبب حبه للفن

ويرجع حب صلاح أبو سيف للفن والسينما الى صداقته وهو طفلا للشاعر مأمون الشناوى حيث تزاملا فى مدرسة التجارة المتوسطة واجتمع الاثنان على حب السينما فكانا من رواد سينما ايديال ببولاق ، وبعد الحصول على الدبلوم ، عمل ابو سيف موظفا بشركة الغزل والنسيج كما عمل فى الصحافة الفنية محررا بمجلات الصباح والعروسة والبعكوكة.

أول أفلامه لإسماعيل يس

سافر صلاح أبو سيف إلى باريس لاستكمال دراسته ولظروف الحرب العالمية عاد وأخرج أول أفلامه “الشورت” الذي كان أول أفلام إسماعيل يس فى السينما غير أن وزارة الداخلية منعت عرضه لإساءته للأطباء .

وعام 1940 أخرج أول أفلامه القصيرة “نمرة 6 “، وفى عام 1945 أخرج أول أفلامه الروائية الطويلة “دايما فى قلبى ” بطولة عقيلة راتب وعماد حمدى . 

صلاح أبو سيف.. أول أفلامه كانت لإسماعيل يس ومُنع من العرض بسبب إساءته للأطباء
من كواليس فيلم الزوجة الثانية

شارك بخمسة من أفلامه بعد ذلك فى مهرجانات دولية من أشهرها فيلم شباب امرأة حتى أنه حصل على جائزة النقاد فى مهرجان كان عام 1956 .

ثنائية أبوسيف ونجيب محفوظ

تعاون أبو سيف مع الأديب نجيب محفوظ فى كتابة سيناريوهات أغلب أفلامه خصوصا الأولى فقدم أفلام “المنتقم” ، “مغامرات عنتر وعبلة”، كما أخرج 15 فيلما مأخوذا من روايات نجيب محفوظ فكان المكتشف الأول لنجيب محفوظ سينمائيا.

ويعتبر فيلم “بداية ونهاية” من أنضج أعمال صلاح أبو سيف بشهادة النقاد وأكثرها صدقا وواقعية وهو أول فيلم عن رواية لنجيب محفوظ يخرجه أبو سيف ثم كان فيلم “القاهرة “30 .

أعمال أثارت الجدل لـ صلاح أبو سيف

من أفلام أبو سيف التى أثارت جدلا فيلم “حمام الملاطيلى” لإسماعيل ولى الدين بما يحمله من جرأة وغموض، وفيلم “السقا مات”.

صلاح أبو سيف.. أول أفلامه كانت لإسماعيل يس ومُنع من العرض بسبب إساءته للأطباء

ومن أفلامه أيضًا “لك يوم ياظالم” ، “ريا وسكينة” ، “الوحش” ، “الاسطى حسن” ، “خط الصعيد” ، “الفتوة” ، “الزوجة الثانية” ، “القضية 68” ، “وسقطت فى بحر العسل” ، “الكذاب” ، “القادسية” ، “البداية” ، “المواطن مصرى” حتى كانت آخر أفلامه “السيد كاف” الذى قدمه للتليفزيون قبل رحيله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *