أخبار الفنأفلام أجنبيةالسينمامشاهيرنجوم الفن

سبايك لي.. الفنان الذي حارب العنصرية

شيلتون جاكسون لي، الشهير فنيًا باسم “سبايك لي” هو مخرج وممثل أفلام أمريكي أسود، استطاعت أفلامه أن تنتصر للمهمشين بأمريكا من أصول أفريقية.

ونجح المخرج الأمريكي منذ أن بدأ مشواره الفني في أن يترك بصمة كبيرة ويحدث ضجة في عالم السينما الأمريكية من خلال الأفلام التي قدمها والتي ناقشت أهم القضايا وأبرزها “العنصرية”.

حيث استطاع أن يحارب العنصرية من خلال ما يقدمه على شاشة السينما، شارك في أعمال فنية وكتب وأخرج أعمالًا مميزة حازت على إعجاب الجمهور والنقاد ونالت العديد من الجوائز.

اقرأ أيضًا: افلام ويل سميث.. 10 من أشهر أعمال ملك هوليوود الأسمر

حياة سبايك لي ونشأته

شيلتون جاكسون لي ولقبته والدته باسم “سبايك” ليصبح “سبايك لي” اسم الشهرة، وهو مخرج وممثل وكاتب أمريكي، حائز على جائزة إيمي وترشيحين لنيل الأوسكار.

ولد في 20 مارس عام 1957، في ولاية جورجيا الأمريكية، داخل أسرة مثقفة تقدر الفن، فوالدته جاكلين كارول كانت تعمل مدرّسةً للفنون والأدب، أما والده ويليام جيمس إدوارد لي كان موسيقيًا.

اشتهر المخرج الأمريكي بتقديمه أفلامًا تناقش العلاقات بين الأعراق المختلفة، التمييز العنصري، وكذلك عن الفقر والمشاكل السياسية.

التحق  بمدارس بروكلين وذلك بعدما انتقلت عائلته إلى هناك وهو طفل، وقام بتصوير أول فيلمٍ له فيها بعنوان ” Last Hustle in Brooklyn”، ودرس صناعة الأفلام في جامعة ” Clark Atlanta”.

ولم يكتفي بذلك فقد درس فن صناعة الأفلام وبرامج التلفاز بجامعة نيويورك وعمل مدرسًا في دورة تدريبية لصناعة الأفلام بجامعة هارفرد، وفي عام 1933 اتجه لمهنة التدريس بجامعة نيويورك.

أما حياته الخاصة فمن المعروف أن المخرج الأمريكي سبايك لي متزوّج من أتورني تونيا لويس عام 1993 وأنجب منها ابنته “ساتشيل” وولد يدعى “جاكسون”.

شيلتون جاكسون لي، الشهير فنيًا باسم "سبايك لي"
شيلتون جاكسون لي، الشهير فنيًا باسم “سبايك لي”

مسيرته الفنية

بعد أن درس المخرج الأمريكي سبايك لي صناعة الأفلام بعدة جامعات مختلفة، نجح في إخراج أول فيلم له وهو طالب عام 1983، وكان هذا الفيلم هو ” Joe’s Bed-Stuy Barbershop: We Cut Heads”، الذي عرض في أحد المهرجانات للمخرجين الجدد.

ومن بعدها توالت أعماله الإخراجية التي حقق بعضها نجاحًا كبيرًا وأرباحًا عالية، ونالت العديد من الجوائز المهمة بسبب القضايا التي يناقشها في أعماله التي جعلته واحدًا من أهم المخرجين.

واستطاع المخرج الأمريكي سبايك لي أن يدخل لونًا جديدًا للسينما الأمريكية، فأعماله ناقشت أهم القضايا وأثارت ضجة كبيرة أحبها الكثيرون وانتقده عدد كبير من المخرجين.

سبايك لي والعنصرية

يحرص المخرج الأمريكي سبايك لي في أفلامه دائمًا على مناقشة أهم قضايا المجتمع أبرزها حقوق الأفارقة الأمريكان، والعنصرية التي يتعرض له الأميركيون من أصول أفريقية.

ويعد الناطق شبه الرسمي باسم السينما “الأفرو أمريكية”، فقد حمل على عاتقه معاناة السود ووثّق قضاياهم في عدد من الأفلام المهمة التي صنعت له شهرة ونال من خلالها العديد من الجوائز.

وصنع سينما تنتصر للمهمشين في أميركا وعرف دائمًا بمواقفه وآرائه اللاذعة ومواقفه الحادة التي صنعت له خصومات كثيرة، وأوصلته للتصادم مع سينمائيين آخرين في بعض الأوقات.

شيلتون جاكسون لي، الشهير فنيًا باسم "سبايك لي"
شيلتون جاكسون لي، الشهير فنيًا باسم “سبايك لي”

أشهر أفلام سبايك لي

بدأ الأمريكي سبايك لي مشواره الفني مبكرًا وهو يدرس بكلية مورهاوس حيث قام بإخراج أول فيلم قصير بعنوان ” Last Hustle in Brooklyn” عام 1977 ومن بعدها توالت أعماله التي حققت نجاحات كبيرة.

ومن أشهر أفلامه التي شارك فيها إخراجها وتأليفها: فيلم “Inside Man” عام 2006، وفيلم  “Passing Strange” عام 2008، وفيلم “Bad 25” عام 2012، وفيلم “Malcolm X”.

فيلم “Inside Man”

يعد فيلم الجريمة ” Inside Man” الذي تم عرضه عام 2008 من إخراج سبايك لي وتأليف راسل جيويرتز.

تدور أحداث الفيلم حول عصابة مدربة تسطو على أحد البنوك في هدوء تام وبطريقة منظمة، ويُكلف عميل فيدرالي للتفاوض مع تلك العصابة، وفي الوقت نفس يقوم رئيس البنك، بتكليف عميل خاص بنفس المهمة.

فيلم ” malcolm x”

أحد الأفلام التي أخرجها الأمريكي سبايك لي وهو فيلم سيرة ذاتية تم عرضه عام 1992، تدور أحداثه حول حياة المفكر الإسلامي الأمريكي، وداعي الحقوق المدنية “مالكوم إكس”.

الجوائز التي حصل عليها

حصد الأمريكي سبايك لي على عدد كبير من الجوائز والتكريمات، حيث رشح لجائزة الأوسكار أفضل سيناريو عن فيلمه “أفعل الصواب” عام 1989، لكنه لم يفز بها.

وحصل على تكريم عام 2007 من قبل مهرجان سان فرانسيسكو الدولي للأفلام.

ولم يكن هذا التكريم الأول والأخير فقد تم تكريمه عام 2008 حيث فاز تلقى جائزة ” Wexner”، وفي عام 2013 فاز بجائزة ” Dorothy and Lillian Gish” وهي من أثمن الجوائز في أمريكا.

وكرم الممثل والمخرج الأمريكي سبايك لي عام 2015 حيث تلقى جائزة أوسكار كتكريم له على مساهماته في عالم السينما بأعمال مميزة في تاريخ السينما الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *