مشاهيرنجوم الفن

خطيب منة عرفة تعليقاً على الانتقادات بسبب زواجه مرتين قبلها: “مجتمع لا يرحم”

خطيب منة عرفة تعليقاً على الانتقادات بسبب زواجه مرتين قبلها: “مجتمع لا يرحم”

فن بوست – فريق التحرير

علق الفنان المصري الشاب محمود المهدي على الانتقادات التي تعرض لها بعد أن كشف أن زيجته من منة عرفة هي الثالثة.

وعبّر المهدي عن استيائه الشديد من الانتقادات الواسعة التي طالته من خلال منشور على موقع إنستغرام كتب فيه: “مجتمع لا يرحم.. يحكم قبل أن يفهم”.

وحظي المنشور بتفاعل الجمهور الذي طالب قسم منه المهدي بعدم الاهتمام بالانتقادات والالتفات لأعماله، في حين نصحه آخرون بإبعاد حياته الخاصة عن الأضواء وعدم الكشف عن أسرار حياته.

محمود المهدي ومنة عرفة

وكان الفنان محمود المهدي قد أحدث موجة جدل واسعة بعد إعلانه عن زيجتين له قبل الفنانة منة عرفة وكونه أب لثلاثة أطفال.

وأشار خطيب منة عرفة إلى أنه تزوج لأول مرة عندما كان في الـ 19 من عمره لظروف خاصة مؤكداً أن منة على علم بكل ما يتعلق بحياته الشخصية.

لكن تصريحات المهدي تسببت بجدل كبير بين الجمهور، إذ اعتبر البعض منه أنه يستغل نجومية منة عرفة، وهو ما دفع الأخيرة للرد مؤكدةً أنها على بزواجه وأطفاله منذ بداية تعارفهما مضيفةً أنها تحبه ولا علاقة لها بماضيه.

وكانت منة عرفة قد كشفت بعض التفاصيل عن خطوبتها عبر فيديو بثته عبر حسابها على فيسبوك، قالت فيه إنها تعرفت إلى خطيبها محمود خلال فيلم “666” الذي يشارك في بطولته وإنتاجه مشيرةً إلى أن علاقتها به تطورت في نهاية الفيلم من زمالة إلى ارتباط.

وقبل فترة أعلن محمود المهدي عقد قرانه على الممثلة منة عرفة، وكتب عبر إنستغرام: “الحمد لله تم كتب الكتاب اليوم بحضور أفراد العائلة فقط، وهنعمل فرح إن شاء الله بعد فيلم 666”.

من هي منة عرفة؟

منة عرفة؛ هي ممثلة مصرية شابة بدأت مشوارها الفني من خلال الإعلانات وهي طفلة في السادسة من عمرها.

ولدت منة عرفة في الـ 1 من مايو/ أيار عام 1999 في مدينة الإسكندرية، واسمها الكامل منة الله السيد محمد عرفة.

أحبت منة التمثيل والوقوف أمام الكاميرا منذ طفولتها وكانت تهوى تقليد الفنانين، وحظيت بشهرة كبيرة منذ بدايتها.

برز اسم منة عرفة بعد مشاركتها في “مطب صناعي” مع الفنان أحمد حلمي حيث غنى لها الأغنية الشهيرة “أنا لما حبيبتي هاتكبر”.

وقدمت منة عرفة دوراً مميزاً في مسلسل راجل وست ستات”، ثم انقطعت عن الساحة الفنية لسنوات، لتعود إليها مجدداً وقد تحولت من طفلة شقية إلى شابة تختار أعمالها بدقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *