أخبار الفنأفلام أجنبيةأفلام إثارةالسينما

أفلام الجريمة.. تعرف على 10 أعمالٍ سيثيرون توترك من فرط الحماسة

تتنوع تصنيفات الأفلام السينمائية تبعًا للموضوع الذي يتناوله كل عمل، فهناك الأفلام الدرامية، وأفلام رومانسية وأفلام الكوميديا وأفلام السيرة الذاتية وافلام الجريمة، والأخيرة لها النصيب الأكبر في إقبال المشاهدين، كونها توفر عناصر الجذب والتشويق والإثارة.

وهي أيضًا التي يكون الحدث الأكبر فيها جريمة ما، قد تكون قتل أو سرقة أو اختطاف أو اعتداء جنسي، وعادة ما يبدأ الفيلم بهذا الحدث الصادم، ومن ثم تبدأ تتكشف خيوط الجريمة تباعًا حتى نصل في النهاية إلى حل اللغز.

تحظى هذه الأفلام باهتمام قطاع كبير من محبي السينما، فالغموض الذي يوفره الفيلم هو عنصر الجذب الأكبر، كونه يخلق تحديًا ما بين الفيلم والمشاهد، الذي يسعى خلال مشاهدته لربط خيوط الأحداث بعضها ببعض، عله يصل إلى الحل قبل النهاية، وتكون المفاجأة الأكبر عندما يُحل اللغز بطريقة لم يتوقعها على الإطلاق.

افلام الجريمة
مشهد من الفيلم الجريمة Nightcrawler-إنترنت

افلام الجريمة.. 10 أعمال تتحدى ذكائك

تركز أعمال الجريمة على استعراض حياة المجرمين والسمات الشخصية للمجرم، وعادةً ما تكون شخصية المجرم ثرية ومركبة، تسمح لمن يُجسدها بتقديم أفضل ما عنده، مثلما فعلت الفنانة تشارليز ثيرون عندما جسدت شخصية السفاحة أيلين ورنوس وهو الدور الذي فازت عن بجائزة أوسكار أفضل ممثلة.

الأداء الأفضل لفنان مثل أنتوني هوبكنز، كان من خلال فيلم The Silence of the Lambs/ صمت الحملان، والذي حاز فيه على جائزة أوسكار أفضل ممثل، بعد أن جسد شخصية السفاح هانيبال ليكتر، القاتل المتسلسل وآكل لحوم البشر، وهو شخصية خيالية من وحي الكاتب توماس هاريس، استوحاها من شخصية حقيقية صادفها في أحد السجون.

في هذا التقرير نستعرض 10 من افلام الجريمة التي حازت على إعجاب الجمهور والنقاد على حدٍ سواء، سيضمن كل فيلم من هذه الأفلام مشاهدة ممتعة تمتلئ بالتشويق والإثارة والكثير من الغموض الذي يزيد الحماسة.

افلام الجريمة
تشارليز ثيرون يمين الصورة والسفاحة أيلين ورنوس شمال الصورة

1- Taxi Driver

فيلم جريمة أمريكي، إنتاج عام 1976، بطولة: روبرت دي نيرو وجودي فوستر وبيتر بويل وهارفي كيتل، يعتبره النقاد واحدًا من أعظم الأفلام على الإطلاق.

تدور أحداث الفيلم حول سائق التاكسي الشاب ترافيس بيكل/ روبرت دي نيرو، والذي كان سابقًا جنديًا في البحرية الأمريكية، يعيش وحيدًا مكتئبًا يصارع أفكاره المتطرفة في مدينة نيويورك، ومع معاناته الدائمة مع الأرق، يبدأ في قيادة سيارته ليلًا.

في الليل يكتشف بيكل الوجه القبيح لمدينة نيويورك، حيث ينتشر الفقر وتضطر النساء للعمل في الدعارة، فيقرر أن يتخلص من كل المفسدين، لكنه يفعل ذلك بطريقة عنيفة للغاية.

2- The Silence of the Lambs

فيلم جريمة وإثارة أمريكي، إنتاج عام 1991، بطولة: أنتوني هوبكنز وجودي فوستر وتيد ليفين وسكوت غلين، يُعد الفيلم من أفضل افلام الجريمة، وقد حاز بطله أنتوني هوبكنز على جائزة أوسكار أفضل ممثلة، وحازت بطلته جودي فوستر على أوسكار أفضل ممثلة عن دوريهما في الفيلم.

تؤدي فوستر في الفيلم شخصية المحققة كلاريس ستارلينغ، التي تُحقق في سلسلة جرائم لقاتل متسلسل يهوى قتل النساء، وفي محاولة منها لمعرفة سمات القائل، تطلب محاورة الطبيب النفسي والقاتل المتسلسل هانبيال ليكتر المسجون في أحد السجون الأمريكية، والذي جسد دوره أنتوني هوبكنز، وخلال الحوار بينهما تكتشف ستارلينغ الكثير عن شخصيتها وشخصية القاتل الطليق.

3- No Country for Old Men

فيلم جريمة وإثارة أمريكي، إنتاج عام 2007، بطولة: خافيير بارديم وتومي لي جونز وجوش برولين، مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب كورماك مكارثي.

تدور أحداث الفيلم في زمن الثمانينات في مدينة تكساس الأمريكية، ويستعرض جرائم قاتل متسلسل يُدعى أنطون شيجور، الذي جسد دوره الفنان خافيير بارديم، ويعتبر النقاد أن شيجور هو أخطر شخصية سينمائية قدمتها هوليوود منذ شخصية هانيبال ليكتر.

الفيلم عبارة عن مطاردة لمدة ساعتين ما بين لص وقاتل متسلسل ومهربي المخدرات والشرطة الأمريكية، حيث يقوم أحد الأشخاص بسرقة مبلغ مالي كبير من إحدى عصابات المخدرات، فتقرر مطاردته لاسترجاع الأموال، فتكلف القائل أنطون شيجور بمهمة الوصول للص، والذي يقتل كل من يجد في طريقه، وكل هذا يحدث على مرأى من الشريف توم بيل/ تومي لي جونز، الذي يعجز عن إيقاف هذا الجنون.

4- Se7en

فيلم جريمة أمريكي، إنتاج عام 1995، بطولة: براد بيت ومورغان فريمان وجواينيث بالترو وكيفن سبيسي، تدور أحداث الفيلم حول المحقق الشاب ديفيد ميلز/ براد بيت الذي ترك ولايته الهادئة واستقر في ولاية أمريكية ثانية معروفة بانتشار الجريمة والعنف؛ وذلك حتى يحل محل المحقق الموشك على التعاقد ويليام سومرست/ مورغان فريمان.

يجد ميلز وسومرست أنفسهما أمام عدة جرائم كلها تشير إلى أن القاتل شخص واحد، حيث يُحول مسرح كل جريمة لما يشبه اللوحة الفنية والتي تشير إلى واحدة من الخطايا السبع المذكورة في بعض الكتب المسيحية، وهي: (الشراهة، الجشع، الكسل، الشهوة، الغرور، الحسد، والغضب)، ينجح القاتل في ارتكاب 6 جرائم، وتظل جريمة أخرى متعلقة بخطيئة الغضب.

5- The Godfather

فيلم جريمة أمريكي، إنتاج عام 1972، من بطولة: مارلون براندو وآل باتشينو وجيمس كان وجون كيزل، تدور أحداثه في عوالم المافيا الإيطالية في أمريكا، ونشاطها الإجرامي من قتل وتجارة مخدرات ونوادي القمار والدعارة.

يُعتبر الفيلم من أفضل افلام الجريمة، تدور أحداثه حول عائلة كورليوني بداية من عام 1945 وحتى عام 1955، وهي واحدة من أقوى العائلات التي تعمل في الجريمة المنظمة في نيويورك، زعيم العائلة هو دون فيتو كورليوني، الذي يتمتع بعلاقات واسعة من رؤوس السلطة والنظام، الأمر الذي أكسبه نفوذًا قويًا مكنه من التغطية على نشاط عائلته الإجرامي.

يذكر أن الفيلم له جزء ثانٍ وثالث، جميعها افلام جريمة، تدور في عوالم المافيا الإيطالية وعلاقاتها بالسلطة ورجال السياسية، وصراعات رجال المافيا الداخلية والخارجية.

6- Monster

فيلم جريمة أمريكي، إنتاج عام 2003، بطولة: تشارليز ثيرون وكرستينا ريتشي وبروس ديرن ولي تيرجيسين، يستعرض الفيلم جانبًا من حياة السفاحة الشهيرة أيلين ورنوس، والتي أُعدمت قبل إنتاج الفيلم بعامٍ واحد.

تدور أحداث الفيلم حول أيلين أو لين التي تعمل في الدعارة على أحد الطرق السريعة، لتوفير لقمة العيش، تلتقي بشابة مثلية تُدعى سيلبي، فتنشأ بينهما علاقة عاطفية.

تقتل لين في المرة الأولى عندما يقوم أحد زبائنها بالاعتداء عليها، فتقتله وتسرق سيارته وأمواله، وبعد ذلك تستمر في القتل من أجل توفير المال والسيارات من أجل التنقل بين الولايات الأمريكية المختلفة هي وحبيبتها سيلبي، وتكون الأخيرة سببًا في إلقاء القبض عليها ثم الشهادة ضدها في المحكمة.

7- ?Can You Ever Forgive Me

فيلم جريمة وسيرة ذاتية أمريكي، إنتاج عام 2018، بطولة: ميليسا مكارثي وريتشارد جرانت وجين كورتين وبن فالكون، يبتعد هذا الفيلم عن جرائم القتل المعتاد تقديمها في افلام الجريمة الأمريكية، ويستعرض جريمة متعلقة بالنصب والتزوير.

تدور أحداث الفيلم حول كاتبة تُدعى لي إسرائيل، كاتبة سير ذاتية لمعت في سبعينات وثمانينيات القرن الماضي، ثم توقفت عن الكتابة لفترة طويلة لعجزها عن مجاراة الذوق الأدبي الحديث، الأمر الذي يُعرضها للإفلاس.

في أحد الأيام تعثر على رسالة قديمة في أحد كتبها، فتعرضها للبيع في أحد المحال المهتمة بشراء التحف والأشياء القديمة، وعندما تستطيع بيع الرسالة بمبلغ مالي جيد، تبدأ في عملية تزوير رسائل ما بين كُتاب ومؤلفين راحلين، وتستمر لفترة إلى أن يُكتشف أمرها.

8- Knives Out

واحد من أقوى افلام الجريمة الأمريكية، تم إنتاجه عام 2019، بطولة: دانيال كريغ وكريس إيفانز وآنا دي أرماس وجيمي لي كرتيس ومايكل شانون، تلقى الفيلم إشادات نقدية واسعة، وحقق أرباحًا تقدر بـ312 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، بينما كانت ميزانيته 40 مليون دولار فقط.

تبدأ أحداث الفيلم بانتحار أحد الأثرياء في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، يُدعى “هارلان ثرومبي”، الذي يمتلك سلسلة شركات وعقارات، وعائلة كبيرة تعتاش من هذه الثروة، وبرغم أن مسرح الجريمة يشير إلى حادثة انتحار، يرى المحقق بينوا بلانك أن الحادثة جريمة قتل، وبالتالي هناك قاتل حر طليق.

يبدأ بلانك التحقيق في جريمة القتل مع عائلة ثرومبي، وعندها يكتشف أن كل فرد من أفراد العائلة لديه سببًا وجيهًا ليقتل “هارلان ثرومبي” من أجله، وتستمر الأحداث لحين اكتشاف القاتل الحقيقي.

9- The Usual Suspects

فيلم جريمة وغموض أمريكي، إنتاج عام 1995، بطولة: كيفن سبيسي وجابرييل بيرن وستيفن بولدون وبينسيو ديل تورو، تدور أحداث الفيلم حول 5 سارقين يمارسون نشاطهم في مدينة نيويورك، ودائمًا ما يُشتبه بهم في حال وقوع أي عملية سرقة كبيرة.

يُخطط المجرمين الخمسة للسطو على سفينة كبيرة تخص إحدى العصابات، لسرقة شحنة كوكايين قيمتها 91 مليون دولار، التخطيط للعملية صعب ويزداد صعوبة عندما يظهر في الصورة “كايزر سوزي” مجرم مجهول كهوية لكن معروف بتوحشه وخطورته.

تُنفذ العملية، وتنتهي بتفجير السفينة ومقتل غالبية أفراد العصابة، بينما لا يُعرف مصير المجرمين الخمسة باستثناء واحدٍ منهم، الذي يتم استدعاءه لمكتب التحقيقات، ليبدأ تحقيق طويل ينتهي بمعرفة هوية كايرز سوزي.

10- Nightcrawler

هو فيلم أمريكي، يُعد من أفضل افلام الجريمة، من إنتاج عام 2014، بطولة: جيك جيلنهال، ريز أحمد، رينيه روسو، بيل باكستون. تدور أحداث الفيلم حول الشاب لويس بلوم/جيك جيلنهال، وهو عاطل عن العمل، يسرق أسلاكًا شائكة أو كابلات نحاس أو أي معادن من شأنها أن تُباع وتوفر له النقود.

صدفة تجمع ما بين بلوم وأحد المصورين الصحافيين أثناء تغطيته لجريمة ما، وكيف يستطيع أن يبيع المشاهد الحصرية التي يُصورها للمحطات الفضائية ووكالات الأخبار، فيقرر أن يبدأ عمله كمصور جرائم، وهي مهنة تناسب شخص بارد ومتحجر القلب مثله.

في عالم الجريمة والليل يجد بلوم نفسه، يتعامل مع الجريمة كفرصة للكسب، ولا يجد غضاضة في المشاركة في جريمة حتى يحصل على صور حصرية يستطيع بيعها بسعر أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *