مشاهيرنجوم الفن

رغم مبادراتها المتكررة للصلح.. أنغام تؤكد: لا صلح مع أصالة

رغم مبادراتها المتكررة للصلح.. أنغام تؤكد: لا صلح مع أصالة

فن بوست – فريق التحرير 

يبدو أن الخلاف بين الفنانة السورية أصالة نصري والمصرية أنغام لن ينتهي على الرغم من تقديم الأولى اعتذارها علناً ومبادرتها للصلح مرات عدة.

وبات من الواضح أن الفنانة المصرية أنغام لا تنوي الصلح مع أصالة وإعادة علاقتها السابقة معها، بعد تصريح صحفي قالت فيه إن بقاء علاقتها مع أصالة على هذه الحال مع أفضل من الاقتراب من بعضهما البعض.

وأجابت أنغام بكل وضوح وصراحة على موقفها من الصلح مع أصالة، حين سؤلت في أحد الحوارات الصحفية عن موعد صلحهما بالقول: “لا يوجد”.

 

أنغام توضح السبب

ورداً على سؤال وجه لها عما إذا كانت علاقتها مع أصالة نصري “لا حرب لا سلام”، قالت أنغام: هي ليست حر باً وليست سلاماً.

وأضافت المطربة المصرية أنه لا يجب أن تكون هناك حر وب مؤكدة أنها لا تدخل هذه المعا رك السخيفة ولا تحب أن تدخلها.

وأوضحت أنه هناك فرق بين الخطأ عن غير قصد والخطأ المقصود المتعمد والمعاندة وتحين الفرص لإعادته مؤكدةً أنه لم يعد خطأً بل له اسم آخر.

ولفتت أنغام إلى أنها قد تقبل اعتذار أصالة أو أسفها إلا أن لا تقبل برجوع علاقتهما إلى ما كانت عليه في السابق في أي حال، مشيرةً إلى علاقتها الرسمية مع أصالة ستكون أفضل.

ويأتي تعليق أنغام الذي ينهي آخر آمال الصلح بين الثنائي بعد اعتذار أصالة علناً لها ومحاولات متكررة منها لإعادة المياه إلى مجاريها رغم تجاهل أنغام.

خلاف أصالة وأنغام

وبدأ الخلاف بين أصالة نصري وأنغام بعد إعلان الأخيرة زواجها من الموزع الموسيقي المصري أحمد إبراهيم، الذي كان متزوجاً من ابنة شقيقة زوج أصالة السابق المخرج الفلسطيني “طارق العريان”، وهو ما لم تتقبله أصالة كواحدة من أقارب زوجة إبراهيم الأولى.

ووجهت أصالة حينها انتقاداً لاذعاً لأنغام واصفةً ما قامت به بـ “الغدر” وما حدث بـ “خراب البيوت” مؤكدةً أن الخبر أزعجها بشدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *