أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

تخليدًا لذكراه.. اسم إسماعيل يس يتوسط أحد ميادين محافظة السويس مسقط رأسه

تخليدًا لذكراه.. اسم إسماعيل يس يتوسط أحد ميادين محافظة السويس مسقط رأسه

فن بوست – فريق التحرير

40 عام من الإبداع والعطاء الفني الذي قدمه لنا الفنان الكوميدي إسماعيل يس، لم يكل فيهم ابدًا على رسم الضحكة على وجوه محبيه ليبقى اسمه خالدًا في تاريخ السينما والفن المصري برصيد حافل من الأعمال الفنية التي لن تُنسى.

وكان سًمعة ابن محافظة السويس الذي نشأ وترعرع فيها منذ طفولته، من مواليد سبتمبر عام 1912 م، وهو الابن الوحيد لصائغ ميسور الحال في شارع عباس بمدينة السويس.

تعلم سُمعة في مدارس السويس حتى الصف الرابع الإبتدائي، ولكنه اضطر إلى ترك التعليم بسبب إفلاس والده وظروفهم المادية الصعبة، واتجه إلى العمل منذ طفولته لكسب قوت يومه.

تخليدًا لذكراه.. اسم إسماعيل يس يتوسط أحد ميادين محافظة السويس مسقط رأسه

وترك الفنان القدير مدينة في سن الـ17 وذهب  إلى القاهرة لـ اللحاق بحلمه في الغناء والفن، ومر بمحطات وعثرات كثيرة في حياته إلى أن أصبح واحدًا من أكبر نجوم الكوميديا في مصر والوطن العربي.

ميدان إسماعيل يس

 وتخليدًا لذكرى الفنان القدير، وفي ذكرى وفاته هذا العام، تم إطلاق إسمه على أحد ميادين محافظة السويس مسقط رأسه 

ويقع الميدان بالقرب من مسقط رأس الفنان الراحل، وقال المؤرخ أنور فتح الباب: “تحي السويس ذكرى وفاة الفنان الذى أمتعنا بخفة ظله وروحه المرحة، واستطاع أن يكون رمزاً للكوميديا على اختلاف الأجيال، محتلاً قلوب الجميع كباراً وصغاراً، إنه الفنان إسماعيل ياسين، الذى ولد فى الخامس عشر من سبتمبر لعام 1912.

وأضافأنور: “كان لهذه المناسبة تقديرا كبيرا فى مدينة السويس، إذ افتتح، ميدان باسم إسماعيل ياسين، فى مساكن الكسارة بمنطقة الغريب، وهى المنطقة التى عاش فيها ياسين، وقضى بها طفولته وحياته قبل أن يأتى إلى القاهرة فى الثلاثينات، ليبدأ مشواره الفنى، ويحمل الميدان جملته المشهورة الذى طالما قالها بنغمة مميزة “سلامو عليكو”.

وأشار مؤرخ السويس، إلى أن الفنان الراحل كان حريص على تصوير افلام بالسويس ومنها فيلم ابن حميدو وتم تصويره في بيت المساجيري بالقرب من مسقط رأس بمنطقة الكسارة السكنية بالغريب في السويس.

أهم أعماله

قدم إسماعيل ياسين خلال مشواره السينمائي أكثر من 166 فيلم في حياته،  ومن أشهرها “إسماعيل ياسين في متحف الشمع” – “إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة” – “إسماعيل ياسين في الجيش”، وسلسة طويلة من الأفلام التي تحمل اسمه.

ولازمه في هذه الأفلام الممثل رياض القصبجى الشهير بالشاويش عطية، حيث كانت مشاهدهما – ولا تزال إلى الآن – محطة هامة في تاريخ الكوميديا المصرية والتي يستمتع بها الجمهور حتى الآن بسبب المفارقات العجيبة والمواقف الطبيعية والمقالب التي يدبراها لبعضهما البعض. 

وتوفي أبو ضحكة جنان في 24 مايو 1972 إثر أزمة قلبية حادة عن عمر يناهز الـ 60 عام قضى 40 عام منهم يقدم للفن والمسرح تاريخ حافل من الإبداع الفني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *