مشاهيرنجوم الفن

“اقتبس” 6 جنيهات من جدّته وعاش موقف “كيد النساء” من فتاة أراد خطبتها.. حوار نادر مع إسماعيل ياسين يكشف تفاصيل من حياته (فيديو)

“اقتبس” 6 جنيهات من جدّته وعاش موقف “كيد النساء” من فتاة أراد خطبتها.. حوار نادر مع إسماعيل ياسين يكشف تفاصيل من حياته (فيديو)

حياة الممثل المصري إسماعيل ياسين مليئة بالحكايات التي لا تنضب، هذا الممثل الذي ملأ الدنيا ضحكا، وعرف كأحد أشهر الكوميديين المصريين والعرب كانت له حكاية مثيرة عام 1942.

تعتبر حياة أيقونة الكوميديا العربية والمصرية الفنان اسماعيل ياسين مليئة بالحكايا التي لا تنضب، إذ له أكثر من 200 فيلم فضلاً عن عشرات الأعمال الأخرى. 

أصدق شخص قد يتحدث عن الفنان إسماعيل ياسين هو إسماعيل ياسين نفسه، ولذلك نقوم في موقع فن بوست بالعودة بكم إلى الزمن الجميل، ونستعرض معكم جانباً من لقاء الفنان إسماعيل ياسين مع الإعلامي وجدي الحكيم الذي استضافه بأحد برامجه الإذاعية. 

صورة للفنان إسماعيل ياسين (إنترنت)
صورة للفنان إسماعيل ياسين (إنترنت)

جدة إسماعيل ياسين أليفة 

تحدث الفنان المصري آنذاك عن اسم أليفة وما يعنيه له فقال “هي جدتي”، مضيفاً أنها كانت سيدة قوية وشديدة بالتعامل معه وكانت تعتبر أن والده المسؤول عن رحيل والدته لذلك كانت تعامله بشدة، إذ يؤكد “أخذت نصيبي من القسوى ودفعت ثمن أني ابن أبي”. 

وأوضح اسماعيل ياسين أن جدته كانت ترسله لشراء الفول المدمس لها، فيعود وقد أكل حبات الفول من الكيس وترك لها الماء فقط، وهو ما كان يدفعها للتعامل معه بشدة إلى أن توقفت عن إرسال لشراء الفول وباتت ترسل شخصاً آخر. 

الالتحاق بمعهد الموسيقى – 6 جنيهات بداية الرحلة 

يقول الفنان إسماعيل ياسين إن صوته كان يحظى بإعجاب الأشخاص المحيطين به، وهم الذين شجعوه على الالتحاق بمعهد الموسيقى في القاهرة، لكن الأمر كان له تكاليف مادية لا يمتلكها ياسين آنذاك فما العمل؟. 

فكر ياسين أن “يستعير” من جدته 6 جنيهات بدون علمها، فقد كانت تدخر أموالها في الفراش وتربطها بخيط تسحبه عندما تريد أن تأخذ منها، مؤكداً أن ما يفعله كان “اقتباس” للمال لأنه أخذه بغرض الالتحاق بمعهد الموسيقى وكان في نيته أن يعيدهم مرة أخرى.

وبالفعل، قام الكوميديان الشهير في بداية طريقه بـ” اقتباس” الأموال من جدته وسافر فيها إلى القاهرة لتكون بدايته كتلميذ في عالم الفن. 

صورة للفنان إسماعيل ياسين نجم الكوميديا المصري
صورة للفنان إسماعيل ياسين نجم الكوميديا المصري

فتاة مخطوبة تخدع إسماعيل ياسين وترسله لخطيبها 

خلال الفترة الأولى لاستقرار ياسين في القاهرة، كانت لديه رغبة في تكوين أسرة والارتباط، وكان حينها يعمل لدى الراقصة ببا عزالدين.

في تلك الأثناء قابل فتاة خلال العمل وأبدى إعجابه بها وتقدم لخطبتها، وبالفعل أعربت الفتاة في البداية عن قبولها قبل أن تطلب من الفنان إسماعيل أن يذهب لضابط في قسم الموسكي اسمه خليل العصرة يطلب يدها منه.

عندما ذهب ياسين وقابل الضابط وطلب الزواج من الفتاة، كان رد الأخير أنهم سيسألون عنه ويردون له في أقرب وقت، قبل أن يكتشف اسماعيل ياسين أن خليل العصرة الضابط هو في الحقيقة خطيب الفتاة التي أعجب بها وأنها أرسلته لتؤكد لخطيبها أنها مرغوبة وهناك كثيرون يرغبون بخطبتها. 

بداية إسماعيل ياسين في القاهرة 

يؤكد الفنان ياسين خلال اللقاء النادر أنه عاش بداية صعبة في القاهرة، إذ نزل في فندق صغير متواضع “بنسيون” واضطر لتناول طعامه غير النظيف ولم يتمكن من الاعتراض لعدم امتلاكه مالاً كافياً ليوفر بديل. 

وأشار الفنان الكوميدي إلى أنه اضطر للنوم في مسجد السيدة زينب لفترة من الزمن بعد نفاذ نقوده لأنه لم يكن يجرؤ على العودة إلى السويس، واستمر في النوم بالمسجد إلى أن صرفه الحارس ونهاه عن المبيت فيه، ليعلق مازحاً أنه “كان السبب بعد ذلك في إغلاق مسجد السيدة زينب بعد صلاة العشاء”. 

وروى ياسين قصة طريفة حصلت مع صاحبة البنسيون، حيث أحضر والده له دجاجاً في إحدى المرات من السويس فقام بإطعام صاحبة الفندق منه، فتكونت بينهما صداقة ولم تعد تأخذ إيجار الغرفة منه إلى أن تركها لاحقاً وتزوج. 

وأشار ياسين إلى قصة الاستغناء عنه في الإذاعة، إذ يذكر أنه كان يذيع أربع نشرات من الإذاعة المصرية بشكلٍ شهري مقابل 4 جنيهات لكل مرة. 

وفي أحد الأيام أراد أن يجامل رئيسه في الإذاعة، فاشترى له طقم فناجيل شاي (يوغوسلافي) أنيق، ثم وجد نفسه خارج برنامج الإذاعة.

وعندما ذهب  ليسأل عن سبب توقف إذاعته، أجبه المسؤول  بأنه “لا يتقبل الرشوة” وهو ما كان سبباً بتوقف إسماعيل عن دخول الإذاعة لمدة عام ونصف تقريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *