مشاهيرنجوم الفن

علا غانم في أول ظهور إعلامي بعد عودتها إلى مصر: لم أترك الفن وافتتحت فندقاً للكلاب في أمريكا

علا غانم في أول ظهور إعلامي بعد عودتها إلى مصر: لم أترك الفن وافتتحت فندقاً للكلاب في أمريكا

فن بوست – فريق التحرير

أطلت الفنانة المصرية، علا غانم، على جمهورها في أول ظهور إعلامي بعد 4 سنوات من غيابها عن الشاشات أقامت خلالها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحلت علا غانم ضيفة على الإعلامية “لميس الحديدي” في برنامج “كلمة أخيرة” المذاع على قناة “أون إي” المصرية.

وكشفت غانم العديد من الأمور المتعلقة بسفرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعملها هناك، وأمور أخرى عن مشوارها الفني.

علا غانم تنفي اعتزالها الفن

وأكدت الفنانة المصرية علا غانم أنها لم تعتزل الفن، إنما تعتبر الفترة التي أقامت فيها في أمريكا فترة استراحة وابتعاد.

وأوضحت غانم أنها اتخذت قرار ترحيل بناتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد ثورة 25 يناير عام 2011، مشيرةً إلى أنها كانت تشعر بالألم كلما عادت إلى مصر من دونهن، مؤكدة أنها سعيدة حالياً بالسفر إلى أمريكا والاستقرار فيها.

ولم تتمالك غانم دموعها عندما تذكرت كيف تركت بناتها في أمريكا عام 2016، وعادت إلى مصر وافتقادها الشديد لهن.

علا غانم تتمنى حذف مشاهدها في فيلم أحاسيس

وخلال اللقاء، كشفت علا غانم عن أكثر أعمالها الفنية التي ندمت على تقديمها، مشيرةً إلى أنها لم تكن راضية عن مشاركتها في فيلم “أحاسيس” عام 2010، مضيفةً أنه يسبب لها ضيقاً ولا تحب أن تشاهده على التلفزيون.

وقالت غانم إنه كان بإمكانها تقديم رسالة الفيلم ذاتها، ولكن بطريقة مغايرة مؤكدة أنه لوعاد بها الزمن إلى الوراء لما كانت تشارك فيه، معبرةً عن أمنيتها في أن تحذف هيئة الرقابة على المصنفات الفنية مشاهدها فيه.

علا غانم: افتتحت فندقاً للكلاب في أمريكا

وعن مصدر رزقها خلال إقامتها في أمريكا، قالت الفنانة علا غانم إنها افتتحت شركة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

كما أسست علا غانم في أمريكا فندقاً للكلاب هناك يعمل في صبغ وحلاقة شعرهم، وحققت نجاحاً كبيراً في هذا المجال حتى أنها سببت ذعراً للعلامات التجارية الكبيرة هناك المتخصصة في هذا المجال، رغم أنها تملك فرعين فقط.

علا غانم تكشف عمرها الحقيقي

وكشفت علا غانم أنها ستحتفل في نوفمبر/ تشرين الثاني بعيد ميلادها الـ50، موضحة أنها لم يسبق لهامن قبل لكنها قررت الاحتفال به هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *