مشاهيرنجوم الفن

بشرى تتذكر والدها برسالة مؤثرة في ذكرى رحيله الـ 15 والنجوم يواسونها (صور)

بشرى تتذكر والدها برسالة مؤثرة في ذكرى رحيله الـ 15 والنجوم يواسونها (صور)

فن بوست – فريق التحرير

حرصت الممثلة المصرية “بشرى” على إحياء ذكرى رحيل والدها، الذي فقـ.ـدته قبل 15 عاماً من خلال منشور على موقع التواصل إنستغرام.

وشاركت بشرى صوراً لوالدها في ذكرى رحيله الخامسة عشر، وأرفقتها بتعليقٍ حمل الكثير من المشاعر المؤثرة ليواسيها زملاؤها ومحبوها.

وكتبت الفنانة بشرى في تعليقها: “١٥ سنة مرت على وفاة الدكتور احمد عبدالله رزة والدى الحبيب و الاستثنائي بإنسانيته ووطنيته وحبه و نهمه للعلم و بحثه عن الحرية و الخير للغير و اسـ.ـتماتته فى تحقيق العدالة للأقل حظا و تحقيق التوازن للانسان فى كل مكان”.

بشرى تدعو لوالدها في يوم رحيله

وأضافت بشرى أن والدها كان استثنائياً في خلق جسور المحبة و التسامح بين الناس بمنتهى الشجاعة و الصمود و التسامي و الصبر أمام الرياح العنيدة بإيمان و أخلاق الفرسان على حد قولها.

واستكملت كلامها: “مش بقول كدة عشان ابويا اسألو اللي عرفوه هيقولولكم هو مين و معدنه ايه؟؟!! إلى روحك السلام يا والدي”.

وأردفت: “العمل الطيب و المخلص باقى و السيرة الطيبة هى النبتة الحقيقية التى لا يستطيع أحد أن يقتلعها من الأرض”.

واختتمت بشرى منشورها بالدعاء لوالدها: “الله يرحمك و يحسن إليك و تدعيلنا انت من موقعك ربنا يلطف بينا و يرفع عنا البلاء عشان أكيد انت فى مكان أحسن”.

وحرص العديد من زملاء الفنانة المصرية على مواساتها، ومن بينهم حنان مطاوع وهند صبري وعمر الشناوي وأروى جودة وسمر مرسي وهاني رمزي وآخرين.

من هي بشرى؟

بشرى؛ هي ممثلة ومغنية مصرية ولدت في 5 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1981، في إنجلترا وهي ابنة الكاتب عبد الله رزة.

بدأت الفنانة بشرى مشوارها كمذيعة، ثم اتجهت إلى مجال التمثيل من خلال سيت كوم شباب أون لاين عام 2002.

توالت أعمال بشرى الفنية وتنوعت ما بين الكوميدي والدرامي واستطاعت أن تحقق نجاحاً ملحوظاً في كافة أدوارها.

كانت أول بطولة سينمائية للفنانة بشرى مع المخرج العالمي “يوسف شاهين” في فيلم “إسكندرية نيويورك”.

خاضت بشرى تجربة الغناء أيضاً، وفي رصيدها العديد من الأعمال الغنائية الناجحة ومن ألبوماتها “مكانك” و”احكي”.

شاركت بشرى في الموسم الرمضاني الفائت من خلال مسلسل “الاختيار2” مع النجمين كريم عبد العزيز وأحمد مكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *