أخبار الفنأفلام أكشنأفلام إثارةأفلام خيال علميأفلام دراماالسينمامشاهيرنجوم الفن

افلام مايكل فاسبندر.. 10 أعمال عليك مشاهدتهم للنجم الأيرلندي

حققت افلام مايكل فاسبندر، إيرادات كبيرة للسينما الهوليوودية، حيث فاز بعضها بجوائز ورشح الآخر لجوائز غولدن غلوب والأكاديمية البريطانية للأفلام، كما أنه هو رشح لتتويج بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

ورغم أن فاسبندر وصل إلى الشهرة والنجومية متأخرًا، إلا أنه نجح في أن يثبت موهبته الكبيرة وأن يصبح واحدًا من أهم الممثلين في هوليوود، وصاحب جماهيرية عريضة على مستوى العالم، وقدم أعمال تُعد من افضل افلام الدراما.

ولد الممثل مايكل فاسبندر، في 2 أبريل 1977 لأب ألماني وأم أيرلندية، انتقل للعيش مع عائلته من ألمانيا إلى أيرلندا في طفولته، وعندما بلغ سن الـ 19 انتقل إلى لندن للدراسة في مركز لندن للدراما.

الممثل الأيرلندي مايكل فاسبندر
الممثل الأيرلندي مايكل فاسبندر

بدأ مايكل مشواره من خلال التليفزيون، حيث شارك لأول مرة في المسلسل ” Band of Brothers” عام 2001 أي كان يبلغ حينها من العمر 24 عامًا.

إلا أن مايكل فاسبندر قد نال الشهرة وسطع نجمه بعدما شارك في فيلم ” Hunger” عام 2008، حيث حصد جائزة السينما المستقلة البريطانية لأفضل ممثل.

استطاع مايكل من خلال افلامه أن يثبت موهبته ويترك بصمة كبيرة في أي عمل فني شارك فيه حتى ولو بدور مساعد، وفي هذا المقال سنتحدث عن أفضل اعمال مايكل فاسبندر التي ننصحكم بمشاهدتها.

10 من أفضل افلام مايكل فاسبندر

يعد مايكل فاسبندر واحد من ضمن الممثلين الذين يختارون أدوارهم بعناية فائقة، لذا قدم لنا خلال مسيرته الفنية التي بدأها متأخرًا أفلامًا جيدة نالت استحسان النقاد والجمهور.

وفي هذه الفقرة سنقدم لكم قائمة تضم 10 من أفضل أعمال  فاسبندر، فإذا كنت ترغب في قضاء وقت ممتع عليك معرفة هذه الأفلام ومشاهدتها.

الممثل الأيرلندي مايكل فاسبندر
الممثل الأيرلندي مايكل فاسبندر

فيلم “300”

يعد فيلم “300” من أوائل افلام مايكل فاسبندر، تم إصداره عام 2006 من إخراج زاك سنايدر، وبطولة جيرارد بتلر، وهو فيلم حربي ملحمي أمريكي.

تدور أحداث الفيلم حول “الملك ليونيداس” يجسّده جيرارد بتلر، الذي يقود 300 اسبرطي في معركة ضد “الملك المقدس” الفارسي خشايارشا وجيشه الغازي الذي يضم أكثر من 300 ألف جندي.

فيلم “Hunger”

كان لفيلم “Hunger” باب شهرة للنجم الأيرلندي، فهو ثان أفلامه والذي حصد بفضله على السينما المستقلة البريطانية لأفضل ممثل.

واستطاع مايكل فاسبندر من خلال دوره في هذا الفيلم الذي جسّده باحترافية كبيرة أن يلفت الأنظار إليه، لتتوالى عليه العروض الفنية ويبدأ في المشاركة بأدوار كبيرة.

تدور أحداث الفيلم حول سجين يدعى “ديفي جيلن” وهو من أعضاء الجيش الجمهوري الأيرلندي، يصنف كسجين مشاغب لرفضه ارتداء زى السجن.

يقوم ديفي بتنظيم إضراب عن الطعام اعتراضًا على معاملة حراس السجن السيئة حيث يمنعون السجناء من الاستحمام ويضربوهم دون سبب.

فيلم “12 Years a Slave”

واحد من أفضل افلام مايكل فاسبندر، حيث برع في جسّد شخصية “الشرير”، وبفضله نال جائزة أوسكار لأفضل فيلم، تم إنتاجه عام 2013 من بطولة مايكل فاسبندر وبراد بيت ودوايت هنري وشيوتيل إيجيوفور.

يعد هذا الفيلم من أفضل الأفلام الإنسانية التي ناقشت قضية “العبودية”، جسّد فيه مايكل فاسبندر دور ملك العبيد القاسي “إدوين إبس”.

تدور أحداث الفيلم في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأمريكية حول رجل أمريكي أصل أفريقي، يٌدعى سولومن يتم اختطافه وبيعه في سوق الرقيق ليصبح من عبدًا لمالك العبيد القاسي “إدوين إبس”.

يناضل “سولومن” ليستعيد حريته حتى يلتقي بمناهض كندي للعبودية يُدعى “باس” الذي جسّده “براد بيت”، فتتغير حياته إلى الأبد.

فيلم ” Steve Jobs”

واحد من أقوى أداءات مايكل فاسبندر، والتي جسّد فيها حياة عالم البرمجة ستيف جوبز بأسلوب مختلف، تم إنتاجه عام 2015، لعب فيه مايكل دورًا مثاليًا لذا ترشح لجائزة أوسكار أفضل ممثل.

فيلم “Fish Tank”

يعد من أهم افلام مايكل فاسبندر التي شارك بطولتها ولعب فيها دورًا مميزًا لفت أنظار النقاد كما حصد جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي.

تدور قصته حول “ميا” وهي مراهقة مهملة على وشك أن تُطرَد من المدرسة، وتعاني من مشاكل مع أمها، تبدأ علاقتها بالتطور مع حبيب أمها “كونور” الذي لعب دوره فاسبندر، حيث يغيّر حياتها.

فيلم ” Shame”

وحد من أكثر أفلام فاسبندر إثارة للاهتمام والتي قدمها خلال مسيرته الفنية، جسّد فيها دور مدمن جنس ثري وناجح في عمله يحاول إخفاء إدمانه ويظهر كشخص طبيعي.

لعب مايكل فاسبندر هذا الدور باحترافية كبيرة حيث استطاع يظهر المعاناة التي يشعر بها المدمنين بشكل حقيقي، ورغم أن دوره كان مثيرًا للجدل إلا أن مايكل ترشح عن الفيلم لجائزة بافتا ولجائزة غولدن غلوب.

فيلم “Slow West”

تدور أحداث الفيلم أثناء القرن التاسع عشر، حول شاب اسكتلندي يبلغ من العمر 16 عامًا يسافر في جميع أنحاء أمريكا ليبحث عن حبيبته ويساعده أحد المسافرين الغامضين.

ويعد هذا الفيلم من أفضل افلام مايكل فاسبندر على الإطلاق، ورغم كونه فيلمًا مستقلًا إلا أن مايكل شارك فيه وقدم واحدًا من أفضل أدواره.

فيلم “The Light Between Oceans”

واحد من أفضل افلام مايكل فاسبندر الرومانسية الدرامية، تدور أحداثه حول رجل يعمل حارس منارة يحب إحدى الفتيات ويتزوجها، ولكنها لا ينجبان حيث تتعرض زوجته للإجهاض أكثر من مرة.

وتبدأ أحداث الفيلم عندما يعثر هذا الرجل وزوجته على طفلة في زورق نجاة في الماء وبجانبها جثة رجل، يقومان بإنقاذها وتبنيها على أنه طفلهما.

وبعد أن تكبر الطفلة يعلم الزوج قصتها عندما يجد والدتها الحقيقية أمام أحد القبور، فيخشى أن يخبرها الحقيقة فيدخل هو وزوجته السجن.

فيلم “Macbeth”

يقدم هذا الفيلم اقتباسًا جديدًا لمسرحية ويليام شكسبير “ماكبث”، فقد لعب فيها الممثل الأيرلندي دورًا مميزًا حيث جسّد دور دوق إسكتلندي.

يتلقى هذا الدوق نبوءة من ثلاث ساحرات بأنه سيصير في يوم من الأيام الملك على كافة أراضي إسكتلندا، فيقوم بتشجيع من زوجته الليدي “ماكبث”، بقتل الملك للاستيلاء على العرش.

فيلم “Trespass Against Us”

شارك الممثل الأيرلندي مايكل فاسبندر بطولة فيلم “Trespass Against Us”، الذي تم عرضه عام 2016 من إخراج آدم سميث وتأليف أليستر سايدونز.

تدور أحداث الفيلم حول عائلة “كاتلر” وهي عائلة يعيش أفرادها خارج القانون في أغنى بقاع الريف البريطاني، يعرض الفيلم قصّة هذه العائلة عبر 3 أجيال.

ولعب مايكل فاسبندر دورًا مميزًا حيث جسّد شخصية “تشاد كاتلر” الوريث الوحيد لوالده المجرم كولبي، الذي يحاول أن يخالف طريق عائلته الإجرامي ليحيا حياة شريفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *